كشفت هيئة الأمن الروسية، الجمعة، أن نحو 2400 من مواطني روسيا يحاربون في صفوف تنظيم “داعش” الارهابي بالعراق وسوريا، داعية الى توسيع التحالف الدولي لمكافحة “الإرهاب” من خلال إقامة حوار سياسي وبدعم من الأمم المتحدة.

وبحسب مصادر إعلامية فقد قال النائب الأول لمدير هيئة الأمن الفيدرالية الروسية الجنرال سيرغي سميرنوف عقب اجتماع عقدته الهيئة الإقليمية لمكافحة الإرهاب في خبر نشره موقع “روسيا اليوم”، إنه “حسب معطياتنا، فإن حوالي 2400 من مواطني روسيا يشاركون حاليا في نشاط هذا التنظيم، وهذا الرقم كبير”.

ودعا سميرنوف إلى “توسيع التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب من خلال إقامة حوار سياسي وبدعم من الأمم المتحدة”، مؤكدا أن “استخبارات روسيا ودول منظمة شنغهاي وأوروبا والولايات المتحدة تحاول مواصلة التعاون بهذا الشأن رغم وجود تحديات خارجية”.

وأكد المسؤول الأمني الروسي أن “بعض الدول تحاول اليوم الامتناع عن التعاون في مجال مكافحة الإرهاب، لكن هذا التعاون مستمر وإن كان على مستوى غير كاف، خاصة مع الولايات المتحدة”.

Author Image

Richard

باحث وناقد في الإسلام وكتبه .

أضف تعليق: