1. الرجال والنساء يطوفون حول الكعبة عراة !!!!!!


ذِكْر مَنْ قَالَ ذَلِكَ : 11276 - حَدَّثَنَا يَحْيَى بْن حَبِيب بْن عَرَبِيّ , قَالَ : ثنا خَالِد بْن الْحَارِث , قَالَ : ثنا شُعْبَة , عَنْ سَلَمَة , عَنْ مُسْلِم البطين , عَنْ سَعِيد بْن جُبَيْر , عَنْ اِبْن عَبَّاس : أَنَّ النِّسَاء كُنَّ يَطُفْنَ بِالْبَيْتِ عُرَاة - وَقَالَ فِي مَوْضِع آخَر : بِغَيْرِ ثِيَاب - إِلَّا أَنْ تَجْعَل الْمَرْأَة عَلَى فَرْجهَا خِرْقَة فِيمَا وُصِفَ إِنْ شَاءَ اللَّه , وَتَقُول : الْيَوْم يَبْدُو بَعْضه أَوْ كُلّه فَمَا بَدَا مِنْهُ فَلَا أُحِلّهُ قَالَ : فَنَزَلَتْ هَذِهِ الْآيَة : { خُذُوا زِينَتكُمْ عِنْد كُلّ مَسْجِد }

* حَدَّثَنَا عَمْرو بْن عَلِيّ , قَالَ : ثنا مُحَمَّد بْن جَعْفَر , قَالَ : ثنا شُعْبَة , عَنْ سَلَمَة بْن كُهَيْل , عَنْ مُسْلِم البطين , عَنْ سَعِيد بْن جُبَيْر , عَنْ اِبْن عَبَّاس , قَالَ : كَانُوا يَطُوفُونَ عُرَاة , الرِّجَال بِالنَّهَارِ , وَالنِّسَاء بِاللَّيْلِ , وَكَانَتْ الْمَرْأَة تَقُول : الْيَوْم يَبْدُو بَعْضه أَوْ كُلّه فَمَا بَدَا مِنْهُ فَلَا أُحِلّهُ فَقَالَ اللَّه : { خُذُوا زِينَتكُمْ }

 11277 - حَدَّثَنَا اِبْن وَكِيع , قَالَ : ثنا اِبْن عُيَيْنَة , عَنْ عَمْرو , عَنْ اِبْن عَبَّاس : { خُذُوا زِينَتكُمْ عِنْد كُلّ مَسْجِد } قَالَ : الثِّيَاب . * حَدَّثَنَا اِبْن وَكِيع , قَالَ : ثنا غُنْدَر وَوَهْبُ بْن جَرِير , عَنْ شُعْبَة , عَنْ سَلَمَة بْن كُهَيْل , قَالَ : سَمِعْت مُسْلِمًا الْبَطِين يُحَدِّث عَنْ سَعِيد بْن جُبَيْر , عَنْ اِبْن عَبَّاس , قَالَ : كَانَتْ الْمَرْأَة تَطُوف بِالْبَيْتِ عُرْيَانَة

- قَالَ غُنْدَر : وَهِيَ عُرْيَانَة ,

 قَالَ وَهْب : كَانَتْ الْمَرْأَة تَطُوف بِالْبَيْتِ وَقَدْ أَخْرَجَتْ صَدْرهَا وَمَا هُنَالِكَ .

 قَالَ غُنْدَر : وَتَقُول : مَنْ يُعِيرنِي تَطْوَافًا تَجْعَلهُ عَلَى فَرْجهَا - وَتَقُول : الْيَوْم يَبْدُو بَعْضه أَوْ كُلّه وَمَا بَدَا مِنْهُ فَلَا أُحِلّهُ فَأَنْزَلَ اللَّه { يَا بَنِي آدَم خُذُوا زِينَتكُمْ عِنْد كُلّ مَسْجِد }

 * حَدَّثَنِي الْمُثَنَّى , قَالَ : ثنا عَبْد اللَّه بْن صَالِح , قَالَ : ثني مُعَاوِيَة , عَنْ عَلِيّ بْن أَبِي طَلْحَة , عَنْ اِبْن عَبَّاس , قَوْله : { يَا بَنِي آدَم خُذُوا زِينَتكُمْ عِنْد كُلّ مَسْجِد } قَالَ : كَانُوا يَطُوفُونَ بِالْبَيْتِ عُرَاة , فَأَمَرَهُمْ اللَّه أَنْ يَلْبَسُوا ثِيَابهمْ وَلَا يَتَعَرَّوْا .

 * حَدَّثَنِي مُحَمَّد بْن سَعْد , قَالَ : ثني أَبِي , قَالَ : ثني عَمِّي , قَالَ : ثني أَبِي , عَنْ أَبِيهِ , عَنْ اِبْن عَبَّاس قَوْله : { خُذُوا زِينَتكُمْ عِنْد كُلّ مَسْجِد } الْآيَة , قَالَ : كَانَ رِجَال يَطُوفُونَ بِالْبَيْتِ عُرَاة , فَأَمَرَهُمْ اللَّه بِالزِّينَةِ . وَالزِّينَة : اللِّبَاس , وَهُوَ مَا يُوَارِي السَّوْأَة , وَمَا سِوَى ذَلِكَ مِنْ جَيِّد الْبَزّ وَالْمَتَاع , فَأُمِرُوا أَنْ يَأْخُذُوا زِينَتهمْ عِنْد كُلّ مَسْجِد.

 11278 - حَدَّثَنَا اِبْن وَكِيع , قَالَ : ثنا الْمُحَارِبِيّ وَابْن فُضَيْل , عَنْ عَبْد الْمَلِك , عَنْ عَطَاء : { خُذُوا زِينَتكُمْ } قَالَ : كَانُوا يَطُوفُونَ بِالْبَيْتِ عُرَاة ,

تفسير الطبري  لسورة الأعراف 31


وَفِي صَحِيح مُسْلِم عَنْ اِبْن عَبَّاس قَالَ : كَانَتْ الْمَرْأَة تَطُوف بِالْبَيْتِ وَهِيَ عُرْيَانَة وَتَقُول : مَنْ يُعِيرنِي تِطْوَافًا ؟ تَجْعَلُهُ عَلَى فَرْجِهَا . وَتَقُول : الْيَوْم يَبْدُو بَعْضُهُ أَوْ كُلُّهُ وَمَا بَدَا مِنْهُ فَلَا أُحِلُّهُ فَنَزَلَتْ هَذِهِ الْآيَة " خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْد كُلِّ مَسْجِدٍ " التِّطْوَاف ( بِكَسْرِ التَّاء ) . وَهَذِهِ الْمَرْأَة هِيَ ضُبَاعَة بِنْت عَامِر بْن قُرْط ; قَالَهُ الْقَاضِي عِيَاض .

 وَفِي صَحِيح مُسْلِم أَيْضًا عَنْ هِشَام بْن عُرْوَة عَنْ أَبِيهِ قَالَ : كَانَتْ الْعَرَب تَطُوف بِالْبَيْتِ عُرَاة إِلَّا الْحُمْس , وَالْحُمْس قُرَيْش وَمَا وَلَدَتْ , كَانُوا يَطُوفُونَ بِالْبَيْتِ عُرَاة إِلَّا أَنْ تُعْطِيَهُمْ الْحُمْس ثِيَابًا فَيُعْطِي الرِّجَال الرِّجَال وَالنِّسَاء النِّسَاء . وَكَانَتْ الْحُمْس لَا يَخْرُجُونَ مِنْ الْمُزْدَلِفَة , وَكَانَ النَّاس كُلُّهُمْ يَقِفُونَ بِعَرَفَاتٍ . فِي غَيْر مُسْلِم : وَيَقُولُونَ نَحْنُ أَهْل الْحَرَم , فَلَا يَنْبَغِي لِأَحَدٍ مِنْ الْعَرَب أَنْ يَطُوف إِلَّا فِي ثِيَابِنَا , وَلَا يَأْكُل إِذَا دَخَلَ أَرْضَنَا إِلَّا مِنْ طَعَامِنَا . فَمَنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ مِنْ الْعَرَب صَدِيقٌ بِمَكَّة يُعِيرهُ ثَوْبًا وَلَا يَسَار يَسْتَأْجِرُهُ بِهِ كَانَ بَيْن أَحَد أَمْرَيْنِ : إِمَّا أَنْ يَطُوف بِالْبَيْتِ عُرْيَانًا , وَإِمَّا أَنْ يَطُوف فِي ثِيَابه ; فَإِذَا فَرَغَ مِنْ طَوَافِهِ أَلْقَى ثَوْبَهُ عَنْهُ فَلَمْ يَمَسّهُ أَحَد . وَكَانَ ذَلِكَ الثَّوْب يُسَمَّى اللَّقَى ; قَالَ قَائِل مِنْ الْعَرَب : كَفَى حَزَنًا كَرَيٍّ عَلَيْهِ كَأَنَّهُ لَقًى بَيْن أَيْدِي الطَّائِفِينَ حَرِيم فَكَانُوا عَلَى تِلْكَ الْجَهَالَة وَالْبِدْعَة وَالضَّلَالَة حَتَّى بَعَثَ اللَّه نَبِيَّهُ مُحَمَّدًا صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ; فَأَنْزَلَ اللَّه تَعَالَى : " يَا بَنِي آدَم خُذُوا زِينَتكُمْ " الْآيَة . وَأَذَّنَ مُؤَذِّنُ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : أَلَا لَا يَطُوف بِالْبَيْتِ عُرْيَان . قُلْت : وَمَنْ قَالَ بِأَنَّ الْمُرَاد الصَّلَاة فَزِينَتهَا النِّعَال ; لِمَا رَوَاهُ كُرْز بْن وَبْرَة عَنْ عَطَاء عَنْ أَبِي هُرَيْرَة عَنْ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ ذَاتَ يَوْم : ( خُذُوا زِينَة الصَّلَاة ) قِيلَ : وَمَا زِينَة الصَّلَاة ؟ قَالَ : ( اِلْبَسُوا نِعَالَكُمْ فَصَلُّوا فِيهَا ) . دَلَّتْ الْآيَة عَلَى وُجُوب سَتْر الْعَوْرَة كَمَا تَقَدَّمَ . وَذَهَبَ جُمْهُور أَهْل الْعِلْم إِلَى أَنَّهَا فَرْض مِنْ فُرُوض الصَّلَاة . وَقَالَ الْأَبْهَرِيّ هِيَ فَرْض فِي الْجُمْلَة , وَعَلَى الْإِنْسَان أَنْ يَسْتُرَهَا عَنْ أَعْيُن النَّاس فِي الصَّلَاة وَغَيْرهَا . وَهُوَ الصَّحِيح ; لِقَوْلِهِ عَلَيْهِ السَّلَام لِلْمِسْوَرِ بْن مَخْرَمَة : ( اِرْجِعْ إِلَى ثَوْبِك فَخُذْهُ وَلَا تَمْشُوا عُرَاة ) .

 أَخْرَجَهُ مُسْلِم . وَذَهَبَ إِسْمَاعِيل الْقَاضِي إِلَى أَنَّ سَتْر الْعَوْرَة مِنْ سُنَن الصَّلَاة , وَاحْتَجَّ بِأَنَّهُ لَوْ كَانَ فَرْضًا فِي الصَّلَاة لَكَانَ الْعُرْيَان لَا يَجُوز لَهُ أَنْ يُصَلِّي ; لِأَنَّ كُلّ شَيْء مِنْ فُرُوض الصَّلَاة يَجِب الْإِتْيَان بِهِ مَعَ الْقُدْرَة عَلَيْهِ , أَوْ بَدَله مَعَ عَدَمه , أَوْ تَسْقُط الصَّلَاة جُمْلَة , وَلَيْسَ كَذَلِكَ . قَالَ اِبْن الْعَرَبِيّ : وَإِذَا قُلْنَا إِنَّ سَتْر الْعَوْرَة فَرْض فِي الصَّلَاة فَسَقَطَ ثَوْب إِمَام فَانْكَشَفَ دُبُره وَهُوَ رَاكِع فَرَفَعَ رَأْسه فَغَطَّاهُ أَجْزَأَهُ ; قَالَهُ اِبْن الْقَاسِم . وَقَالَ سَحْنُون : وَكُلّ مَنْ نَظَرَ إِلَيْهِ مِنْ الْمَأْمُومِينَ أَعَادَ

تفسير القرطبي  لسورة الأعراف 31


عن ابن عباس قال‏:‏ كانت قريش تطوف بالبيت عراة تصفر وتصفق

مختصر ابن كثير - سورة الأنفال 34-35


وأخرج البخاري ومسلم عن هشام بن عروة عن أبيه قال‏:‏ كانت العرب تطوف بالبيت عراة إلا الحمس والحمس قريش وما ولدت، كانوا يطوفون عراة إلا أن تعطيهم الحمس ثيابا، فيعطون الرجال الرجال والنساء النساء، وكانت الحمس لا يخرجون من المزدلفة، وكان الناس كلهم يبلغون عرفات قال هشام‏:‏ فحدثني أبي عن عائشة قال‏:‏ كانت الحمس الذين أنزل الله فيهم ‏{‏ثم أفيضوا من حيث أفاض الناس‏}‏ قالت‏:‏ كان الناس يفيضون من عرفات وكان الحمس يفيضون من المزدلفة، يقولون‏:‏ لا نفيض إلا من الحرم‏.‏ فلما نزلت ‏{‏أفيضوا من حيث أفاض الناس‏}‏ رجعوا إلى عرفات‏.‏

الدر المنثور في التفسير بالمأثور - سورة البقرة199



و حدثنا ‏ ‏أبو كريب ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو أسامة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏هشام ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏قال ‏‏كانت ‏ ‏العرب ‏ ‏تطوف ‏ ‏بالبيت ‏ ‏عراة إلا ‏ ‏الحمس ‏ ‏والحمس ‏ ‏قريش ‏ ‏وما ولدت كانوا يطوفون عراة إلا أن تعطيهم الحمس ثيابا فيعطي الرجال الرجال والنساء النساء وكانت ‏ ‏الحمس ‏ ‏لا يخرجون من ‏ ‏المزدلفة ‏ ‏وكان الناس كلهم يبلغون ‏ ‏عرفات ‏ ‏قال ‏ ‏هشام ‏ ‏فحدثني أبي عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏رضي الله عنها ‏ ‏قالت ‏ ‏الحمس هم الذين أنزل الله عز وجل فيهم ثم أفيضوا من حيث أفاض الله ‏قالت كان الناس ‏ ‏يفيضون ‏ ‏من ‏ ‏عرفات ‏ ‏وكان ‏ ‏الحمس ‏ ‏يفيضون ‏ ‏من ‏ ‏المزدلفة ‏ ‏يقولون لا ‏ ‏نفيض ‏ ‏إلا من الحرم فلما نزلت أفيضوا من حيث أفاض الله ‏رجعوا إلى ‏ ‏عرفات

صحيح مسلم  كتاب الحج باب ‏في الوقوف و قوله تعالى ثم أفيضوا من حيث أفاض الناس‏



2.النساء كانت  تلد في  جوف الكعبة ايضاً


 ‏حدثنا ‏ ‏محمد بن المثنى ‏ ‏حدثنا ‏ ‏يحيى بن سعيد ‏ ‏عن ‏ ‏شعبة ‏ ‏ح ‏ ‏و حدثنا ‏ ‏عمرو بن علي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏يحيى بن سعيد ‏ ‏وعبد الرحمن بن مهدي ‏ ‏قالا حدثنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏قتادة ‏ ‏عن ‏ ‏أبي الخليل ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الله بن الحارث ‏ ‏عن ‏ ‏حكيم بن حزام ‏
‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏البيعان بالخيار ما لم يتفرقا فإن صدقا وبينا بورك لهما في بيعهما وإن كذبا وكتما ‏ ‏محق ‏ ‏بركة بيعهما ‏
‏حدثنا ‏ ‏عمرو بن علي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد الرحمن بن مهدي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏همام ‏ ‏عن ‏ ‏أبي التياح ‏ ‏قال سمعت ‏ ‏عبد الله بن الحارث ‏ ‏يحدث عن ‏ ‏حكيم بن حزام ‏ ‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏بمثله ‏ ‏قال ‏ ‏مسلم بن الحجاج ‏ ‏ولد ‏ ‏حكيم بن حزام ‏ ‏في جوف ‏ ‏الكعبة ‏ ‏وعاش مائة وعشرين سنة ‏

صحيح مسلم  كتاب البيوع  باب الصدق في البيع والبيان


سمعت أبا الفضل الحسن بن يعقوب يقول: سمعت أبا أحمد محمد بن عبد الوهاب يقول: سمعت علي بن غنام العامري يقول: ولد حكيم بن حزام في جوف الكعبة، دخلت أمه الكعبة، فمخضت فيها، فولدت في البيت

المستدرك على الصحيحين للحاكم النيسابوري  ج3 ص482 كتاب معرفة الصحابة رضي الله تعالى عنهم ذكر مناقب حكيم بن حزام القرشي رضي الله تعالى عنه حديث رقم 6041


أخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا إبراهيم بن إسحاق الحربي ثنا مصعب بن عبد الله فذكر نسب حكيم بن حزام وزاد فيه وأمه فاختة بنت زهير بن أسد بن عبد العزى وكانت ولدت حكيما في الكعبة وهي حامل فضربها المخاض وهي في جوف الكعبة فولدت فيها فحملت في نطع وغسل ما كان تحتها من الثياب عند حوض زمزم ولم يولد قبله ولا بعده في الكعبة أحد قال الحاكم وهم مصعب في الحرف الأخير فقد تواترت الأخبار أن فاطمة بنت أسد ولدت أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه في جوف الكعبة

المستدرك على الصحيحين للحاكم النيسابوري  ج3 ص483 كتاب معرفة الصحابة رضي الله تعالى عنهم ذكر مناقب حكيم بن حزام القرشي رضي الله تعالى عنه حديث رقم 6044


3.إِسَافًا وَنَائِلَة َزَنَيَا دَاخِل الْكَعْبَة



قال ابن إسحاق : ، اتخذوا إسافا ونائلة على موضع زمزم ينحرون عندهما  وكان إساف ونائلة رجلا وامرأة من جرهم - هو إساف بن بغي ونائلة بنت ديك - فوقع إساف على نائلة في الكعبة ، فمسخهما الله حجرين .

سيرة ابن هشام  الجزء الأول باب إساف ونائلة وحديث عائشة عنهما


قال ابن إسحاق : واتخذوا إسافا ونائلة على موضع زمزم ينحرون عندهما ، وكان إساف ونائلة رجلا وامرأة من جرهم  هو إساف بن بغي ونائلة بنت ديك - فوقع إساف على نائلة في الكعبة ، فمسخهما الله حجرين .

الروض الأنف للسهيلي ، باب قصة عمرو بن لحي وذكر أصنام العرب



4.محمد يأمر الصحابة ان احلوا وأصيبوا النساء و ان يفضيوا إلى نسائهم و كان الصحابة يأتون ‏عرفة و‏‏مذاكيرهم ‏تقطر المني


‏و حدثني ‏ ‏محمد بن حاتم ‏ ‏حدثنا ‏ ‏يحيى بن سعيد ‏ ‏عن ‏ ‏ابن جريج ‏ ‏أخبرني ‏ ‏عطاء ‏ ‏قال ‏‏سمعت ‏ ‏جابر بن عبد الله ‏ ‏رضي الله عنهما ‏ ‏في ناس معي قال ‏ ‏أهللنا ‏ ‏أصحاب ‏ ‏محمد ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏بالحج خالصا وحده قال ‏ ‏عطاء ‏ ‏قال ‏ ‏جابر ‏ ‏فقدم النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏صبح رابعة مضت من ذي الحجة فأمرنا أن نحل قال ‏ ‏عطاء ‏ ‏قال حلوا وأصيبوا النساء قال ‏ ‏عطاء ‏ ‏ولم يعزم ‏ ‏عليهم ولكن أحلهن لهم فقلنا لما لم يكن بيننا وبين ‏ ‏عرفة ‏ ‏إلا خمس أمرنا أن ‏ ‏نفضي إلى نسائنا ‏ ‏فنأتي ‏ ‏عرفة ‏ ‏تقطر ‏ ‏مذاكيرنا المني قال يقول ‏ ‏جابر ‏ ‏بيده كأني أنظر إلى قوله بيده يحركها قال فقام النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فينا فقال قد علمتم ‏ ‏أني أتقاكم لله وأصدقكم وأبركم ولولا ‏ ‏هديي ‏ ‏لحللت كما تحلون ولو ‏ ‏استقبلت ‏ ‏من أمري ما استدبرت لم أسق ‏ ‏الهدي ‏ ‏فحلوا فحللنا وسمعنا وأطعنا قال ‏ ‏عطاء ‏ ‏قال ‏ ‏جابر ‏ ‏فقدم ‏ ‏علي ‏ ‏من ‏ ‏سعايته ‏ ‏فقال بم ‏ ‏أهللت ‏ ‏قال بما أهل به النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقال له رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فأهد ‏ ‏وامكث حراما قال وأهدى له ‏ ‏علي ‏ ‏هديا ‏ ‏فقال ‏ ‏سراقة بن مالك بن جعشم ‏ ‏يا رسول الله ألعامنا هذا أم لأبد فقال لأبد

راجع صحيح مسلم  كتاب الحج  باب بيان وجوه الاحرام، وانه يجوز افراد الحج والتمتع والقران، وجواز ادخال الحج على العمرة، ومتى يحل القارن من نسكه



‏حدثنا ‏ ‏أحمد بن حنبل ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد الوهاب الثقفي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏حبيب يعني المعلم ‏ ‏عن ‏ ‏عطاء ‏ ‏حدثني ‏ ‏جابر بن عبد الله ‏‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أهل ‏ ‏هو وأصحابه بالحج وليس مع أحد منهم يومئذ ‏ ‏هدي ‏ ‏إلا النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وطلحة ‏ ‏وكان ‏ ‏علي ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏قدم من ‏ ‏اليمن ‏ ‏ومعه ‏ ‏الهدي ‏ ‏فقال ‏ ‏أهللت ‏ ‏بما ‏ ‏أهل ‏ ‏به رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وإن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أمر أصحابه أن يجعلوها عمرة يطوفوا ثم يقصروا ويحلوا إلا من كان معه ‏ ‏الهدي ‏ ‏فقالوا أننطلق إلى ‏ ‏منى ‏ ‏وذكورنا تقطر ‏ ‏فبلغ ذلك رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقال لو أني ‏ ‏استقبلت ‏ ‏من أمري ما ‏ ‏استدبرت ‏ ‏ما ‏ ‏أهديت ‏ ‏ولولا أن معي ‏ ‏الهدي ‏ ‏لأحللت

راجع سنن أبي داود ، كتاب المناسك ، باب في إفراد الحج



Author Image

Richard

باحث وناقد في الإسلام وكتبه .

أضف تعليق: