كذبة الإنفجار العظيم

أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا ۖ وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ ۖ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ (30)

الطبري :
يقول تعالى ذكره: أو لم ينظر هؤلاء الذي كفروا بالله بأبصار قلوبهم، فيروا بها، ويعلموا أن السماوات والأرض كانتا رَتْقا: يقول: ليس فيهما ثقب، بل كانتا ملتصقتين، يقال منه: رتق فلان الفتق: إذا شدّه، فهو يرتقه رتقا ورتوقا، ومن ذلك قيل للمرأة التي فرجها ملتحم: رتقاء، ووحد الرتق، وهو من صفة السماء والأرض، وقد جاء بعد قوله (كانَتا)لأنه مصدر، مثل قول الزور والصوم والفطر.

ثم اختلف أهل التأويل في معنى وصف الله السماوات والأرض بالرتق وكيف كان الرتق، وبأيْ معنى فتق؟ فقال بعضهم: عنى بذلك أن السماوات والأرض كانتا ملتصقتين، ففصل الله بينهما بالهواء.

هل هذا كلام علمي أو كلام جهل لا يفهم بالعلم شيء ؟
أولاً هل يوجد أشخاص رؤا هذه الظاهرة قبل حدوثها , قبل تكون الأرض ؟
أو هل كان يجاد أشخاص يعلمون " بإلنفجار العظيم " في ذلك الوقت أو هذا يعتبر إكتشاف قديم لم يكن على زمن محمد ؟

هل الأرض كانت ملتصقة بالسموات ؟
عمر الكون هو 13.8 مليار سنة
أما عمر الأرض 4.54 مليار سنة

فالإنفجار العظيم حدث مع بداية الكون 13.8 مليار سنة أما الأرض نتجت بعد 9 مليار سنة من الإنفجار العظيم 

كذالك يوجد أكثر من أرض وليس واحدة
يوجد مليارات المجرات ولمليارات الكواكب . فكيف يمكن أن نقول أن القرأن كتاب علمي ؟
أو حتى هذه الأية تشير الى العلم ؟؟ هذه أخطاء علمية فادحة  لا يمكن قبولها ! بأي شكل من الأشكال



كوكب المجموعة الشمسية


بعض المجرات



Author Image

Richard

باحث وناقد في الإسلام وكتبه .

أضف تعليق: