قال مسؤول إقليمي في جنوب السودان اليوم الجمعة : " إن عدد القتلى الذين سقطوا إثر انفجار صهريج نفط بعد أن انحرف عن الطريق ارتفع الى 182 قتيلا ".

ووقع الانفجار يوم الاربعاء أثناء تجمع عدد من الناس حول صهريج النفط لأخذ كميات مما كان يحمله من وقود. وكان مسؤول قد قال في وقت سابق ان عدد القتلى قد يواصل الارتفاع لانه لا يوجد في جنوب السودان منشآت طبية لعلاج الحروق.
وقال ويلسون توماس يانجا مفوض مقاطعة ماريدي التي وقع فيها الحادث : "ارتفع عدد القتلى الى 182 شخصا. ننقل الآن بعض الحالات الخطيرة الى مكان آمن لتلقي الرعاية الطبية".
ووقعت حوادث مماثلة من قبل في جنوب السودان حيث يتعين على شاحنات الوقود ان تقطع مسافات طويلة في طرق سيئة وان تمر بمناطق فقيرة. ولا توجد طرق ممهدة تقريبا في جنوب السودان وهي من أكثر الدول فقرا في أفريقيا وتشهد صراعا منذ ديسمبر كانون الاول 2013 . ووقع المتمردون والحكومة اتفاق سلام في أغسطس آب لكن هناك انتهاكات لوقف اطلاق النار.
وقال المتحدث باسم الرئاسة أتيني ويك أتيني : " ان حادث الاربعاء ليس له علاقة بالصراع". وقال "لقد كان حادثا".



Author Image

Richard

باحث وناقد في الإسلام وكتبه .

أضف تعليق: