الإسلام وإهدار حقوق الإنسان

حقوق الإنسان المادة 5
لايعرض أي إنسان للتعذيب ولا للعقوبات أو المعاملات القاسية أو الوحشية أو الحاطة بالكرامة.

الإسلام:
فى تشريعات الإسلام: جلد (تعذيب)، رجم (تعذيب حتى الموت)، تقطيع يد (تعذيب وتشويه جسد وإعاقه)


حقوق الإنسان المادة 16
للرجل والمرأة متى بلغا سن الزواج حق التزوج وتأسيس أسرة دون أي قيد بسبب الجنس أو الدين، ولهما حقوق متساوية عند الزواج وأثناء قيامه وعند انحلاله.

الإسلام:
- يستطيع الأب وضع قيود أو منع ابنته من الزواج، فالزواج يكون بموافقة ولى الأمر فى الإسلام!
- الطلاق يكون بيد الرجل فقط

من أكثر عدالة؟ من يعطى لكل شخص حقه كاملا؟ من يساوى بين الرجل والمرأة؟


حقوق الإنسان المادة 4
لايجوز استرقاق أو استعباد أي شخص، ويحظر الاسترقاق وتجارة الرقيق بكافة أوضاعهما.

القران:
"إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين"
ما ملكت أيمانهم = ملكات اليمين، عبودية جنسية ورق

من يحترم الإنسان أكثر؟!


حقوق الإنسان المادة 18

لكل شخص الحق في حرية التفكير والضمير والدين، ويشمل هذا الحق حرية تغيير ديانته أو عقيدته، وحرية الإعراب عنهما بالتعليم والممارسة وإقامة الشعائر ومراعاتها سواء أكان ذلك سراً أم مع الجماعة.

الإسلام:
"من بدل دينه فاقتلوه"
- حديث صحيح

"لا يحل دم امرئ مسلم يشهد أن لا إله إلا الله ، وأني رسول الله ، إلا بإحدى ثلاث : الثيّب الزاني ، والنفس بالنفس ، والتارك لدينه المفارق للجماعة"
- رواه البخاري ومسلم

"أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إلاه إلا الله وأن محمدا رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دمائهم وأموالهم إلا بحق الإسلام وحسابهم على الله تعالى"
- متفق عليه

الإعلان العالمى لحقوق الإنسان:
http://www.un.org/ar/documents/udhr




Author Image

Richard

باحث وناقد في الإسلام وكتبه .

أضف تعليق: