(1) كنا نرى سالما ولدا وكان يأوي معي

‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏رضي الله عنها ‏ أن ‏ ‏أبا حذيفة بن عتبة بن ربيعة بن عبد شمس ‏ ‏وكان ممن شهد ‏ ‏بدرا ‏ ‏مع النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏تبنى ‏ ‏سالما ‏ ‏وأنكحه بنت أخيه ‏ ‏هند بنت الوليد بن عتبة بن ربيعة ‏ ‏وهو مولى ‏ ‏لامرأة ‏ ‏من ‏ ‏الأنصار ‏ ‏كما تبنى النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏زيدا ‏ ‏وكان من تبنى رجلا في الجاهلية دعاه الناس إليه وورث من ميراثه حتى أنزل الله ‏ ادعوهم لآبائهم فردوا إلى آبائهم فمن لم يعلم له أب كان مولى وأخا في الدين فجاءت ‏ ‏سهلة بنت سهيل بن عمرو القرشي ثم العامري ‏ ‏وهي امرأة ‏ ‏أبي حذيفة بن عتبة ‏ ‏النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقالت يا رسول الله إنا كنا نرى ‏ ‏ سالما ‏ ‏ ولدا وقد أنزل الله فيه ما قد علمت ‏ فذكر الحديث ‏

 فتح الباري بشرح صحيح البخاري
‏قوله ( فذكر الحديث ) ‏
ففي رواية للقاسم عنده " جاءت سهلة بنت سهيل بن عمرو فقالت : يا رسول الله إن في وجه أبي حذيفة من دخول سالم وهو حليفه , فقال : أرضعيه . فقالت : وكيف أرضعه وهو رجل كبير ؟ فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال : قد علمت أنه رجل كبير " وفي لفظ فقالت " إن سالما قد بلغ ما يبلغ الرجال , وأنه يدخل علينا , وإني أظن أن في نفس أبي حذيفة شيئا من ذلك , فقال أرضعيه تحرمي عليه . فرجعت إليه فقالت : إني قد أرضعته فذهب الذي في نفس أبي حذيفة " وفي بعض طرق حديث زينب " قالت أم سلمة لعائشة : إنه يدخل عليك الغلام الذي ما أحب أن يدخل علي , فقالت : أما لك في رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة , إن امرأة أبي حذيفة " فذكرت الحديث مختصرا . وفي رواية " الغلام الذي قد استغنى عن الرضاعة " وفيها " فقال : أرضيعه . قالت : إنه ذو لحية . فقال : أرضعيه يذهب ما في وجه أبي حذيفة . قالت فوالله ما عرفته في وجه أبي حذيفة

أن سهلة بنت سهيل قالت يا رسول الله إنا كنا نرى سالما ولدا وكان يأوي معي ومع أبي حذيفة في بيت واحد ويراني فضلا وقد أنزل الله عز وجل فيهم ما قد علمت تعني قوله { ادعوهم لآبائهم } فكيف ترى فيه فقال أرضعيه
الراوي: أم سلمة وعائشة: خلاصة الدرجة: صحيح: المحدث: ابن القطان: المصدر: أحكام النظر 
الصفحة أو الرقم: 314

عن عائشة أم المؤمنين أن أبا حذيفة تبنى سالما وهو مولى امرأة من الأنصار كما تبنى رسول الله صلى الله عليه وسلم زيدا وكان من تبنى رجلا في الجاهلية دعاه الناس إليه وورث من ميراثه حتى أنزل الله عز وجل { ادعوهم لآبائهم هو أقسط عند الله فإن لم تعلموا آباءهم فإخوانكم في الدين ومواليكم } فردوا إلى آبائهم فمن لم يعرف له أب فمولى وأخ في الدين فجاءت سهلة فقالت يا رسول الله إنا كنا نرى سالما ولدا يأوي معي ومع أبي حذيفة ويراني فضلا وقد أنزل الله فيه ما قد علمت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أرضعيه خمس رضعات فكان بمنزلة ولدها من الرضاعة
الراوي: عروة بن الزبير 
خلاصة الدرجة: في غاية الصحة: المحدث: ابن حزم: المصدر: المحلى: 
الصفحة أو الرقم: 10/15

157377..................وكان يأوي معي ومع أبي حذيفة في بيت واحد ويراني فضلا وقد أنزل الله عز وجل فيهم ما قد علمت فكيف ترى فيه فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم أرضعيه فأرضعته خمس رضعات فكان بمنزلة ولدها من الرضاعة فبذلك كانت عائشة رضي الله عنها تأمر بنات أخواتها وبنات إخوتها أن يرضعن من أحبت عائشة أن يراها ويدخل عليها وإن كان كبيرا خمس رضعات ثم يدخل عليها وأبت أم سلمة وسائر أزواج النبي صلى الله عليه وسلم أن يدخلن عليهن بتلك الرضاعة أحدا من الناس حتى يرضع في المهد وقلن لعائشة والله ما ندري لعلها كانت رخصة من النبي صلى الله عليه وسلم لسالم دون الناس
الراوي: عائشة و أم سلمة المحدث: أبو داود - المصدر: سنن أبي داود - الصفحة أو الرقم: 2061
خلاصة الدرجة: سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]

111172 - أن سهلة بنت سهيل قالت يا رسول الله إنا كنا نرى سالما ولدا وكان يأوي معي ومع أبي حذيفة في بيت واحد ويراني فضلا وقد أنزل الله عز وجل فيهم ما قد علمت تعني قوله { ادعوهم لآبائهم } فكيف ترى فيه فقال أرضعيه
الراوي: أم سلمة وعائشة المحدث: ابن القطان - المصدر: أحكام النظر - الصفحة أو الرقم: 314
خلاصة الدرجة: صحيح

6453 يا رسول الله إنا كنا نرى سالما ولدا وكان يأوي معي ومع أبي حذيفة في بيت واحد ويراني فضلا وقد أنزل الله عز وجل فيهم ما قد علمت فكيف ترى فيه فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم أرضعيه فأرضعته خمس رضعات فكان بمنزلة ولدها من الرضاعة فبذلك كانت عائشة رضي الله عنها تأمر بنات أخواتها وبنات إخوتها أن يرضعن من أحبت عائشة أن يراها ويدخل عليها وإن كان كبيرا خمس رضعات ثم يدخل عليها وأبت أم سلمة وسائر أزواج النبي صلى الله عليه وسلم أن يدخلن عليهن بتلك الرضاعة أحدا من الناس حتى يرضع في المهد وقلن لعائشة والله ما ندري لعلها كانت رخصة من النبي صلى الله عليه وسلم لسالم دون الناس
الراوي: عائشة و أم سلمة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 2061
خلاصة الدرجة: صحيح


(2) أرضعيه حتى يدخل عليك

‏‏قالت ‏ ‏أم سلمة ‏ ‏لعائشة ‏ ‏إنه يدخل عليك الغلام الأيفع الذي ما أحب أن يدخل علي قال فقالت ‏ ‏عائشة ‏ ‏أما لك في رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أسوة قالت إن امرأة ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏قالت يا رسول الله إن ‏ ‏سالما ‏ ‏يدخل علي وهو رجل وفي نفس ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏منه شيء فقال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أرضعيه حتى يدخل عليك

مسند أحمد ; حديث السيدة عائشة رضي الله عنها > حديث السيدة عائشة رضي الله عنها

175241 - إنه يدخل عليك الغلام الأيفع الذي ما أحب أن يدخل علي . قال : فقالت عائشة : أما لك في رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة ؟ قالت : إن امرأة أبي حذيفة قالت : يا رسول الله ! إن سالما يدخل علي وهو رجل . وفي نفس أبي حذيفة منه شيء . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أرضعيه حتى يدخل عليك .
الراوي: عائشة المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 1453
خلاصة الدرجة: صحيح

133635 - قالت أم سلمة لعائشة : إنه يدخل عليك الغلام الأيفع الذي ما أحب أن يدخل علي ، فقالت عائشة : أمالك في رسول الله أسوة حسنة ؟ إن امرأة أبي حذيفة قالت : يا رسول الله ، إن سالما يدخل علي وهو رجل ، وفي نفس أبي حذيفة منه شيء ، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : أرضعيه حتى يدخل عليك . وفي رواية عن زينب ، عن أمها أم سلمة أنها قالت : أبى سائر أزواج رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أن يدخلن عليهن أحدا بتلك الرضاعة ، وقلن لعائشة : ما نرى هذا إلا رخصة أرخصها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لسالم خاصة ، فما هو بداخل علينا أحد بهذه الرضاعة ، ولا رائينا
الراوي: زينب بنت أبي سلمة المحدث: الشوكاني - المصدر: الفتح الرباني - الصفحة أو الرقم: 7/3484
خلاصة الدرجة: بلغت طرقه نصاب التواتر

(3) أرضعيه يذهب ما فى وجه

جاءت ‏ ‏سهلة بنت سهيل ‏ ‏إلى رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقالت يا رسول الله إني لأرى في وجه ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏من دخول ‏ ‏سالم ‏ ‏قالت فقال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أرضعيه فقالت إنه ذو لحية فقال ‏ ‏أرضعيه يذهب ما في وجه ‏ ‏أبي حذيفة
  
175240 - سمعت أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم تقول لعائشة : والله ! ما تطيب نفسي أن يراني الغلام قد استغنى عن الرضاعة . فقالت : لم ؟ قد جاءت سهلة بنت سهيل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقلت : يا رسول الله ! والله ! إني لا أرى في وجه أبي حذيفة من دخول سالم قالت : فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أرضعيه " فقالت : إنه ذو لحية . فقال " ارضعيه يذهب ما في وجه أبي حذيفة " . فقالت : والله ! ما عرفته في وجه أبي حذيفة .
الراوي: عائشة المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 1453
خلاصة الدرجة: صحيح
55313 - جاءت سهلة بنت سهيل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقالت : يا رسول الله ! إني لأرى في وجه أبي حذيفة من دخول سالم علي ؟ ! قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أرضعيه ، قلت : إنه لذو لحية ! فقال : أرضعيه . قلت : إنه لذو لحية فقال : أرضعيه يذهب ما في وجه أبي حذيفة . قالت : والله ما عرفته في وجه أبي حذيفة بعد
الراوي: عائشة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح النسائي - الصفحة أو الرقم: 3319
خلاصة الدرجة: صحيح


(4) أرضعيه تحرمى عليه
عن ‏ ‏عائشة: ‏أن ‏ ‏سالما ‏ ‏مولى ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏كان مع ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏وأهله في بيتهم فأتت تعني ابنة ‏ ‏سهيل ‏ ‏النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقالت إن ‏ ‏سالما ‏ ‏قد بلغ ما يبلغ الرجال وعقل ما عقلوا وإنه يدخل علينا وإني أظن أن في نفس ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏من ذلك شيئا فقال لها النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أرضعيه تحرمي عليه ويذهب الذي في نفس ‏ ‏أبي حذيفة
  
175238 - إن سالما قد بلغ ما يبلغ الرجال . وعقل ماعقلوا . وإنه يدخل علينا وإن أظن أن في نفس أبي حذيفة من ذلك شيئا . فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم " أرضعيه تحرمي عليه ، ويذهب الذي في نفس أبي حذيفة " فرجعت فقالت : إني قد أرضعته ، فذهب الذي في نفس أبي حذيفة .
الراوي: عائشة المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 1453
خلاصة الدرجة: صحيح
175239 - يا رسول الله ! إن سالما ( لسالم مولى أبي حذيفة ) معنا في بيتنا . وقد بلغ ما يبلغ الرجال وعلم ما يعلم الرجال . قال " أرضعيه تحرمي عليه " قال : فمكثت سنة أو قريبا منها لا أحدث به وهبته . ثم لقيت القاسم فقلت له : لقد حدثتني حديثا ما حدثته بعد . قال : فما هو ؟ فأخبرته . قال : فحدثه عني ؛ أن عائشة أخبرتنيه .
الراوي: عائشة المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 1453
خلاصة الدرجة: صحيح
61193 - أن سالما - مولى أبي حذيفة - كان مع أبي حذيفة وأهله في بيتهم ، فأتت بنت سهيل إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقالت : إن سالما قد بلغ ما يبلغ الرجال ، وعقل ما عقلوه ، وإنه يدخل علينا ، وإني أظن في نفس أبي حذيفة من ذلك شيئا ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم : أرضعيه تحرمي عليه ، فأرضعته ، فذهب الذي في نفس أبي حذيفة ، فرجعت إليه فقلت : إني قد أرضعته ، فذهب الذي في نفس أبي حذيفة !
الراوي: عائشة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح النسائي - الصفحة أو الرقم: 3323
خلاصة الدرجة: صحيح
62498 - جاءت سهلة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقالت : يا رسول الله ! إن سالما يدخل علينا ، وقد عقل ما يعقل الرجال ؟ وعلم ما يعلم الرجال ؟ ! قال : أرضعيه تحرمي عليه بذلك فمكثت حولا لا أحدث به ، ولقيت القاسم ، فقال : حدث به ، ولا تهابه
الراوي: عائشة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح النسائي - الصفحة أو الرقم: 3322
خلاصة الدرجة: صحيح

(5) ليدخل عليك كيف شاء فإنما هو ابنك

حدثنا ‏ ‏يعقوب ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏أبي ‏ ‏عن ‏ ‏ابن إسحاق ‏ ‏قال حدثني ‏ ‏الزهري ‏ ‏عن ‏ ‏عروة ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏قالت ‏ أتت ‏ ‏سهلة بنت سهيل ‏ ‏رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقالت له يا رسول الله إن ‏ ‏سالما ‏ ‏كان منا حيث قد علمت أنا كنا نعده ولدا فكان يدخل علي كيف شاء لا نحتشم منه فلما أنزل الله فيه وفي ‏ ‏أشباهه ‏ ‏ما أنزل أنكرت وجه ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏إذا رآه يدخل علي قال ‏ ‏فأرضعيه عشر رضعات ثم ليدخل عليك كيف شاء فإنما هو ابنك ‏ فكانت ‏ ‏عائشة ‏ ‏تراه عاما للمسلمين وكان من سواها من أزواج النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يرى أنها كانت خاصة ‏ ‏لسالم ‏ ‏مولى ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏الذي ذكرت ‏ ‏سهلة ‏ ‏من شأنه رخصة له ‏  
46738 - عن عائشة أم المؤمنين أن سهلة بنت سهيل أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت له أن سالما كان منا حيث علمت كنا نعده ولدا وكان يدخل علي فلما أنزل الله عز وجل فيه وفي أشباهه أنكرت وجه أبي حذيفة إذ رآه يدخل علي قال فأرضعيه عشر رضعات ثم ليدخل عليك كيف شاء فإنما هو ابنك
الراوي: عروة المحدث: ابن حزم - المصدر: المحلى - الصفحة أو الرقم: 10/12
خلاصة الدرجة: إسناده صحيح


(6) فأرضعيه عشر رضعات 

حدثنا ‏ ‏يعقوب ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏أبي ‏ ‏عن ‏ ‏ابن إسحاق ‏ ‏قال حدثني ‏ ‏الزهري ‏ ‏عن ‏ ‏عروة ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏قالت ‏ أتت ‏ ‏سهلة بنت سهيل ‏ ‏رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقالت له يا رسول الله إن ‏ ‏سالما ‏ ‏كان منا حيث قد علمت أنا كنا نعده ولدا فكان يدخل علي كيف شاء لا نحتشم منه فلما أنزل الله فيه وفي ‏ ‏أشباهه ‏ ‏ما أنزل أنكرت وجه ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏إذا رآه يدخل علي قال ‏ ‏ فأرضعيه عشر رضعات ثم ليدخل عليك كيف شاء فإنما هو ابنك ‏ فكانت ‏ ‏عائشة ‏ ‏تراه عاما للمسلمين وكان من سواها من أزواج النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يرى أنها كانت خاصة ‏ ‏لسالم ‏ ‏مولى ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏الذي ذكرت ‏ ‏سهلة ‏ ‏من شأنه رخصة له ‏  
عن عائشة أم المؤمنين أن سهلة بنت سهيل أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت له أن سالما كان منا حيث علمت كنا نعده ولدا وكان يدخل علي فلما أنزل الله عز وجل فيه وفي أشباهه أنكرت وجه أبي حذيفة إذ رآه يدخل علي قال فأرضعيه عشر رضعات ثم ليدخل عليك كيف شاء فإنما هو ابنك
الراوي: عروة  خلاصة الدرجة: إسناده صحيح 
المحدث: ابن حزم  المصدر: المحلى الصفحة أو الرقم: 10/12

(7) إنه ذو لحية 

صحيح مسلم
 كتاب الرضاع ـ  باب رضاعة الكبير ـ حديث 3677
وحدثنى أبو الطاهر وهارون بن سعيد الأيلى - واللفظ لهارون - قالا حدثنا ابن وهب أخبرنى مخرمة بن بكير عن أبيه قال سمعت حميد بن نافع يقول سمعت زينب بنت أبى سلمة تقول سمعت أم سلمة زوج النبى -صلى الله عليه وسلم- تقول لعائشة والله ما تطيب نفسى أن يرانى الغلام قد استغنى عن الرضاعة. فقالت لم قد جاءت سهلة بنت سهيل إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقالت يا رسول الله والله إنى لأرى فى وجه أبى حذيفة من دخول سالم. قالت فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « أرضعيه ». فقالت إنه ذو لحية. فقال « أرضعيه يذهب ما فى وجه أبى حذيفة ». فقالت والله ما عرفته فى وجه أبى حذيفة.
  
سمعت أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم تقول لعائشة : والله ! ما تطيب نفسي أن يراني الغلام قد استغنى عن الرضاعة . فقالت : لم ؟ قد جاءت سهلة بنت سهيل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقلت : يا رسول الله ! والله ! إني لا أرى في وجه أبي حذيفة من دخول سالم قالت : فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم “ أرضعيه ” فقالت : إنه ذو لحية . فقال “ ارضعيه يذهب ما في وجه أبي حذيفة ” . فقالت : والله ! ما عرفته في وجه أبي حذيفة .
الراوي: عائشة 
خلاصة الدرجة: صحيح
المحدث: مسلم: المصدر: المسند الصحيح الصفحة أو الرقم: 1453
  
عن سهلة أنها قالت للنبي صلى الله عليه وآله وسلم أن سالما ذو لحية فقال أرضعيه
خلاصة الدرجة: ثابت 
المحدث: الشوكاني  المصدر: الفتح الرباني الصفحة أو الرقم: 7/3491
  
عن سهلة قالت إن سالما ذو لحية فقال أرضعيه
خلاصة الدرجة: ثابت 
المحدث: الشوكاني المصدر: نيل الأوطار الصفحة أو الرقم: 7/121

(8) تستغرب وتؤكد أنه ذو لحية مرتين

جاءت سهلة بنت سهيل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقالت : يا رسول الله ! إني لأرى في وجه أبي حذيفة من دخول سالم علي ؟ ! قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أرضعيه ، قلت : إنه لذو لحية ! فقال : أرضعيه . قلت : إنه لذو لحية فقال : أرضعيه يذهب ما في وجه أبي حذيفة . قالت : والله ما عرفته في وجه أبي حذيفة بعد
الراوي: عائشة خلاصة الدرجة: صحيح 
المحدث: الألباني المصدر: صحيح النسائي الصفحة أو الرقم: 3319


(9) كان سالم رجل كبير

حدثنا ‏ ‏عمرو الناقد ‏ ‏وابن أبي عمر ‏ ‏قالا حدثنا ‏ ‏سفيان بن عيينة ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الرحمن بن القاسم ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏قالت ‏ جاءت ‏ ‏سهلة بنت سهيل ‏ ‏إلى النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقالت يا رسول الله إني أرى في وجه ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏من دخول ‏ ‏سالم ‏ ‏وهو حليفه فقال النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أرضعيه قالت وكيف أرضعه وهو رجل كبير فتبسم رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وقال قد علمت أنه رجل كبير ‏ ‏زاد ‏ ‏عمرو ‏ ‏في حديثه وكان قد شهد بدرا ‏ ‏وفي رواية ‏ ‏ابن أبي عمر ‏ ‏فضحك رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏
  
جاءت سهلة بنت سهيل إلى النبي صلى الله عليه وسلم . فقالت : يا رسول الله ! إني أرى في وجه أبي حذيفة من دخول سالم ( وهو حليفه ) . فقال النبي صلى الله عليه وسلم ” أرضعيه “ قالت : وكيف أرضع ؟ وهو رجل كبير . فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال ” قد علمت أنه رجل كبير “ . زاد عمرو في حديثه : وكان قد شهد بدرا . وفي رواية ابن أبي عمر : فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم .
الراوي: عائشة : خلاصة الدرجة: صحيح : المحدث: مسلم : المصدر: المسند الصحيح : 
الصفحة أو الرقم: 1453

41998 - يا رسول الله إني أرى في وجه أبي حذيفة الكراهية من دخول سالم علي فقال النبي صلى الله عليه وسلم أرضعيه قالت كيف أرضعه وهو رجل كبير فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال قد علمت أنه رجل كبير ففعلت فأتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت ما رأيت في وجه أبي حذيفة شيئا أكرهه بعد وكان شهد بدرا
الراوي: عائشة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 1592
خلاصة الدرجة: صحيح


 (10) سالم بلغ ما يبلغ الرجال 


الرضاع - مسلم
3429 ـ  وحدثنا إسحاق بن إبراهيم الحنظلى ومحمد بن أبى عمر. جميعا عن الثقفى. قال ابن أبى عمر: حدثنا عبد الوهاب الثقفى عن أيوب، عن ابن أبى مليكة، عن القاسم، عن عائشة ، أن سالما مولى أبى حذيفة كان مع أبى حذيفة وأهله فى بيتهم. فأتت (تعنى ابنة سهيل) النبى صلى الله عليه وسلم فقالت: إن سالما قد بلغ ما يبلغ الرجال. وعقل ماعقلوا. وإنه يدخل علينا وإن أظن أن فى نفس أبى حذيفة من ذلك شيئا. فقال لها النبى صلى الله عليه وسلم "أرضعيه تحرمى عليه، ويذهب الذى فى نفس أبى حذيفة" فرجعت فقالت: إنى قد أرضعته ، فذهب الذى فى نفس أبى حذيفة.
إن سالما قد بلغ ما يبلغ الرجال . وعقل ماعقلوا . وإنه يدخل علينا وإن أظن أن في نفس أبي حذيفة من ذلك شيئا . فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم ” أرضعيه تحرمي عليه ، ويذهب الذي في نفس أبي حذيفة “ فرجعت فقالت : إني قد أرضعته ، فذهب الذي في نفس أبي حذيفة .
الراوي: عائشة خلاصة الدرجة: صحيح
المحدث: مسلم : المصدر: المسند الصحيح ـ الصفحة أو الرقم: 1453

61193 - أن سالما - مولى أبي حذيفة - كان مع أبي حذيفة وأهله في بيتهم ، فأتت بنت سهيل إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقالت : إن سالما قد بلغ ما يبلغ الرجال ، وعقل ما عقلوه ، وإنه يدخل علينا ، وإني أظن في نفس أبي حذيفة من ذلك شيئا ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم : أرضعيه تحرمي عليه ، فأرضعته ، فذهب الذي في نفس أبي حذيفة ، فرجعت إليه فقلت : إني قد أرضعته ، فذهب الذي في نفس أبي حذيفة !
الراوي: عائشة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح النسائي - الصفحة أو الرقم: 3323
خلاصة الدرجة: صحيح


(11) كيف أرضعه وهو رجل كبير 

 عن ‏ ‏سفيان ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الرحمن بن القاسم ‏ ‏عن ‏ ‏القاسم ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏ جاءت ‏ ‏سهلة بنت سهيل ‏ ‏فقالت يا رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إني أرى في وجه ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏شيئا من دخول ‏ ‏سالم ‏ ‏علي فقال أرضعيه فقالت كيف أرضعه وهو رجل كبير فضحك رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ألست أعلم أنه رجل كبير ثم جاءت فقالت ما رأيت في وجه ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏شيئا أكرهه ‏ 
يا رسول الله إني أرى في وجه أبي حذيفة الكراهية من دخول سالم علي فقال النبي صلى الله عليه وسلم أرضعيه قالت كيف أرضعه وهو رجل كبير فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال قد علمت أنه رجل كبير ففعلت فأتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت ما رأيت في وجه أبي حذيفة شيئا أكرهه بعد وكان شهد بدرا
الراوي: عائشة: خلاصة الدرجة: صحيح: المحدث: الألباني: المصدر: صحيح ابن ماجه 
الصفحة أو الرقم: 1592


(12) محمد كان يعلم أن زيد كان رجل كبير

حديث 16062 - كتاب الرضاع - سنن البيهقى.
حدثنا أبو محمد : عبد الله بن يوسف الأصبهانى أخبرنا أبو سعيد أحمد بن محمد بن زياد البصرى بمكة أخبرنا الحسن بن محمد بن الصباح الزعفرانى حدثنا سفيان بن عيينة عن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه عن عائشة رضى الله عنها قالت : جاءت سهلة بنت سهيل بن عمرو إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقالت : إنى أرى فى وجه أبى حذيفة من دخول سالم على. قال :« أرضعيه ». قالت : وهو رجل كبير فضحك وقال :« ألست أعلم أنه رجل كبير ». قالت : فأتته بعد وقالت ما رأيت فى وجه أبى حذيفة بعد شيئا أكرهه. رواه مسلم فى الصحيح عن عمرو الناقد وابن أبى عمر عن ابن عيينة.  
جاءت سهلة بنت سهيل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقالت : إني أرى في وجه أبي حذيفة من دخول سالم علي ؟ ! قال : فأرضعيه . قالت : وكيف أرضعه وهو رجل كبير ؟ فقال : ألست أعلم أنه رجل كبير ؟
الراوي: عائشة: خلاصة الدرجة: صحيح: المحدث: الألباني: المصدر: صحيح النسائي
الصفحة أو الرقم: 3320


(13) وفعلا أرضاعته

و حدثنا ‏ ‏إسحق بن إبراهيم الحنظلي ‏ ‏ومحمد بن أبي عمر ‏ ‏جميعا ‏ ‏عن ‏ ‏الثقفي ‏ ‏قال ‏ ‏ابن أبي عمر ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد الوهاب الثقفي ‏ ‏عن ‏ ‏أيوب ‏ ‏عن ‏ ‏ابن أبي مليكة ‏ ‏عن ‏ ‏القاسم ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏ أن ‏ ‏سالما ‏ ‏مولى ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏كان مع ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏وأهله في بيتهم فأتت تعني ابنة ‏ ‏سهيل ‏ ‏النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقالت إن ‏ ‏سالما ‏ ‏قد بلغ ما يبلغ الرجال وعقل ما عقلوا وإنه يدخل علينا وإني أظن أن في نفس ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏من ذلك شيئا فقال لها النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أرضعيه تحرمي عليه ويذهب الذي في نفس ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏فرجعت فقالت إني قد أرضعته فذهب الذي في نفس ‏ ‏أبي حذيفة ‏
   
أن سالما - مولى أبي حذيفة - كان مع أبي حذيفة وأهله في بيتهم ، فأتت بنت سهيل إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقالت : إن سالما قد بلغ ما يبلغ الرجال ، وعقل ما عقلوه ، وإنه يدخل علينا ، وإني أظن في نفس أبي حذيفة من ذلك شيئا ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم : أرضعيه تحرمي عليه ، فأرضعته ، فذهب الذي في نفس أبي حذيفة ، فرجعت إليه فقلت : إني قد أرضعته ، فذهب الذي في نفس أبي حذيفة !
الراوي: عائشة:خلاصة الدرجة: صحيح: المحدث: الألباني: المصدر: صحيح النسائي
الصفحة أو الرقم: 3323
  
أن أبا حذيفة بن عتبة ابن ربيعة بن عبد شمس كان تبنى سالما وأنكحه ابنة أخيه هند بنت الوليد بن عتبة بن ربيعة وهو مولى لامرأة من الأنصار كما تبنى رسول الله صلى الله عليه وسلم زيدا وكان من تبنى رجلا في الجاهلية دعاه الناس إليه وورث ميراثه حتى أنزل الله سبحانه وتعالى في ذلك ( ادعوهم لآبائهم ) إلى قوله ( فإخوانكم في الدين ومواليكم ) فردوا إلى آبائهم فمن لم يعلم له أب كان مولى وأخا في الدين فجاءت سهلة بنت سهيل بن عمرو القرشي ثم العامري وهي امرأة أبي حذيفة فقالت يا رسول الله إنا كنا نرى سالما ولدا وكان يأوي معي ومع أبي حذيفة في بيت واحد ويراني فضلا وقد أنزل الله عز وجل فيهم ما قد علمت فكيف ترى فيه فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم أرضعيه فأرضعته خمس رضعات فكان بمنزلة ولدها من الرضاعة فبذلك كانت عائشة رضي الله عنها تأمر بنات أخواتها وبنات إخوتها أن يرضعن من أحبت عائشة أن يراها ويدخل عليها وإن كان كبيرا خمس رضعات ثم يدخل عليها وأبت أم سلمة وسائر أزواج النبي صلى الله عليه وسلم أن يدخلن عليهن بتلك الرضاعة أحدا من الناس حتى يرضع في المهد وقلن لعائشة والله ما ندري لعلها كانت رخصة من النبي صلى الله عليه وسلم لسالم دون الناس
الراوي: عائشة و أم سلمة 
خلاصة الدرجة: سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح] 
المحدث: أبو داود المصدر: سنن أبي داود الصفحة أو الرقم: 2061

أن أبا حذيفة بن عتبة ابن ربيعة بن عبد شمس كان تبنى سالما وأنكحه ابنة أخيه هند بنت الوليد بن عتبة بن ربيعة وهو مولى لامرأة من الأنصار كما تبنى رسول الله صلى الله عليه وسلم زيدا وكان من تبنى رجلا في الجاهلية دعاه الناس إليه وورث ميراثه حتى أنزل الله سبحانه وتعالى في ذلك ( ادعوهم لآبائهم ) إلى قوله ( فإخوانكم في الدين ومواليكم ) فردوا إلى آبائهم فمن لم يعلم له أب كان مولى وأخا في الدين فجاءت سهلة بنت سهيل بن عمرو القرشي ثم العامري وهي امرأة أبي حذيفة فقالت يا رسول الله إنا كنا نرى سالما ولدا وكان يأوي معي ومع أبي حذيفة في بيت واحد ويراني فضلا وقد أنزل الله عز وجل فيهم ما قد علمت فكيف ترى فيه فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم أرضعيه فأرضعته خمس رضعات فكان بمنزلة ولدها من الرضاعة فبذلك كانت عائشة رضي الله عنها تأمر بنات أخواتها وبنات إخوتها أن يرضعن من أحبت عائشة أن يراها ويدخل عليها وإن كان كبيرا خمس رضعات ثم يدخل عليها وأبت أم سلمة وسائر أزواج النبي صلى الله عليه وسلم أن يدخلن عليهن بتلك الرضاعة أحدا من الناس حتى يرضع في المهد وقلن لعائشة والله ما ندري لعلها كانت رخصة من النبي صلى الله عليه وسلم لسالم دون الناس
الراوي: عائشة و أم سلمة: خلاصة الدرجة: صحيح: المحدث: الألباني: المصدر: صحيح أبي داود 
الصفحة أو الرقم: 2061

(14) فكان بمنزلة ولدها من الرضاعة

‏فقالت يا رسول الله إنا كنا نرى ‏ ‏سالما ‏ ‏ولدا وكان يأوي معي ومع ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏في بيت واحد ‏ ‏ويراني ‏ ‏فضلا ‏ ‏وقد أنزل الله عز وجل فيهم ما قد علمت فكيف ‏ ‏ترى فيه فقال لها النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أرضعيه فأرضعته خمس رضعات فكان بمنزلة ولدها من الرضاعة فبذلك كانت ‏ ‏عائشة ‏ ‏رضي الله عنها ‏ ‏تأمر بنات أخواتها وبنات إخوتها أن يرضعن من أحبت ‏ ‏عائشة ‏ ‏أن يراها ويدخل عليها وإن كان كبيرا خمس رضعات ثم يدخل عليها وأبت ‏ ‏أم سلمة ‏ ‏وسائر أزواج النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أن يدخلن عليهن بتلك الرضاعة أحدا من الناس حتى يرضع في المهد وقلن ‏ ‏لعائشة ‏ ‏والله ما ندري لعلها كانت رخصة من النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏لسالم ‏ ‏دون الناس
157377 - أن أبا حذيفة بن عتبة ابن ربيعة بن عبد شمس كان تبنى سالما وأنكحه ابنة أخيه هند بنت الوليد بن عتبة بن ربيعة وهو مولى لامرأة من الأنصار كما تبنى رسول الله صلى الله عليه وسلم زيدا وكان من تبنى رجلا في الجاهلية دعاه الناس إليه وورث ميراثه حتى أنزل الله سبحانه وتعالى في ذلك ( ادعوهم لآبائهم ) إلى قوله ( فإخوانكم في الدين ومواليكم ) فردوا إلى آبائهم فمن لم يعلم له أب كان مولى وأخا في الدين فجاءت سهلة بنت سهيل بن عمرو القرشي ثم العامري وهي امرأة أبي حذيفة فقالت يا رسول الله إنا كنا نرى سالما ولدا وكان يأوي معي ومع أبي حذيفة في بيت واحد ويراني فضلا وقد أنزل الله عز وجل فيهم ما قد علمت فكيف ترى فيه فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم أرضعيه فأرضعته خمس رضعات فكان بمنزلة ولدها من الرضاعة............الخ
الراوي: عائشة و أم سلمة المحدث: أبو داود - المصدر: سنن أبي داود - الصفحة أو الرقم: 2061
خلاصة الدرجة: سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]

52319 - عن عائشة أم المؤمنين أن أبا حذيفة تبنى سالما وهو مولى امرأة من الأنصار كما تبنى رسول الله صلى الله عليه وسلم زيدا وكان من تبنى رجلا في الجاهلية دعاه الناس إليه وورث من ميراثه حتى أنزل الله عز وجل { ادعوهم لآبائهم هو أقسط عند الله فإن لم تعلموا آباءهم فإخوانكم في الدين ومواليكم } فردوا إلى آبائهم فمن لم يعرف له أب فمولى وأخ في الدين فجاءت سهلة فقالت يا رسول الله إنا كنا نرى سالما ولدا يأوي معي ومع أبي حذيفة ويراني فضلا وقد أنزل الله فيه ما قد علمت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أرضعيه خمس رضعات فكان بمنزلة ولدها من الرضاعة
الراوي: عروة بن الزبير المحدث: ابن حزم - المصدر: المحلى - الصفحة أو الرقم: 10/15
خلاصة الدرجة: في غاية الصحة

17492 - حديث سهلة بنت سهيل امرأة أبي حذيفة في شأن سالم وقول النبي صلى الله عليه وسلم أرضعيه خمس رضعات فكان بمنزلة ولدها
الراوي: سهلة بنت سهيل المحدث: ابن العربي - المصدر: عارضة الأحوذي - الصفحة أو الرقم: 3/80
خلاصة الدرجة: لا غبار عليه قوي

46453 - أن أبا حذيفة بن عتبة ابن ربيعة بن عبد شمس كان تبنى سالما وأنكحه ابنة أخيه هند بنت الوليد بن عتبة بن ربيعة وهو مولى لامرأة من الأنصار كما تبنى رسول الله صلى الله عليه وسلم زيدا وكان من تبنى رجلا في الجاهلية دعاه الناس إليه وورث ميراثه حتى أنزل الله سبحانه وتعالى في ذلك ( ادعوهم لآبائهم ) إلى قوله ( فإخوانكم في الدين ومواليكم ) فردوا إلى آبائهم فمن لم يعلم له أب كان مولى وأخا في الدين فجاءت سهلة بنت سهيل بن عمرو القرشي ثم العامري وهي امرأة أبي حذيفة فقالت يا رسول الله إنا كنا نرى سالما ولدا وكان يأوي معي ومع أبي حذيفة في بيت واحد ويراني فضلا وقد أنزل الله عز وجل فيهم ما قد علمت فكيف ترى فيه فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم أرضعيه فأرضعته خمس رضعات فكان بمنزلة ولدها من الرضاعة فبذلك كانت عائشة رضي الله عنها تأمر بنات أخواتها وبنات إخوتها أن يرضعن من أحبت عائشة أن يراها ويدخل عليها وإن كان كبيرا خمس رضعات ثم يدخل عليها وأبت أم سلمة وسائر أزواج النبي صلى الله عليه وسلم أن يدخلن عليهن بتلك الرضاعة أحدا من الناس حتى يرضع في المهد وقلن لعائشة والله ما ندري لعلها كانت رخصة من النبي صلى الله عليه وسلم لسالم دون الناس
الراوي: عائشة و أم سلمة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 2061
خلاصة الدرجة: صحيح



(15) فمكثت سنة لا أحدث به وهبته

و حدثنا ‏ ‏إسحق بن إبراهيم ‏ ‏ومحمد بن رافع ‏ ‏واللفظ ‏ ‏لابن رافع ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏عبد الرزاق ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏ابن جريج ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏ابن أبي مليكة ‏ ‏أن ‏ ‏القاسم بن محمد بن أبي بكر ‏ ‏أخبره أن ‏ ‏عائشة ‏ ‏أخبرته ‏ أن ‏ ‏سهلة بنت سهيل بن عمرو ‏ ‏جاءت النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقالت يا رسول الله إن ‏ ‏سالما ‏ ‏لسالم ‏ ‏مولى ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏معنا في بيتنا وقد بلغ ما يبلغ الرجال وعلم ما يعلم الرجال قال ‏ ‏ أرضعيه تحرمي عليه قال فمكثت سنة أو قريبا منها لا أحدث به وهبته ثم لقيت ‏ ‏القاسم ‏ ‏فقلت له لقد حدثتني حديثا ما حدثته بعد قال فما هو فأخبرته قال فحدثه عني أن ‏ ‏عائشة ‏ ‏أخبرتنيه ‏
   
يا رسول الله ! إن سالما ( لسالم مولى أبي حذيفة ) معنا في بيتنا . وقد بلغ ما يبلغ الرجال وعلم ما يعلم الرجال . قال ” أرضعيه تحرمي عليه ” قال : فمكثت سنة أو قريبا منها لا أحدث به وهبته . ثم لقيت القاسم فقلت له : لقد حدثتني حديثا ما حدثته بعد . قال : فما هو ؟ فأخبرته . قال : فحدثه عني ؛ أن عائشة أخبرتنيه .
الراوي: عائشة 
خلاصة الدرجة: صحيح : المحدث: مسلم: المصدر: المسند الصحيح 
الصفحة أو الرقم: 1453
  
جاءت سهلة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقالت : يا رسول الله ! إن سالما يدخل علينا ، وقد عقل ما يعقل الرجال ؟ وعلم ما يعلم الرجال ؟ ! قال :
أرضعيه تحرمي عليه بذلك فمكثت حولا لا أحدث به ، ولقيت القاسم ، فقال : حدث به ، ولا تهابه
الراوي: عائشة: خلاصة الدرجة: صحيح: المحدث: الألباني: المصدر: صحيح النسائي
الصفحة أو الرقم: 3322


(16) عائشة تعلم وتأمر بأرضاع الكبير 

فقال لها رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أرضعيه خمس رضعات فيحرم بلبنها وكانت تراه ابنا من الرضاعة فأخذت بذلك ‏ ‏عائشة أم المؤمنين ‏ ‏فيمن كانت تحب أن يدخل عليها من الرجال فكانت تأمر أختها ‏ ‏أم كلثوم بنت أبي بكر الصديق ‏ ‏وبنات أخيها أن يرضعن من أحبت أن يدخل عليها من الرجال
  
157377 - أن أبا حذيفة بن عتبة ابن ربيعة بن عبد شمس كان تبنى سالما وأنكحه ابنة أخيه هند بنت الوليد بن عتبة بن ربيعة وهو مولى لامرأة من الأنصار كما تبنى رسول الله صلى الله عليه وسلم زيدا وكان من تبنى رجلا في الجاهلية دعاه الناس إليه وورث ميراثه حتى أنزل الله سبحانه وتعالى في ذلك ( ادعوهم لآبائهم ) إلى قوله ( فإخوانكم في الدين ومواليكم ) فردوا إلى آبائهم فمن لم يعلم له أب كان مولى وأخا في الدين فجاءت سهلة بنت سهيل بن عمرو القرشي ثم العامري وهي امرأة أبي حذيفة فقالت يا رسول الله إنا كنا نرى سالما ولدا وكان يأوي معي ومع أبي حذيفة في بيت واحد ويراني فضلا وقد أنزل الله عز وجل فيهم ما قد علمت فكيف ترى فيه فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم أرضعيه فأرضعته خمس رضعات فكان بمنزلة ولدها من الرضاعة فبذلك كانت عائشة رضي الله عنها تأمر بنات أخواتها وبنات إخوتها أن يرضعن من أحبت عائشة أن يراها ويدخل عليها وإن كان كبيرا خمس رضعات ثم يدخل عليها وأبت أم سلمة وسائر أزواج النبي صلى الله عليه وسلم أن يدخلن عليهن بتلك الرضاعة أحدا من الناس حتى يرضع في المهد وقلن لعائشة والله ما ندري لعلها كانت رخصة من النبي صلى الله عليه وسلم لسالم دون الناس
الراوي: عائشة و أم سلمة المحدث: أبو داود - المصدر: سنن أبي داود - الصفحة أو الرقم: 2061
خلاصة الدرجة: سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]
46453 - أن أبا حذيفة بن عتبة ابن ربيعة بن عبد شمس كان تبنى سالما وأنكحه ابنة أخيه هند بنت الوليد بن عتبة بن ربيعة وهو مولى لامرأة من الأنصار كما تبنى رسول الله صلى الله عليه وسلم زيدا وكان من تبنى رجلا في الجاهلية دعاه الناس إليه وورث ميراثه حتى أنزل الله سبحانه وتعالى في ذلك ( ادعوهم لآبائهم ) إلى قوله ( فإخوانكم في الدين ومواليكم ) فردوا إلى آبائهم فمن لم يعلم له أب كان مولى وأخا في الدين فجاءت سهلة بنت سهيل بن عمرو القرشي ثم العامري وهي امرأة أبي حذيفة فقالت يا رسول الله إنا كنا نرى سالما ولدا وكان يأوي معي ومع أبي حذيفة في بيت واحد ويراني فضلا وقد أنزل الله عز وجل فيهم ما قد علمت فكيف ترى فيه فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم أرضعيه فأرضعته خمس رضعات فكان بمنزلة ولدها من الرضاعة فبذلك كانت عائشة رضي الله عنها تأمر بنات أخواتها وبنات إخوتها أن يرضعن من أحبت عائشة أن يراها ويدخل عليها وإن كان كبيرا خمس رضعات ثم يدخل عليها وأبت أم سلمة وسائر أزواج النبي صلى الله عليه وسلم أن يدخلن عليهن بتلك الرضاعة أحدا من الناس حتى يرضع في المهد وقلن لعائشة والله ما ندري لعلها كانت رخصة من النبي صلى الله عليه وسلم لسالم دون الناس
الراوي: عائشة و أم سلمة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 2061
خلاصة الدرجة: صحيح


(17) أم سالمة تعترض على دخول الرجال على عائشة 

و حدثنا ‏ ‏محمد بن المثنى ‏ ‏حدثنا ‏ ‏محمد بن جعفر ‏ ‏حدثنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏حميد بن نافع ‏ ‏عن ‏ ‏زينب بنت أم سلمة ‏ ‏قالت ‏ قالت ‏ ‏أم سلمة ‏ ‏لعائشة ‏ ‏إنه يدخل عليك الغلام الأيفع الذي ما أحب أن يدخل علي قال فقالت ‏ ‏عائشة ‏ ‏أما لك في رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أسوة قالت إن امرأة ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏قالت يا رسول الله إن ‏ ‏سالما ‏ ‏يدخل علي وهو رجل وفي نفس ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏منه شيء فقال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أرضعيه حتى يدخل عليك ‏  
إنه يدخل عليك الغلام الأيفع الذي ما أحب أن يدخل علي . قال : فقالت عائشة : أما لك في رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة ؟ قالت : إن امرأة أبي حذيفة قالت : يا رسول الله ! إن سالما يدخل علي وهو رجل . وفي نفس أبي حذيفة منه شيء . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أرضعيه حتى يدخل عليك .
الراوي: عائشة 
خلاصة الدرجة: صحيح
المحدث: مسلم: المصدر: المسند الصحيح ـ الصفحة أو الرقم: 1453
133635 - قالت أم سلمة لعائشة : إنه يدخل عليك الغلام الأيفع الذي ما أحب أن يدخل علي ، فقالت عائشة : أمالك في رسول الله أسوة حسنة ؟ إن امرأة أبي حذيفة قالت : يا رسول الله ، إن سالما يدخل علي وهو رجل ، وفي نفس أبي حذيفة منه شيء ، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : أرضعيه حتى يدخل عليك . وفي رواية عن زينب ، عن أمها أم سلمة أنها قالت : أبى سائر أزواج رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أن يدخلن عليهن أحدا بتلك الرضاعة ، وقلن لعائشة : ما نرى هذا إلا رخصة أرخصها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لسالم خاصة ، فما هو بداخل علينا أحد بهذه الرضاعة ، ولا رائينا
الراوي: زينب بنت أبي سلمة المحدث: الشوكاني - المصدر: الفتح الرباني - الصفحة أو الرقم: 7/3484
خلاصة الدرجة: بلغت طرقه نصاب التواتر


(18) الداجن أكل آية رضاعة الكبير 

حدثنا ‏ ‏يحيى بن يحيى ‏ ‏قال قرأت على ‏ ‏مالك ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الله بن أبي بكر ‏ ‏عن ‏ ‏عمرة ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏ أنها قالت ‏ ‏كان فيما أنزل من القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن ثم نسخن بخمس معلومات فتوفي رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وهن فيما يقرأ من القرآن ‏
   
174395 - عن عائشة ؛ أنها قالت : كان فيما أنزل من القرآن : عشر رضعات معلومات يحرمن . ثم نسخن : بخمس معلومات . فتوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهن فيما يقرأ من القرآن .
الراوي: عائشة المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 1452
خلاصة الدرجة: صحيح
  
الكتاب : مسند الصحابة في الكتب التسعة
 173 يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك عن عبد الله بن أبي بكر عن عمرة عن عائشة أنها قالت كان فيما أنزل من القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن ثم نسخن بخمس معلومات فتوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهن فيما يقرأ من القرآن وصحيح مسلم: 1452
  
الكتاب : موطأ مالك
1292 - وحدثني عن مالك عن عبد الله بن أبى بكر بن حزم عن عمرة بنت عبد الرحمن عن عائشة زوج النبي -صلى الله عليه وسلم- أنها قالت كان فيما أنزل من القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن ثم نسخن بخمس معلومات فتوفى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وهو فيما يقرأ من القرآن.
  
624 - أخبرنا مالك أخبرنا عبد الله بن أبي بكر عن عمرة عن عائشة قالت ( 1 ) : كان فيما أنزل الله تعالى من القرآن : عشر رضعات معلومات يحرمن ثم نسخن بخمس معلومات فتوفي رسول الله صلى الله عليه و سلم وهن مما يقرأ من القرآن
  
الكتاب : سنن البيهيقي الكبرى ـ أحمد بن الحسين بن علي بن موسى أبو بكر البيهيقي
15397 - أخبرنا أبو زكريا بن أبي إسحاق المزكى.........عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت : كان فيما أنزل الله من القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن ثم نسخن بخمس معلومات فتوفي رسول الله صلى الله عليه و سلم وهي فيما يقرأ من القرآن وفي رواية بن يوسف بخمس معلومات يحرمن رواه مسلم في الصحيح عن يحيى بن يحيى
  
الكتاب : صحيح مسلم
3670 - حدثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك عن عبد الله بن أبى بكر عن عمرة عن عائشة أنها قالت كان فيما أنزل من القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن. ثم نسخن بخمس معلومات فتوفى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وهن فيما يقرأ من القرآن.
  
الكتاب : معرفة السنن والآثار للبيهقي
4945 - أخبرنا أبو بكر ، وأبو زكريا ، وأبو سعيد ، قالوا : حدثنا أبو العباس ، أخبرنا الربيع ، أخبرنا الشافعي ، أخبرنا مالك ، عن عبد الله بن أبي بكر ، عن عمرة ، عن عائشة أم المؤمنين أنها قالت : « كان فيما أنزل الله عز وجل في القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن ، ثم نسخن بخمس معلومات ، فتوفي النبي صلى الله عليه وسلم وهن مما يقرأ من القرآن » رواه مسلم في الصحيح ، عن يحيى بن يحيى
الكتاب : صحيح ابن حبان
4294 - أخبرنا عمر بن سعيد بن سنان ، أخبرنا أحمد بن أبي بكر ، عن مالك ، عن عبد الله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم ، عن عمرة ، عن عائشة قالت : « نزل القرآن بعشر رضعات معلومات يحرمن ، ثم نسخن (1) بخمس رضعات معلومات ، فتوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهن مما نقرأ من القرآن »
الكتاب : سنن النسائي بشرح السيوطي وحاشية السندي ـ أبو عبد الرحمن أحمد بن شعيب النسائي
3307 - أخبرني هارون بن عبد الله قال حدثنا معن قال حدثنا مالك والحارث بن مسكين قراءة عليه وأنا أسمع عن ابن القاسم قال حدثني مالك عن عبد الله بن أبي بكر عن عمرة عن عائشة قالت : كان فيما أنزل الله عز وجل وقال الحارث فيما أنزل من القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن ثم نسخن بخمس معلومات فتوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهي مما يقرأ من القرآن
  
الكتاب : الإلمام بأحاديث الأحكام ـ أبو الفتح تقي الدين محمد بن أبي الحسن على بن وهب بن مطيع بن أبي الطاعة القشيري
( 1382 ) وعن عائشة رضي الله عنها أنها قالت كان فيم أنزل من القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن ثم نسخن بخمس معلومات فتوفي رسول الله {صلى الله عليه وسلم} وهي فيما يقرأ من القرآن تخريج رواه مسلم ( 1452 )
  
لقد شهدت عائشة أن الآية كانت من القرآن وكانت تتلى بين ظهرانيهم إلى ما بعد وفاة الرسول كغيرها من آيات القرآن ، وهذه طامة كبرى ! لصراحتها في سقوط آية ( خمس رضعات معلومات يحرمن ) وفقدانـها من القرآن بلا أي موجه شرعي ! فلا نسخ بعد وفاة النبي بإجماع أهل الملة والدين ، فأين اختفت تلك الآية  !
سنن ابن ماجه: 1934
 ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏قالت: ‏لقد نزلت آية الرجم ورضاعة الكبير عشرا ولقد كان في صحيفة تحت سريري فلما مات رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وتشاغلنا بموته دخل ‏
 ‏داجن ‏ ‏فأكلها ‏


(19) الرضاعة تعنى التقام الثدي

‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو الوليد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏الأشعث ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏مسروق ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏رضي الله عنها ‏ ‏أن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏دخل عليها وعندها رجل فكأنه تغير وجهه كأنه كره ذلك فقالت إنه أخي فقال ‏ ‏انظرن من إخوانكن فإنما الرضاعة من المجاعة ‏
فتح الباري بشرح صحيح البخاري
‏قوله: (فإنما الرضاعة من المجاعة)
واستدل به على أن التغذية بلبن المرضعة يحرم سواء كان بشرب أم أكل بأي صفة كان...........وخالف في ذلك الليث وأهل الظاهر فقالوا إن الرضاعة المحرمة إنما تكون بالتقام الثدي ومص اللبن منه , وأورد علي بن حزم أنه يلزم على قولهم إشكال في التقام سالم ثدي سهلة وهي أجنبية منه , فإن عياضا أجاب عن الإشكال باحتمال أنها حلبته ثم شربه من غير أن يمس ثديها , قال النووي : وهو احتمال حسن , لكنه لا يفيد ابن حزم , لأنه لا يكتفي في الرضاع إلا بالتقام الثدي , لكن أجاب النووي بأنه عفي عن ذلك للحاجة. وأما ابن حزم فاستدل بقصة سالم على جواز مس الأجنبي ثدي الأجنبية والتقام ثديها إذا أراد أن يرتضع منها مطلقا ;
إرضاع الكبير انتهاك حرمة المرأة بارتضاع الأجنبي منها لاطلاعه على عورتها ولو بالتقامه ثديها . قلت : وهذا الأخير على الغالب وعلى مذهب من يشترط التقام الثدي , وقد تقدم قبل خمسة أبواب أن عائشة كانت لا تفرق في حكم الرضاع بين حال الصغر والكبر ,
 وقد استشكل ذلك مع كون هذا الحديث من روايتها واحتجت هي بقصة سالم مولى أبي حذيفة فلعلها فهمت من قوله " إنما الرضاعة من المجاعة اعتبار مقدار ما يسد الجوعة من لبن المرضعة لمن يرتضع منها , وذلك أعم من أن يكون المرتضع صغيرا أو كبيرا فلا يكون الحديث نصا في منع اعتبار رضاع الكبير ,
وحديث ابن عباس مع تقدير ثبوته ليس نصا في ذلك ولا حديث أم سلمة لجواز أن يكون المراد أن الرضاع بعد الفطام ممنوع, ثم لو وقع رتب عليه حكم التحريم, فما في الأحاديث المذكورة ما يدفع هذا الاحتمال , فلهذا عملت عائشة بذلك , وحكاه النووي تبعا لابن الصباغ وغيره عن داود . وفيه نظر . وكذا نقل القرطبي عن داود أن رضاع الكبير يفيد رفع الاحتجاب منه , ومال إلى هذا القول ابن المواز من المالكية . وفي نسبة ذلك لداود نظر فإن ابن حزم ذكر عن داود أنه مع الجمهور , وكذا نقل غيره من أهل الظاهر وهم أخبر بمذهب صاحبهم , وإنما الذي نصر مذهب عائشة هذا وبالغ في ذلك هو ابن حزم ونقله عن علي , وهو من رواية الحارث الأعور عنه , ولذلك ضعفه ابن عبد البر , وقال عبد الرزاق عن ابن جريج : قال رجل لعطاء إن امرأة سقتني من لبنها بعدما كبرت أفأنكحها ؟ قال : لا . قال ابن جريج : فقلت له : هذا رأيك ؟ قال : نعم . كانت عائشة تأمر بذلك بنات أخيها , وهو قول الليث بن سعد , وقال ابن عبد البر : لم يختلف عنه في ذلك . قلت : وذكر الطبري في " تهذيب الآثار " في مسند علي هذه المسألة وساق بإسناده الصحيح عن حفصة مثل


قاموس تاج العروس
: رُضُعٌ، امْتصَّ ثَدْيَها. وفي الحديث: "انْظُرْنَ ما إخوانِكُنَّ، فإنّما الرَّضاعةُ من المَجاعة"
  
لسان العرب
رضِع أمه يرضَع ورضَع يرضِع رَضْعًا ورَضَعًا ورَضَاعًا ورِضَاعًا ورَضَاعَة ورِضَاعَة ورَضِعًا امتص ثديها أو ضرعها.
  
قاموس الغني
رَضَعَ - [ر ض ع]. (ف: ثلا. متعد). رَضَعْتُ، أَرْضَعُ اِرْضَعْ، مص. رَضْعٌ، رَضَعٌ، رِضاعٌ، رَضَاعٌ، رَضَاعَةٌ، رِضاعَةٌ. "رَضَعَ الطِّفْلُ ثَدْيَ أُمِّهِ" : اِمْتَصَّهُ.
  
قاموس الوسيط
(رَضَعَ) -َ رَضاعَةٌ: لَؤُم. فهو راضعٌ، ورَضَّاع. و- أُمَّهُ -َ ِ رَضْعًا، وَرِضَاعًا، وَرَضاعَةً: امتصَّ ثديَها أَو ضَرْعها. ويقال: رضع الثديَ أَو الضَّرع
  
قاموس المحيط
(رَضِعَ): أُمَّه كسَمِعَ وضَرَبَ رَضْعاً ويُحَرَّكُ ورَضاعاً ورَضاعةً ويُكْسَرانِ ورَضِعاً ككتِفٍ فهو راضِعٌ [ج] كرُكَّعٍ ورَضِعٌ ككتِفٍ [ج] كعُنُقٍ امْتَصَّ ثَدْيَها
   

(20) رأى ابن تيمية فى رضاعة الكبير 

الكتب » مجموع فتاوى ابن تيمية » الفقه » باب الرضاع » فصل ارتضع الطفل من امرأة خمس رضعات قبل أن يتم له حولين » مسألة أراد أخو المرتضع من النسب أن يتزوج أولاد المرضعة
وقد ذهب طائفة من السلف والخلف إلى أن إرضاع الكبير يحرم . واحتجوا بما في صحيح مسلم وغيره عن زينب بنت أم سلمة  أن أم سلمة قالت لعائشة : إنه يدخل عليك الغلام الأيفع الذي ما أحب أن يدخل علي فقالت عائشة : ما لك في رسول الله أسوة حسنة قالت : إن امرأة أبي حذيفة قالت يا رسول الله إن سالما يدخل علي وهو رجل في نفس أبي حذيفة منه شيء ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أرضعيه حتى يدخل عليك } وفي رواية لمالك في الموطأ قال : " { أرضعيه خمس رضعات } " فكان بمنزلة ولده من الرضاعة . وهذا الحديث أخذت به عائشة وأبى غيرها من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم أن يأخذن به ; مع أن عائشة روت عنه قال : " الرضاعة من المجاعة  " لكنها رأت الفرق بين أن يقصد رضاعة أو تغذية . فمتى كان المقصود الثاني لم يحرم إلا ما كان قبل الفطام . وهذا هو إرضاع عامة الناس . وأما الأول فيجوز إن احتيج إلى جعله ذا محرم . وقد يجوز للحاجة ما لا يجوز لغيرها . وهذا قول متوجه . ولبن الآدميات طاهر عند جمهور العلماء ; ولكن شك بعض المتأخرين فقال . هو نجس . 
 وتنازع العلماء في جواز بيعه منفردا ؟ على ثلاثة أقوال في مذهب أحمد وغيره . قيل : يجوز بيعه كمذهب الشافعي . وقيل : لا يجوز كمذهب أبي حنيفة . وقيل : يجوز بيع لبن الأمة دون لبن الحرة . والله أعلم .




فتوى رضاعة الكبير في مصر 





فتوى رضاعة الكبير في مصر 


Author Image

Richard

باحث وناقد في الإسلام وكتبه .

أضف تعليق: