عائشــة ورضاع الكبير والكبيرة 

إن عائشة بأحاديثها عن رضاعة الكبير وعملها بها سقت المسلمين سما ناقعا لا فقط من حيث أنهم يخجلون ولا يعملون بتلك الرخصة النبوية وهدي الذي لا ينطق عن الهوى بل جعلتهم يتملصون منها ومن أفعالها وإثباتها بضياع القرآن وعدم حفظ الله له وإليكم الأحاديث من أصح الكتب والمراجع الصحاح.

*‏ وحدثنا محمد بن المثنى‏.‏ .. قالت أم سلمة لعائشة‏:‏ إنه يدخل عليك الغلام الأيفع (قارب البلوغ) الذي ما أحب أن يدخل عليّ‏.‏ قال‏:‏ فقالت عائشة‏:‏ أما لك في رسول الله صلعم أسوة ‏؟‏ قالت‏:‏ إن امرأة أبي حذيفة قالت‏:‏ يا رسول الله ‏!‏ إن سالما يدخل علي وهو رجل‏.‏ وفي نفس أبي حذيفة منه شيء‏.‏ فقال رسول الله صلعم "‏ أرضعيه حتى يدخل عليك‏"‏‏.‏

‏‏(*) صحيح مسلم باب رضاعة الكبير. مسند الإمام أحمد باب مسند عائشة.

من هم هؤلاء الشباب الذين كانوا يدخلون على عائشة بعد موت النبي ويستأنسون عندها ولهم أن يروا منها ما يرى المحرم؟؟ نعم أعتقد أنهم أصدقاء الطفولة أصدقاء الأرجوحة والدمى والحصان المجنح تسترد معهم عائشة حب الطفولة وذكرياتها التي انقطعت بعد أن أغتصب النبي طفولتها وأدخلها المحبس النبوي  ...

 * حدثني أبو الطاهر وهارون بن سعيد الأيلي .. سمعت زينب بنت أبي سلمة تقول‏:‏ سمعت أم سلمة زوج النبي صلعم  تقول لعائشة‏:‏ والله ‏!‏ ما تطيب نفسي أن يراني الغلام قد استغنى عن الرضاعة‏.‏ فقالت‏:‏ لم ‏؟‏ قد جاءت سهلة بنت سهيل إلى رسول الله صلعم‏.‏ فقلت‏:‏ يا رسول الله ‏!‏ والله ‏!‏ إني لا أرى في وجه أبي حذيفة من دخول سالم قالت‏:‏ فقال رسول الله صلعم ‏"‏أرضعيه‏"‏ فقالت‏:‏ إنه ذو لحية‏.‏ فقال ‏"‏ارضعيه يذهب ما في وجه أبي حذيفة ‏"‏‏.‏ فقالت‏:‏ والله ‏!‏ ما عرفته في وجه أبي حذيفة‏.‏

‏‏(*) صحيح مسلم باب رضاعة الكبير. سنن النسائي باب رضاع الكبير. سنن أبن ماجة باب رضاع الكبير.

 * حدثني عبد الملك بن شعيب بن الليث.. أم سلمة زوج النبي صلعم كانت تقول‏:‏ أبي سائر أزواج النبي صلعم أن يدخلن عليهن أحدا بتلك الرضاعة‏.‏ وقلن لعائشة‏:‏ والله ‏!‏ ما نرى هذا إلا رخصة أرخصها رسول الله صلعم لسالم خاصة‏.‏ فما هو بداخل علينا أحد بهذه الرضاعة‏.‏ ولا رائينا‏.‏ [‏يعني أنهن كلهن خالفن عائشة‏]‏‏.‏(*) صحيح مسلم باب رضاعة الكبير.

* حدثني يحيى... عن عروة بن الزبير، أن أبا حذيفة ... قد شهد بدرا وكان تبنى سالما الذي يقال له سالم مولى أبي حذيفة كما تبنى رسول الله صلعم زيد بن حارثة وانكح أبو حذيفة سالما وهو يرى انه ابنه أنكحه بنت أخيه فاطمة بنت الوليد بن عتبة بن ربيعة وهي يومئذ من المهاجرات الأول وهي من افضل أيامى قريش فلما انزل الله تعالى في كتابه في زيد بن حارثة ما انزل فقال ‏‏{أدعوهم لآبائهم هو اقسط عند الله فان لم تعلموا آباءهم فإخوانكم في الدين ومواليكم‏‏ }رد كل واحد من أولئك إلى أبيه فان لم يعلم أبوه رد إلى مولاه فجاءت سهلة بنت سهيل وهي امرأة أبي حذيفة وهي من بني عامر بن لؤى إلى رسول الله صلعم فقالت يا رسول الله كنا نرى سالما ولدا وكان يدخل على وأنا فضل وليس لنا إلا بيت واحد فماذا ترى في شانه فقال لها رسول الله صلعم ‏"‏ أرضعيه خمس رضعات فيحرم بلبنها ‏"‏ ‏.‏ وكانت تراه ابنا من الرضاعة فأخذت بذلك عائشة أم المؤمنين فيمن كانت تحب أن يدخل عليها من الرجال فكانت تأمر أختها أم كلثوم بنت أبي بكر الصديق وبنات أخيها أن يرضعن من أحبت أن يدخل عليها من الرجال وأبى سائر أزواج النبي صلعم أن يدخل عليهن بتلك الرضاعة أحد من الناس وقلن لا والله ما نرى الذي أمر به رسول الله صلعم سهلة بنت سهيل إلا رخصة من رسول الله صلعم في رضاعة سالم وحده لا والله لا يدخل علينا بهذه الرضاعة أحد فعلى هذا كان أزواج النبي صلعم في رضاعة الكبير‏.‏
(*) الموطأ للإمام مالك باب ما جاء في الرضاعة بعد الكبر. 1287 -
السؤال هل ترضعه في وجود زوجها أم في غيابه ؟؟ ما الفارق بين التبني الذي ألغاه النبي وبين البنوة والاخوة من الرضاعة ألا تختلط فيه الأنساب؟؟ نعود إلى نساء النبي فكلهن شهود على أن رضاعة الكبير هي من شرائع الرحمن الرحيم ! ومع ذلك تحرج نساء النبي منه إلا عائشة ؛ وحجتهم أنهن غير متأكدات وربما ذلك كان رخصة لسالم!! ولا أعرف ما الفارق بين سالم وباقي خلق الله؟ ما الفارق بين ثدي زوجة أبي حذيفة وثدي النساء المسلمات المؤمنات؟؟ نبشت في كتب التراث والأحاديث لكي أعرف أسم الطفل الذي كان يرضع من لبنه سالم مولى أبي حذيفة فوجدت هولا!!
* قال أبن حجر في الإصابة أن سهيلة أسلمت قديما وهاجرت مع زوجها أبي حذيفة بن عتبة إلى الحبشة فولدت هناك محمد أبن أبي حذيفة ولم يذكر لأبي حذيفة أولاد منها غيره.
(*) الإصابة في أخبار الصحابة لأبن حجر العسقلاني باب سهلة بنت سهيل بن عمرو القرشية العامرية.
كل أحاديث رضاعة الكبير تدل على أنها جاءت في السنة السادسة من الهجرة أو بعدها فمن هو الطفل الذي كان يرضع من لبنه سالم وأخوه من الرضاعة؟ هل ظل محمد أبن أبي حذيفة يرضع ست أو ثماني سنوات؟
 أناشد هيئة العلماء أن يخبرونا ما أسم الطفل الذي رضع سالم من لبنه لو كان لديهم حديث صحيح متواتر ومتفق عليه؟؟ هل لم يكن هناك طفل وكان سالم يشبع شيئا آخر غير اللبن؟؟
نعم سارت عائشة في طريق متفرد والذي تحرجت باقي نساء النبي منه أو السير فيه ولم يكن هذا جديدا عليها فلم تكن عائشة كالأخريات عند محمد وجبريل وإله محمد وبرغم الأحاديث الصحيحة المتواترة. فهل تقبل المرأة المسلمة مهما كانت أخلاقياتها أن تعمل بتلك السنة المحمدية وهدي المصطفى رغم أنها عن عائشة الذي قال عنها النبي خذوا نصف دينكم من هذه الحميراء؟؟ !!
هل يقبل فضيلة الشيخ المتغني بالإسلام وهدي المصطفي أن يأتي بصديقه الشيخ ويأمر زوجة فضيلته أن تخرج ثديها لصديقه الشيخ كي يرضع منها ويقف يتفرج عليه واللبن يسيل على لحيته و...؟ إن لم يقبل أحد من المسلمين بذلك هل يُسمح لأحد أن ينتقد تلك السنة والشريعة سيئة السمعة والتي تحرض على مساوئ الأخلاق لا على مكارمها؟ هل سمعتم عن شيخ شريف في التلفاز أو وسائل الإعلام ينتقد أفعال عائشة أو محمد الذي لم ينطق عن الهوى ويستنكر أحاديثه تلك؟؟.
لكن كلمة حق في حق عائشة ... يا أمهات المؤمنين يا من تلمن عائشة لماذا؟؟ مات النبي وعائشة في عمر الزهور بينما أنتن منكن من تزوجت برجل أو اثنين أو ثلاث أو أكثر قبل أن ينكحها النبي فكيف تقيسون أنفسكن بعائشة؟ هل مرت واحدة منكم بتجربة عائشة بأنها عاشت حياتها بين رجل وأكثر من عشر ضرائر؟ من منكن في الجاهلية عاشت في هذا الجحيم؟؟
لكن كما قالوا في الأمثال من حفر حفرة وقع فيها أو من يلاعب الثعابين سيموت بلدغاتها أو من يلعب بالنار تحرق أصابعه وهذا ما حديث مع النبي.
* حدثنا هناد بن السري‏... قالت عائشة‏:‏ دخل رسول الله صلعم وعندي رجل قاعد‏.‏ فاشتد ذلك عليه‏.‏ ورأيت الغضب في وجهه‏.‏ قالت فقلت‏:‏ يا رسول الله‏!‏ إنه أخي من الرضاعة‏.‏ قالت فقال ‏"‏انظرن أخوتكن من الرضاعة‏.‏ فإنما الرضاعة من المجاعة‏"‏‏.‏

(*) صحيح مسلم باب إنما الرضاعة من المجاعة. سنن أبن ماجة باب لا رضاع بعد فصال.

ما أحلمك يا رسول الله ؛ ما الذي أغضبك؟ هل في عائشة أم المؤمنين شك؟ عائشة أرسل صورتها العليم الخبير مع جبريل في سراقة من حرير !!

الخبيثات للخبيثين والطيبات للطيبين وأنت أشرف خلق الله يا محمد هل يرسل لك ويأمرك بالزواج من خبيثة فاجرة أم أن العليم الخبير هو هوى محمد وغرضه؟؟ ما أجتمع رجل وامرأة إلا وكان الشيطان ثالثهما والشيطان يجري من أبن آدم مجري الدم هكذا قال الذي لا ينطق عن الهوى ؛ عائشة قاعد عندها رجل غريب منفرد بها في بيتها وهو أخيها من الرضاعة حسب وحي السماء وآيات الكتاب ؛ لكن لماذا أشتد ذلك على النبي وأشتعل وجهه غضبا إن كان يثق في زوجته أو في صحابته أو في شرائع إلهه؟؟؟

ما الذي أغضب النبي أليس الأخوة من الرضاعة من تعاليم الرحمن الرحيم هل في هذا شك يا رسول الله؟؟ بعدما رضع سالم أبو لحية من أم حذافة أذهب الله ما في وجه أبو حذافة ؛ لماذا لم يذهب الله ما في وجهك يا رسول الله ما الذي أغضبك؟؟ أسئلة وأسئلة تنهمر علي رأسي كما المطر في يوم شات لكن سيظل السؤال الذي أحتار فيه فضيلة الشيخ ما الذي أغضب النبي لو كان المجلس بريئا والوضع الذي رآه لا يثير الشك والريبة؟؟ لو كانت الأخوة من الرضاعة تعاليم سماوية ولو كانت عائشة اختيارا من عند الله ما الذي أغضب النبي؟؟ لكن هل أحاديث رضاعة الكبير منسوخة؟ هل في أحاديث النبي نسخ؟ من الذي نسخها؟؟

* حدثنا أبو اليمان... حدثني عروة بن الزبير، أن عائشة قالت استأذن على أفلح أخو أبي القعيس بعد ما أنزل الحجاب، فقلت لا آذن له حتى أستأذن فيه النبي صلعم فإن أخاه أبا القعيس ليس هو أرضعني، ولكن أرضعتني امرأة أبي القعيس، فدخل على النبي صلعم فقلت له يا رسول الله، إن أفلح أخا أبي القعيس استأذن، فأبيت أن آذن حتى أستأذنك فقال النبي صلعم ‏"‏ وما منعك أن تأذني عمك ‏"‏ ‏.‏ قلت يا رسول الله إن الرجل ليس هو أرضعني، ولكن أرضعتني امرأة أبي القعيس ‏.‏ فقال ‏"‏ ائذني له فإنه عمك، تربت يمينك ‏"‏ ‏.‏ قال عروة فلذلك كانت عائشة تقول حرموا من الرضاعة ما تحرمون من النسب ‏.‏

(*) صحيح البخاري باب قوله ‏{‏إن تبدوا شيئا أو تخفوه فإن الله كان بكل شيء عليما.

عائشة رفضت دخول أخو زوج المرأة التي أرضعتها لكن النبي يقول لها اسمحي له يا عائشة يدخل عليك في عدم وجودي فإنه عمك من الرضاعة لماذا؟ هل لأن الرجل كبير ولا خوف منه فسمح له النبي وطالب عائشة أن تختلي به؟ عائشة لم تدخله ؛ هل لأن الرجل كبير ولا خير فيه؟ الحيرة تملأني ... أفتح الباب أم أغلقه يا رسول الله؟ رضاعة الكبير حرام أم حلال؟ ما رأي أفاضل العلماء الأجلاء؟؟

لكن هل اعتبرت عائشة بغضب النبي؟؟ لا بل كانت عائشة أم المؤمنين إذا أحبت أن يدخل عليها من الرجال أحد كانت تأمر أختها أم كلثوم بنت أبي بكر الصديق وبنات أخيها أن يرضعن من أحبت أن يدخل عليها من الرجال.

* حدثنا عبد الله بن مسلمة القعنبي... عن عمرة أنها سمعت عائشة تقول ‏(‏وهي تذكر الذي يحرم من الرضاعة‏)‏ قالت عمرة‏:‏ فقالت عائشة‏:‏ نزل في القرآن‏:‏ عشر رضعات معلومات‏.‏ ثم نزل أيضا‏:‏ خمس معلومات‏.‏ (*) صحيح مسلم باب التحريم بخمس رضعات.

*حدثنا يحيى بن يحيى‏.‏ .. عن عائشة ؛ أنها قالت‏:‏ كان فيما أنزل من القرآن‏:‏ عشر رضعات معلومات يحرمن‏.‏ ثم نسخن‏:‏ بخمس معلومات‏.‏ فتوفي رسول الله صلعم وهن فيما يقرأ من القرآن‏.‏ (*) صحيح مسلم باب التحريم بخمس رضعات.الموطأ للإمام مالك باب جامع ما جاء في الرضاعة.
* حدثنا أبو سلمة... عن عائشة، قالت لقد نزلت آية الرجم ورضاعة الكبير عشرا ولقد كان في صحيفة تحت سريري فلما مات رسول الله صلعم وتشاغلنا بموته دخل داجن فأكلها ‏.
(*) سنن أبن ماجة باب رضاع الكبير.‏ 2020 -
وهنا عائشة وضعت علماء الإسلام في مأزق ومحنة لا خروج منها بتلك الأحاديث التي تقول بأن وحي السماء بارك تلك الرخصة وسهلها ؛ فبعد أن كانت عشر رضعات نسخها بخمس تسهيلا للأمة وتيسيرا فهل هناك من الحدود مثل رجم الزاني والزانية أو قتل المرتد أو حد اللواط وغيره من الحدود حظيت بتلك الأحاديث الموثقة ومباركة السماء؟؟ أين إله الإسلام الذي لم يحفظ كلمته من أن تأكلها الداجن ؟؟ هل هذه الأحاديث مدسوسة وضعيفة وكان الإمام مسلم صاحب الصحيح والإمام البخاري صاحب الصحيح والإمام مالك وأبن ماجة هل كل هؤلاء كانوا جهلة لا يعرفون الفارق بين الصحيح والمدسوس ؛ لو كانوا كذلك فمن من نأخذ الصحيح؟؟؟
* حدثني عبيد الله بن معاذ العنبري... عن أبي سلمة بن عبد الرحمن، قال دخلت على عائشة أنا وأخوها، من الرضاعة فسألها عن غسل النبي صلعم من الجنابة فدعت بإناء قدر الصاع فاغتسلت وبيننا وبينها ستر وأفرغت على رأسها ثلاثا ‏.‏ قال وكان أزواج النبي صلعم يأخذن من رءوسهن حتى تكون كالفروة.
(*) صحيح مسلم كتاب الحيض باب القدر المستحب من الماء في غسل الجنابة وغسل الرجل والمرأة في إناء واحد في حالة واحدة وغسل أحدهما بفضل الآخر.
‏قال القاضي عياض رحمه الله تعالى : ظاهر الحديث أنهما رأيا عملها في رأسها وأعالي جسدها مما يحل لذي المحرم النظر إليه من ذات المحرم.(*) صحيح مسلم بشرح النووي.
*حدثنا عبد الرحمن بن مهدي... أن نبهان، حدثه أن أم سلمة حدثته قالت، كنت عند رسول الله صلعم وميمونة فاقبل ابن أم مكتوم حتى دخل عليه وذلك بعد أن امرنا بالحجاب فقال رسول الله صلعم احتجبا منه فقلنا يا رسول الله أليس أعمى لا يبصرنا ولا يعرفنا قال أفعمياوان أنتما لستما تبصرانه‏.‏ (*) المسند للإمام أحمد بن حنبل باب حديث أم سلمة زوج النبي صلعم. سنن الترمذي ‏باب ما جاء في احتجاب النساء من الرجال‏. سنن أبي داود كتاب اللباس باب في قوله عز وجل وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن.

أحلى من الشرف مفيش يا رسول الله  !! النبي العظيم العفيف صاحب البيت الطاهر النظيف الذي طهره الله من الرجس يأمر نسائه أن يحتجبن من الرجل الأعمى لأنه إن لم يرهن هو فإنهن يرونه وكأن المرأة كتب عليها أن لا تر من الرجال غير المحرم. لكن سؤالي كيف التوفيق بين سنن الذي لا ينطق عن الهوى وبين ما كانت تفعله عائشة من دخول الشبان عليها والرجال الذين يبيتون عندها فمنهم من يستيقظ جنبا ومنهم من يحتلم وكان تغتسل أمامهم غسل النبي من الجنابة؟ لكن هل كل هؤلاء الرجال كانوا مؤمنين وهم الأقرب إلى قلب النبي ولا تطولهم الشبهات؟

* ... عن أبا جعفر عليه السلام يقول لما احتضر الحسن بن علي قال للحسين يَا أَخِي إني أوصيك بوصية فاحفظها فإذا أنا مت فهئني ثم وجهني إلى رسول الله صلعم إِلَى لأحدث به عهدا ثم اصرفني إلى أمي فاطمة ثم ردني فادفن بالبقيع واعلم أنه سيصيبني من الحميراء ما يعلم الناس من صنيعها وعداوتها لله ولرسوله صلعم وعداوتها لنا أهل البيت فلما قبض الحسن ووضع على سريره فانطلقوا به إلى مصلى رسول الله صلعم الذي كان يصلي فيه على الجنائز فصلى على الحسن فلما أن صلى عليه حمل فأدخل المسجد فلما أوقف على قبر رسول الله صلعم بلغ عائشة الخبر وقيل لها إنهم قد أقبلوا بالحسن بن علي ليدفن مع رسول الله صلعم فخرجت مبادرة على بغل بسرج فكانت أول امرأة ركبت في الإسلام سرجا فوقفت وقالت نحوا ابنكم عن بيتي فإنه لا يدفن فيه شئ ولا يهتك على رسول الله حجابه فقال لها الحسين بن علي قديما هتكت أنت وأبوك حجاب رسول الله وأدخلت بيته من لا يحب رسول الله قربه وإن الله سائلك عن ذلك يا عائشة إن أخي أمرني أن أقربه من أبيه رسول الله صلعم .. و"الله تَبَارَكَ وَتَعَالَى يَقُولُ يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلا أَنْ يُؤْذَنَ لَكُمْ"  وقد أدخلت أنت بيت رسول الله صلعم الرجال بغير إذنه ....

(*) الكافي الجزء الأول باب الإشارة والنص على الحسين بن علي(عليهما السلام).

لقد شهدت كل المراجع سنية وشيعية أن عائشة كانت فاتحة بابها على مصرعيه لمن تحب من الرجال أن يدخل عليها بغير إذن النبي وحتى لو كره النبي دخوله . نعم أنها صدي لآية "وامرأة مؤمنة وهبت نفسها للنبي إن أراد النبي أن يستنكحها" الإرادة والرغبة فقط هي التي تحدد من يدخل عليها من الرجال فإذا أحبت رجلا يدخل عليها دخل عليها برضاعة الكبير وتعاليم المصطفي.

* قالت طائفة(من الصحابة) الرضاع للصغير والكبير بمعنى واحد فممن صح عنه هذا عائشة وأبو موسى الأشعري وقال به من الفقهاء الليث أبن سعد وكان يفتي به قال عبد الله بن صالح سألته امرأة يزيد أتحج وليس لها ذو محرم؟ فقال أمضي إلى امرأة رجل فترضعك فيكون زوجها أباك فتحجي معه ؛ والحجة لهذا القول أنه قرأ على أحمد بن شعيب عن عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن قال حدثنا أبن عيينة قال سمعناه من عبد الرحمن بن القاسم بن محمد عن أبيه عن عائشة رضى الله عنها قالت جاءت سهلة بنت سهيل ... الحديث ...قالت وكيف أرضعه وهو (سالم) رجل كبير فقال الرسول صلعم أعلم أنه رجل كبير ...
(*) الناسخ والمنسوخ لأبي جعفر النحاس باب النسخ في سورة النساء ذكر الآية السادسة وأحل لكم وراء ذلك الآية 24.
أفتى العلماء وأوائل الصحابة وكبار الفقهاء لا برضاعة المرأة للرجل الكبير أبو لحية بل أيضا أن ترضع المرأة المرأة. تري هل رضاع الكبير والكبيرة يحض على مكارم الأخلاق أم على مساوئها؟ هل رضاعة الكبير تاج وضعة نبي الإسلام على الرؤوس أم عملا مقزز ومعيبا تعافه وتأباه النفوس؟ هل هناك في الجاهلية أسوء من ذلك؟ إذا كان الإسلام من عند الله لماذا أختص الإسلام برضاعة الكبير والكبيرة وحده دون باقي الأديان؟ حتى العقائد الوضعية تترفع على ذلك تشريع لكن السؤال الملّح لماذا تخجلون منه؟ لماذا لا يعقد شيوخنا الأفاضل الندوات والمؤتمرات ويلقون المحاضرات التي تحيي سنة بيت النبوة وهديها؟؟ لو كان نُسخ والغيّ لماذا كانت تعمل به عائشة ويفتي به الفقهاء بعدها وسجله الأئمة الذين كتبوا الكتب الصحاح؟
هل كانت عائشة تحب أن تشيع الفاحشة؟ ما عقوبتها وهي زوجة محمد في الجنة؟؟ نعم أنها الكذبة الكبيرة اكتشفتها عائشة فقالت صرختها المدوية في حياة النبي أنت الذي تزعم أنك نبي وصرختها الأخيرة يا ليتني كنت نسيا منسيا!!
أخيرا لمن يتنصلون من رضاعة الكبير ويخجلون منها حفاظا على هيبة النبوة وخجلا من هكذا إله فيقولون الرضاعة في الصغر أو يضحون بذبح عائشة وأن هذه الأحاديث من دسائس عائشة لتحقق شهواتها ورغباتها أقول لهم خففوا الوطئ رويد إنه قرآن :
حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ وَأُمَّهَاتُ نِسَآئِكُمْ وَرَبَائِبُكُمُ اللاَّتِي فِي حُجُورِكُم مِّن نِّسَآئِكُمُ اللاَّتِي دَخَلْتُم بِهِنَّ فَإِن لَّمْ تَكُونُواْ دَخَلْتُم بِهِنَّ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ وَحَلاَئِلُ أَبْنَائِكُمُ الَّذِينَ مِنْ أَصْلاَبِكُمْ وَأَن تَجْمَعُواْ بَيْنَ الأُخْتَيْنِ إَلاَّ مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّ الله كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا 23 (النساء)
الآية واضحة وصريحة ومطلقة ولم تقيد بالصغر أو غيره فالأم التي أرضعت الرجل محرمة عليه وأخواته من الرضاعة أيضا محرمات عليه فلا تقييد بعمر محدد.وهذا أوضحه أبي جعفر النحاس في الناسخ والمنسوخ.


#منقول
#يتبع


Author Image

Richard

باحث وناقد في الإسلام وكتبه .

أضف تعليق: