جريمة إغتصاب الأطفال في الإسلام

 جواز الزواج والتمتع بالصغيرة في الإسلام




[1] لماذا تستبرء الطفلــة

الكتب (المغنى لابن قدامه) مسألة ملك أمة يجب استبرائها أولاً
6379 ــ  مسألة قال = ..... إن من ملك أمة بسبب من أسباب الملك كالبيع, والهبة, والإرث, وغير ذلك لم يحل له وطؤها حتى يستبرئها بكرا كانت أو ثيبا صغيرة كانت أو كبيرة ممن تحمل أو ممن لا تحمل......... وبهذا قال الحسن وابن سيرين وأكثر أهل العلم منهم مالك  والشافعي , وأصحاب الرأي
 وقال ابن عمر = لا يجب استبراء البكر وهو قول داود لأن الغرض بالاستبراء معرفة براءتها من الحمل
 وقال الليث = إن كانت ممن لا يحمل مثلها , لم يجب استبراؤها لذلك لأنه لو زوجها لكان الاستبراء على المزوج دون الزوج
 كذلك هاهنا ولنا ما روى أبو سعيد = أن النبي نهى عام أوطاس أن توطأ حامل حتى تضع , ولا غير حامل حتى تحيض رواه أحمد في المسند
وعن رويفع بن ثابت قال = إنني لا أقول إلا ما سمعته من رسول الله سمعته يقول لا يحل لامرئ يؤمن بالله واليوم الآخر , أن يقع على امرأة من السبي حتى يستبرئها بحيضة فأما الصغيرة التي لا يوطأ مثلها فظاهر كلام الخرقي تحريم قبلتها ومباشرتها لشهوة قبل استبرائها وهو ظاهر كلام أحمد
وفي أكثر الروايات عنه، قال = تستبرأ وإن كانت في المهد
وروي عنه أنه قال = إن كانت صغيرة بأي شيء تستبرأ إذا كانت رضيعة
وقال في رواية أخرى = تستبرأ بحيضة إذا كانت ممن تحيض وإلا بثلاثة أشهر إن كانت ممن توطأ وتحبل فظاهر هذا أنه لا يجب استبراؤها ولا تحرم مباشرتها وهذا اختيار ابن أبي موسى وقول مالك وهو الصحيح لأن سبب الإباحة متحقق وليس على تحريمها دليل فإنه لا نص فيه ولا معنى نص لأن تحريم مباشرة الكبيرة إنما كان لكونه داعيا إلى الوطء المحرم أو خشية أن تكون أم ولد لغيره ولا يتوهم هذا في هذه ، فوجب العمل بمقتضى الإباحة

لينك من الموسوعة الشاملة ـــ جزء9  الصفحة158

[2] يحل الرجل وليدته لغلامه وضيفه

المحلى بالآثار ـــ كتاب الحدود ـــ مسألة حد الزنى ـــ مسألة من أحل لآخر فرج أمته
قال ابن جريج وأخبرني عطاء بن أبي رباح قال كان يفعل =  يحل الرجل وليدته لغلامه وابنه وأخيه - وتحلها المرأة لزوجها
قال عطاء = وما أحب أن يفعل وما بلغني عن ثبت قال = وقد بلغني أن الرجل كان يرسل بوليدته إلى ضيفه ؟قال أبو محمد رحمه الله فهذا قول وبه يقول سفيان الثوري وقال مالك وأصحابه لا حد في ذلك أصلا
المحلي بالآثار لابن حزم ـ جزء23  الصفحة230


[3] يجوز المعاملة الجنسية مع الصغيرة


(أ) وَاللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ النساء 4

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا فَمَتِّعُوهُنَّ وَسَرِّحُوهُنَّ سَرَاحًا جَمِيلًا
 (الأحزاب 48)

ملاحظة = إذاً لا عدة للمرأة التي لم يدخل بها
وَاللَّائِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِنْ نِسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلَاثَةُ أَشْهُرٍ وَاللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ وَأُولَاتُ الْأَحْمَالِ أَجَلُهُنَّ أَنْ يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا
 (الطلاق5)
ملاحظة = هنا يعطى عدة للصغيرة التي لم تحض

تفسير ابن كثير
يَقُول تَعَالَى مُبَيِّنًا لِعِدَّةِ الْآيِسَة وَهِيَ الَّتِي قَدْ اِنْقَطَعَ عَنْهَا الْمَحِيض لِكِبَرِهَا أَنَّهَا ثَلَاثَة أَشْهُر عِوَضًا عَنْ الثَّلَاثَة قُرُوء فِي حَقّ مَنْ تَحِيض كَمَا دَلَّتْ عَلَى ذَلِكَ آيَة الْبَقَرَة وَكَذَا الصِّغَار اللَّائِي لَمْ يَبْلُغْنَ سِنّ الْحَيْض أَنَّ عِدَّتَهُنَّ كَعِدَّةِ الْآيِسَة ثَلَاثَة أَشْهُر وَلِهَذَا قَالَ تَعَالَى " وَاَللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ.......... الخ

الكتب » كشاف القناع عن متن الإقناع » كتاب الرضاع » فصل طلق كبيرة مدخولا بها فأرضعت صغيرة بلبنه
ولو تزوج) رجل امرأة (كبيرة و) تزوج (آخر) طفلة (صغيرة ثم طلقاهما ونكح كل واحد منهما زوجة الآخر ثم أرضعت الكبيرة الصغيرة حرمت الكبيرة عليهما) لأنها صارت من أمهات نسائهما  وإن كان زوج الصغيرة دخل) بالكبيرة (حرمت عليه الصغيرة)

الصفحة الرئيسة > الفقه > تصنيف الكتب > البحر الرائق شرح كنز الدقائق > كتاب الطهارة > أحكام الغسل > موجبات الغسل
لِأَنَّ التَّوَارِي فِي فَرْجِ الْبَهِيمَةِ لَا يُوجِبُ الْغُسْلَ إلَّا بِالْإِنْزَالِ وَقَيَّدْنَا بِكَوْنِهَا يُجَامَعُ مِثْلُهَا ؛ لِأَنَّ التَّوَارِي فِي الْمَيِّتَةِ وَالصَّغِيرَةِ لَا يُوجِبُ الْغُسْلَ إلَّا بِالْإِنْزَالِ وَقَدْ تَقَدَّمَ الدَّلِيلُ مِنْ السُّنَّةِ وَالْإِجْمَاعِ عَلَى وُجُوبِ الْغُسْلِ بِالْإِيلَاجِ وَإِنْ لَمْ يَكُنْ مَعَهُ إنْزَالٌ ، وَهُوَ بِعُمُومِهِ يَشْمَلُ الصَّغِيرَةَ وَالْبَهِيمَةَ ، وَإِلَيْهِ ذَهَبَ الشَّافِعِيُّ


ومن سطر 25
حَدِيثُ { إذَا جَلَسَ بَيْنَ شُعَبِهَا الْأَرْبَعِ ثُمَّ جَهَدَهَا فَقَدْ وَجَبَ الْغُسْلُ ، وَإِنْ لَمْ يُنْزِلْ } وَمُقْتَضَاهُ عُمُومُ وُجُوبِ الْغُسْلِ بِغَيْبُوبَةِ الْحَشَفَةِ مِنْ غَيْرِ إنْزَالٍ فَيَشْمَلُ الصَّغِيرَةَ وَالْبَهِيمَةَ وَالْمَيِّتَةَ فَيُعَارِضُ الْأَوَّلَ وَإِذَا أَمْكَنَ الْعَمَلُ بِهِمَا وَجَبَ فَقَالَ عُلَمَاؤُنَا إنَّ الْمُوجِبَ لِلْغُسْلِ هُوَ إنْزَالُ الْمَنِيِّ كَمَا أَفَادَهُ

من أخر 17 سطر
وَقَدْ ذَكَرَ فِي الْمُبْتَغَى خِلَافًا فِيمَنْ غَابَتْ الْحَشَفَةُ فِي فَرْجِهِ فَقَالَ وَقِيلَ لَا غُسْلَ عَلَيْهِ كَالْبَهِيمَةِ وَالْمُرَادُ بِالْفَرْجِ الدُّبُرُ وَنَقَلَهُ فِي فَتْحِ الْقَدِيرِ وَلَمْ يَتَعَقَّبْهُ وَقَدْ يُقَالُ إنَّهُ غَيْرُ صَحِيحٍ فَقَدْ قَالَ فِي غَايَةِ الْبَيَانِ وَاتَّفَقُوا عَلَى وُجُوبِ الْغُسْلِ مِنْ الْإِيلَاجِ فِي الدُّبُرِ عَلَى الْفَاعِلِ وَالْمَفْعُولِ بِهِ ا هـ . وَجَعْلُ الدُّبُرِ كَالْبَهِيمَةِ بَعِيدٌ جِدًّا كَمَا لَا يَخْفَى وَفِي فَتْحِ الْقَدِيرِ أَنَّ فِي إدْخَالِ الْإِصْبَعِ الدُّبُرَ خِلَافًا فِي إيجَابِ الْغُسْلِ فَلْيُعْلَمْ ذَلِكَ ا هـ . وَقَدْ أَخَذَهُ مِنْ التَّجْنِيسِ وَلَفْظُهُ رَجُلٌ أَدْخَلَ إصْبَعَهُ فِي دُبُرِهِ ، وَهُوَ صَائِمٌ اخْتَلَفُوا فِي وُجُوبِ الْغُسْلِ وَالْقَضَاءِ وَالْمُخْتَارُ أَنَّهُ لَا يَجِبُ الْغُسْلُ وَلَا الْقَضَاءُ ؛ لِأَنَّ الْإِصْبَعَ لَيْسَ آلَةً لِلْجِمَاعِ فَصَارَ بِمَنْزِلَةِ الْخَشَبَةِ ذَكَرَهُ فِي الصَّوْمِ وَقَدْ حَكَى عَنْ السِّرَاجِ الْوَهَّاجِ خِلَافًا فِي وَطْءِ الصَّغِيرَةِ الَّتِي لَا تُشْتَهَى فَمِنْهُمْ مَنْ قَالَ يَجِبُ مُطْلَقًا وَمِنْهُمْ مَنْ قَالَ لَا يَجِبُ مُطْلَقًا وَالصَّحِيحُ أَنَّهُ إذَا أَمْكَنَ الْإِيلَاجُ فِي مَحَلِّ الْجِمَاعِ مِنْ الصَّغِيرَةِ وَلَمْ يَفُضَّهَا فَهِيَ مِمَّنْ تُجَامَعُ فَيَجِبُ الْغُسْلُ وَعَزَاهُ لِلصَّيْرَفِيِّ فِي الْإِيضَاحِ وَقَدْ يُقَالُ إنَّ بَقَاءَ الْبَكَارَةِ دَلِيلٌ عَلَى عَدَمِ الْإِيلَاجِ فَلَا يَجِبُ الْغُسْلُ


(ب) أسباب نزول آية النساء 4
واللائي يئسن من المحيض من نسائكم إن ارتبتم فعدتهن ثلاثة أشهر واللائي لم يحضن وأولات الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن ومن يتق الله يجعل له من أمره يسرا (4)
ذلك أمر الله أنزله إليكم ومن يتق الله يكفر عنه سيئاته ويعظم له أجرا (5)
(سورة النساء)

(أولاً) من كتب التفاسير
تفسير الطبري ـــ جزء23  الصفحة 451
عن عمرو بن سالم، قال قال أبي بن كعب = يا رسول الله إن عددا من عدد النساء لم تذكر في الكتاب الصغار والكبار، وأولات الأحمال، فأنزل الله (واللائي يئسن من المحيض من نسائكم إن ارتبتم فعدتهن ثلاثة أشهر واللائي لم يحضن وأولات الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن)

تفسير ابن كثير ـ جزء8  الصفحة 149
عن عمرو بن سالم قال: قال أبي بن كعب = يا رسول الله، إن عددا من عدد النساء لم تذكر في الكتاب: الصغار والكبار وأولات الأحمال قال فأنزل الله (واللائي يئسن من المحيض من نسائكم إن ارتبتم فعدتهن ثلاثة أشهر واللائي لم يحضن وأولات الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن)
ورواه ابن أبي حاتم بأبسط من هذا السياق فقال حدثنا أبي حدثنا يحيى بن المغيرة، أخبرنا جرير عن مطرف، عن عمر بن سالم، عن أبي بن كعب قال = قلت لرسول الله إن ناسا من أهل المدينة لما أنزلت هذه الآية التي في "البقرة" في عدة النساء قالوا: لقد بقي من عدة النساء عدد لم يذكرن في القرآن الصغار والكبار اللائي قد انقطع عنهن الحيض، وذوات الحمل. قال: فأنزلت التي في النساء القصرى: { واللائي يئسن من المحيض من نسائكم إن ارتبتم فعدتهن ثلاثة أشهر واللائي لم يحضن

تفسير السراج المنير  ـ جزء1  الصفحة 4741
قال أبي بن كعب = يا رسول الله إن ناسا يقولون قد بقي من النساء من لم يذكر فيهن شيء الصغار والكبار وذوات الحمل فنزل

البرهان في علوم القرآن – الزركشي ـ جزء1  الصفحة 29
سبب النزول روى أن ناسا قالوا يا رسول الله قد عرفنا عدة ذوات الأقراء فما عدة اللائى لم يحضن من الصغار والكبار فنزلت

الإتقان في علوم القرآن  ـ السيوطى ـ جزء1  الصفحة 30
لما نزلت الآية التي في سورة البقرة في عدد النساء قالوا = قد بقي عدد من عدد النساء لم يذكرن الصغار والكبار فنزلت

زاد المسير - ابن الجوزي  ـ جزء8  الصفحة 293
قال أبي بن كعب يا رسول الله إن نساء من أهل المدينة يقلن قد بقي من النساء ما لم يذكر فيه شيء قال وما هو قال الصغار والكبار وذوات الحمل فنزلت هذه الآية قاله عمرو بن سالم
والثاني = قال خلاد بن النعمان الأنصاري يا رسول الله فما عدة التي لا تحيض وعدة التي لم تحض وعدة الحبلى فنزلت هذه الآية قاله مقاتل ومعنى الآية إن ارتبتم أي شككتم فلم تدروا ما عدتهن فعدتهن ثلاثة أشهر واللائي لم يحضن كذلك

فتح القدير - الشوكاني  ـ جزء5  الصفحة 340
لما نزلت هذه الآية في البقرة في عدة النساء قالوا = لقد بقي من عدة النساء عدد لم يذكر في القرآن الصغار والكبار اللاتي قد انقطع حيضهن وذوات الحمل فأنزل الله : { واللائي يئسن من المحيض } الآية

أحكام القرآن – الجصاص ـ جزء15  الصفحة 351
فروى مطرف عن عمرو بن سالم قال قال أبي بن كعب = يا رسول الله إن عددا من عدد النساء لم تذكر في الكتاب الصغار والكبار وأولات الأحمال فأنزل الله تعالى واللائي يئسن من المحيض من نسائكم إن ارتبتم فعدتهن ثلاثة أشهر واللائي لم يحضن وأولات الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن فأخبر في هذا الحديث أن سبب نزول الآية كان ارتيابهم في عدد من ذكر من الصغار والكبار وأولات الأحمال

زاد المعاد ـ جزء5  الصفحة 586
عن أبي بن كعب قال قلت = يا رسول الله إن ناسا بالمدينة يقولون في عدد النساء ما لم يذكر الله في القرآن الصغار والكبار وأولات الأحمال فأنزل الله سبحانه في هذه السورة { واللائي يئسن من المحيض من نسائكم إن ارتبتم فعدتهن ثلاثة أشهر واللائي لم يحضن وأولات الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن } [ الطلاق 4 ] فأجل إحداهن أن تضع حملها فإذا وضعت فقد قضت عدتها ولفظ جرير قلت =  يا رسول الله إن ناسا من أهل المدينة لما نزلت هذه الآية التي في البقرة في عدة النساء قالوا : لقد بقي من عدد النساء عدد لم يذكرن في القرآن الصغار والكبار التي قد انقطع عنها الحيض

النكت والعيون ـــ جزء4  الصفحة 287
روى عمر بن سالم عن أبي بن كعب قال = قلت يا رسول الله إن ناسا من أهل المدينة لما نزلت الآيات التي في البقرة في عدة النساء قالوا : لقد بقي من عدة النساء عدد لم يذكرن في القرآن الصغار والكبار اللاتي قد انقطع عنهن الحيض وذوات الحمل فأنزل الله "اللائي يئسن من المحيض من نسائكم إن ارتبتم فعدتهن ثلاثة أشهر"

تفسير اللباب ـ ابن عادل ـ جزء15  الصفحة 327
قال أبو عثمان عمير بن سليمان = لما نزل عدة النساء في سورة البقرة في المطلقة والمتوفى عنها زوجها قال أبي بن كعب يا رسول الله إن ناسا يقولون قد بقي من النساء من لم يذكر فيهن شيء الصغار والكبار وذوات الحمل ، فنزلت { واللائي يئسن } الآية


الكشف والبيان للثعلبي ـ جزء13 ـ الصفحة 291
قال أبي بن كعب = يا رسول الله إن أناسا من أهل المدينة يقولون قد بقي من النساء ما لم يذكر فيهن شيء قال وما هو ؟ قال الصغار والكبار وذوات الحمل، فنزلت هذه الآيات {والائى ي سن من المحيض من نسآكم} إلى آخرها


تفسير الطبري ـ جزء23  الصفحة 451
قال أبي بن كعب = يا رسول الله إن عددا من عدد النساء لم تذكر في الكتاب الصغار والكبار، وأولات الأحمال، فأنزل الله (واللائي يئسن من المحيض من نسائكم إن ارتبتم فعدتهن ثلاثة أشهر واللائي لم يحضن وأولات الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن)

روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني  ـ جزء26  الصفحة 70
عن أبي بن كعب = أن ناسا من أهل المدينة لما نزلت هذه الآية التي في البقرة في عدة النساء قالوا لقد بقي من عدة النساء عدد لم تذكر في القرآن الصغار والكبار اللاتي قد انقطع عنهن الحيض وذوات الحمل ، فأنزل الله تعالى في سورة النساء القصرى { واللائى يئسن } الآية

تفسير ابن عبد السلام  ـ جزء6  الصفحة 485
{ إن ارتبتم } بدمها هل هو حيض أو استحاضة أو بحكم عدتها فلم تعلموا بماذا يعتدون قالوا قد بقي من عدد النساء عدد لم يذكرن الصغار والكبار المنقطع حيضهن وذوات الحمل فنزلت

الدر المنثور - السيوطي  ـ جزء8  الصفحة 201
عن أبي بن كعب = أن ناسا من أهل المدينة لما أنزلت هذه الآية التي في البقرة في عدة النساء قالوا : لقد بقي من عدة النساء مدة لم تذكر في القرآن "الصغار والكبار اللائي قد انقطع عنهن الحيض"




(ثانياً) الأحاديث

المستدرك على الصحيحين للحاكم  ـ جزء4  الصفحة 14
3780 - عن أبي بن كعب قال = « لما نزلت الآية التي في سورة البقرة في عدد من عدد النساء قالوا : قد بقي عدد من النساء لم يذكرن الصغار والكبار ، ولا من انقطعت عنهن الحيض ، وذوات الأحمال فأنزل الله عز وجل الآية التي في سورة النساء (واللائي يئسن من المحيض من نسائكم إن ارتبتم فعدتهن ثلاثة أشهر واللائي لم يحضن وأولات الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن) صحيح الإسناد ولم يخرجاه

جامع الأحاديث ـ جلال الدين السيوطي ـ جزء32  الصفحة 315
35324- عن أبى أسامة قال = إن أن ناسا من أهل المدينة لما نزلت هذه الآية التى فى البقرة فى عدة النساء قالوا لقد بقى من عدة النساء عدد لم تذكر فى القرآن الصغار والكبار اللاتى قد انقطع عنهن المحيض ، وذوات الحمل فأنزل الله التى فى سورة النساء القصرى {واللائى يئسن من المحيض}

عمدة القاري شرح صحيح البخاري  ـ جزء3  الصفحة 234
قال أبي بن كعب = يا رسول الله إن أناسا من أهل المدينة يقولون قد بقي من النساء ما لم يذكر فيهن شيء قال وما هو قال الصغار والكبار وذوات الحمل فنزلت هذه الآية الكريمة وفي ( تفسير مقاتل ) قال خلاد الأنصاري يا رسول الله ما عدة من لم تحض فنزلت

عمدة القاري شرح صحيح البخاري  ـ جزء20  الصفحة 303
لما نزلت عدة النساء في سورة البقرة قال أبي بن كعب = يا رسول الله إن أناسا من أهل المدينة يقولون قد بقي من النساء ما لم يذكر فيهن شيء قال وما هو قال الصغار والكبار وذوات الحمل فنزلت هذه الآية الكريمة وفي ( تفسير مقاتل ) قال خلاد الأنصاري يا رسول الله ما عدة من لم تحض فنزلت

علل الحديث ـ لابن أبي حاتم ـ جزء1  الصفحة 438
1316- عن أبي بن كعب قال = قلت يا رسول الله إن ناسا من أهل المدينة لما نزلت الآيات التي في سورة البقرة في عدة النساء ، قالوا : لقد بقي من عدة النساء عدد لم يذكرن في القرآن ، الصغار ، والكبار اللاتي قد انقطع عنها الحيض

كنز العمال  ـ جزء2  الصفحة 524
4659 - ان ناسا من أهل المدينة لما نزلت هذه الآية التى في البقرة في عدة النساء قالوا =  لقد بقي من عدة النساء عدد لم تذكر في القرآن الصغار والكبار اللآتى قد انقطع عنهن المحيض ، وذوات الحمل فأنزل الله التى في سورة النساء القصرى (واللائى يئسن من المحيض) الآية

المطالب العالية للحافظ ابن حجر العسقلاني  ـ جزء10  الصفحة 487
3854 - عن أبي بن كعب قال = لما نزلت هذه الآية التي في سورة البقرة في عدد النساء قالوا قد بقي عدد من عدد النساء لم يذكرن الصغار والكبار اللائي قد انقطع عنهن الحيض وذوات الحمل فأنزل الله الآية التي في سورة النساء القصرى : واللائي يئسن من المحيض من نسائكم إن ارتبتم

مصنف ابن أبي شيبة  ـ جزء3  الصفحة 554
17104 - حدثنا بن إدريس عن مطرف عن عمرو بن سالم قال قال أبي بن كعب = يا رسول الله إن عددا من عدد النساء لم يذكر في كتاب الله الصغار والكبار وأولات الأحمال فأنزل الله تعالى واللائي يئسن من المحيض من نسائكم أن ارتبتم فعدتهن ثلاثة أشهر واللائي لم يحضن وأولات الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن

السنن الصغير للبيهقي  ـ جزء6  الصفحة 166
2199 - عن أبي بن كعب قال = لما نزلت هذه الآية التي في سورة البقرة في عدد من عدد النساء قالوا : « قد بقي عدد من عدد النساء لم يذكرن : الصغار والكبار اللائي انقطع عنهن الحيض وذوات الأحمال » فأنزل الله تعالى الآية التي في النساء « واللائي يئسن من المحيض من نسائكم إن ارتبتم فعدتهن ثلاثة أشهر ، واللائي لم يحضن ، وأولات الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن »

السنن الصغرى  ـ البيهيقي ـ جزء2  الصفحة 331
6- باب عدة التي يئست من المحيض والتي لم تحض
2950- عن أبي بن كعب قال = لما نزلت هذه الآية التي في سورة البقرة في عدد من عدد النساء قالوا : قد بقي عدد من عدد النساء لم يذكرن : الصغار والكبار اللائي انقطع عنهن الحيض ، وذوات الأحمال فأنزل الله تعالى الآية التي في النساء (واللائي يئسن من المحيض من نسائكم إن ارتبتم فعدتهن ثلاثة أشهر ، واللائي لم يحضن ، وأولات الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن)

علل الحديث لابن أبي حاتم  ـ جزء1  الصفحة 1339
1316- عن أبي بن كعب = قال قلت يا رسول الله ، إن ناسا من أهل المدينة لما نزلت الآيات التي في سورة البقرة في عدة النساء ، قالوا لقد بقي من عدة النساء عدد لم يذكرن في القرآن ، إن الصغار ، والكبار اللاتي قد انقطع عنها الحيض ، وذوات الحمل قال فأنزلت التي في النساء القصرى "واللائي يئسن من المحيض من نسائكم إن ارتبتم ، التي قد يئست ثلاثة أشهر واللائي لم يحضن" ، قال هذه التي لم تحض قال وأولات الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن

حديث 15776 - كتاب العدد - سنن البيهقى.
عَنْ أَبِى عُثْمَانَ قَالَ = لَمَّا نَزَلَتْ عِدَّةُ النِّسَاءِ فِى سُورَةِ الْبَقَرَةِ فِى الْمُطَلَّقَةِ وَالْمُتَوَفَّى عَنْهَا زَوْجُهَا قَالَ قَالَ أُبَىُّ بْنُ كَعْبٍ : يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ أُنَاسًا مِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ يَقُولُونَ قَدْ بَقِىَ مِنَ النِّسَاءِ مَا لَمْ يُذْكَرْ فِيهِ شَىْءٌ قَالَ : « وَمَا هُوَ». قَالَ الصِّغَارُ وَالْكِبَارُ وَذَوَاتُ الْحَمْلِ قَالَ فَنَزَلَتْ (وَاللاَّئِى يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِنْ نِسَائِكُمْ وَالَّلائِى لَمْ يَحِضْنَ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلاَثَةُ أَشْهُرٍ وَأُولاَتُ الأَحْمَالِ أَجَلُهُنَّ أَنْ يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ) جماع أَبْوَابِ عِدَّةِ الْمَدْخُولِ بِهَا

حديث 15814 - كتاب العدد - سنن البيهقى.
عَنْ أُبَىِّ بْنِ كَعْبٍ قَالَ = لَمَّا نَزَلَتْ هَذِهِ الآيَةُ الَّتِى فِى سُورَةِ الْبَقَرَةِ فِى عِدَدٍ مِنْ عِدَدِ النِّسَاءِ قَالُوا : قَدْ بَقِىَ عِدَدٌ مِنْ عِدَدِ النِّسَاءِ لَمْ يُذْكَرْنَ الصِّغَارُ وَالْكِبَارُ اللاَّئِى انْقَطَعَ عَنْهُنَّ الْحَيْضُ وَذَوَاتُ الأَحْمَالِ فَأَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ الآيَةَ الَّتِى فِى النِّسَاءِ ( وَاللاَّئِى يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِنْ نِسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلاَثَةُ أَشْهُرٍ وَالَّلائِى لَمْ يَحِضْنَ وَأُولاَتُ الأَحْمَالِ أَجَلَهُنَّ أَنْ يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ)
{ش} قَالَ الشَّافِعِىُّ رَحِمَهُ اللَّهُ: وَقَوْلُهُ ( إِنِ ارْتَبْتُمْ) فَلَمْ تَدْرُوا مَا تَعْتَدُّ غَيْرُ ذَوَاتِ الأَقْرَاءِ

1 - لما نزلت الآية التي في سورة البقرة في عدد من عدد النساء قالوا = قد بقي عدد من النساء لم يذكرن : الصغار والكبار وأولات الأحمال ، فأنزلت : { واللائي يئسن من المحيض } الآية
المستندالموضوعالراوي: أبي بن كعب المحدث: السيوطي - المصدر: لباب النقول - الصفحة أو الرقم: 308
خلاصة الدرجة: صحيح الإسناد


(ثالثاً) أسباب النزول

لباب النقول في أسباب النزول  ـ السيوطى ـ جزء1  الصفحة 199
نزلت الآية التي في سورة البقرة في عدد من عدد النساء قالوا قد بقي عدد من عدد النساء لم يذكرن الصغار والكبار وأولات الأحمال فأنزلت واللائي يئسن من المحيض الآية صحيح الإسناد

لباب النقول - السيوطي  ـ جزء1  الصفحة 215
عن أبي بن كعب قال = لما نزلت الآية التي في سورة البقرة في عدد من عدد النساء قالوا قد بقي عدد من عدد النساء لم يذكرن الصغار والكبار وأولات الأحمال فأنزلت {واللائي يئسن من المحيض}
صحيح الإسناد

أسباب نزول القرآن ـ الو احدي  ـ جزء1  الصفحة 1541
لما نزلت عدة النساء في سورة البقرة في المطلقة والمتوفى عنها زوجها قال أبي بن كعب يا رسول الله إن نساء من أهل المدينة يقلن قد بقي من النساء من لم يذكر فيها شيء قال: وما هوقال الصغار والكبار وذوات الحمل، فنزلت هذه الآية (واللائي يئسن)




(ج) ولا حد على من وطئ صغيرة لم تبلغ تسع
كتاب المغني، لـ عبدالله بن قدامة، ج10، ص152، طبعة دار الكتاب العربي.
والثاني = لا حد عليه وهو قول الحسن قال أبو بكر وبهذا أقول لأن الوطئ في الميتة كلاهما وطئ لانه عضو مستهلك ولانها لا يشتهى مثلها وتعافها النفس فلا حاجة إلى شرع الزجر عنها والحد انما وجب زجرا واما الصغيرة فان كانت ممن يمكن وطؤها فوطؤها زنا يوجب الحد لانها كالكبيرة في ذلك وإن كانت ممن لا يصلح للوطئ ففيها وجهان كالميتة، قال القاضي لا حدّ على من وطئ صغيرة لم تبلغ تسعا لانها لا يُشتهى مثلها فاشبه ما لو أدخل اصبعه في فرجها وكذلك لو استدخلت امرأة ذكر صبي لم يبلغ عشرا لا حدّ عليها.

الإنصاف ــ [فقه حنبلي] ــ جزء15  الصفحة 371
وقال القاضي = لا حد على من وطئ صغيرة لم تبلغ تسعا
كذلك لو استدخلت المرأة ذكر صبي لم يبلغ عشرا فلا حد عليها

الموسوعة الفقهية الكويتية ــ جزء39  الصفحة 327
واحترازا كذلك عن وطء صغيرة غير مشتهاة فلا يجب فيه الحد عند الحنفية والمالكية والقاضي من الحنابلة لا على الرجل الفاعل ولا على الصغيرة غير المشتهاة
ولا تحد المرأة إذا كان الواطئ غير بالغ قال القاضي من الحنابلة لا حد على من وطئ صغيرة لم تبلغ تسعا , لأنها لا يشتهى مثلها فأشبه ما لو أدخل أصبعه في فرجها , وكذلك لو استدخلت امرأة ذكر صبي لم يبلغ عشرا لا حد عليها

الشرح الكبير ـــ جزء10  الصفحة 189
فصل = فأما الصغيرة فان كانت ممن يمكن وطؤها فهو زنا يوجب الحد لانها كالكبيرة في ذلك وان كانت ممن لا تصلح للوطئ ففيها وجهان كالميتة على ما ذكرنا،
وقال القاضي = لا حد على من وطئ صغيرة لم تبلغ تسعا لانها لا ينتهي مثلها أشبه ما لو أدخل اصبعه في فرجها، وكذلك لو استدخلت المرأة ذكر صبي لم يبلغ عشرا فلا حد عليها.



(د) ولا حد على من اغتصب صغيرة

كتاب المبسوط، للإمام السرخسي جزء11  الصفحة 72
قال = وأن زنى بصبية لا يجامع مثلها فأفضاها فلا حد عليه لأن وجوب حد الزنا يعتمد كمال الفعل وكمال الفعل لا يتحقق بدون كمال المحل ، فقد تبين أن المحل لم يكن محلاً لهذا الفعل حين أفضاها بخلاف ما إذا زنى بها ولم يفضها لأنه تبين أنها كانت محلا لذلك الفعل حين إحتملت الجماع ولأن الحد مشروع للزجر وإنما يشرع الزجر فيما يميل الطبع إليه وطبع العقلاًء لا يميل إلى وطئ الصغيرة التى لا تشتهي ولا تحتمل الجماع

الفتاوى الهندية  ـــ جزء15  الصفحة 153
وإذا زنى بصبية فلا حد عليهما وعليه المهر


في الإسلام بلغت الفتاة تسع صارت إمرأة



(أ) بلغت الجارية تسع سنين فهى امرأة

سنن الترمذى  ــ جزء4  الصفحة 406
وقال أحمد وإسحاق = إذا بلغت اليتيمة تسع سنين فزوجت فرضيت فالنكاح جائز ولا خيار لها إذا أدركت. واحتجا بحديث عائشة أن النبى بنى بها وهى بنت تسع سنين. وقد قالت عائشة إذا بلغت الجارية تسع سنين فهى امرأة

عون المعبود شرح سنن ابي داود ــ جزء4  الصفحة 484
وقال أحمد وإسحاق = إذا بلغت اليتيمة تسع سنين فزوجت فرضيت فالنكاح جائز ولا خيار لها إذا أدركت ، واحتجا بحديث عائشة أن النبي بنى بها وهي بنت تسع سنين وقد قالت عائشة : إذا بلغت الجارية تسع سنين فهي امرأة  قال المنذري وأخرجه الترمذي والنسائي قال الترمذي حديث حسن

مسند الصحابة في الكتب التسعة  ــ جزء4  الصفحة 207
قال أحمد وإسحق = إذا بلغت اليتيمة تسع سنين فزوجت فرضيت فالنكاح جائز ولا خيار لها إذا أدركت واحتجا بحديث عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم بنى بها وهي بنت تسع سنين وقد قالت عائشة إذا بلغت الجارية تسع سنين فهي امرأة وصحيح سنن الترمذي

الجامع الصحيح سنن الترمذي  ــ جزء3  الصفحة 417
واحتجا بحديث عائشة = أن النبي بنى بها وهي بنت سنين وقد قالت عائشة إذا بلغت الجارية تسع سنين فهي امرأة
قال الشيخ الألباني حسن صحيح

فيض القدير  ــ جزء7  الصفحة 4
وقد قالت عائشة = إذا بلغت الجارية تسع سنين فهي امرأة قال المنذري وأخرجه الترمذي والنسائي قال الترمذي حديث حسن

البخاري ــ جزء3  الصفحة 356
والصغيرة لا تسمى امرأة في الحال ؛ ولهذا قالت عائشة = إذا بلغت الجارية تسع سنين فهي امرأة

كنز العمال-المتقي الهندي  ــ جزء16  الصفحة 611
45375 - إذا أتى على الجارية تسع سنين فهي امرأة

شرح العمدة - ابن تيمية  ــ جزء1  الصفحة 480
ذكره البخاري عن عائشة قالت = إذا بلغت المرأة تسع سنين فهي امرأة ورواه القاضي أبو يعلى عن ابن عمر قال قال رسول الله إذا أتى على الجارية تسع سنين فهي امرأة وفي إسناده نوع جهالة لكنه إذا م يكن حجة وحده فقد أيده قول صحابي

المستندالموضوع تصحيح الألباني للحديث



(ب) صارت جدة وهي بنت ثمان عشرة سنة

سنن الدارقطني  ــ جزء3  الصفحة 323
286 - بن عباد المهلبي قال = أدركت فينا يعني المهالبة امرأة صارت جدة وهي بنت ثمان عشرة سنة ولدت لتسع سنين ابنة فولدت ابنتها لتسع سنين فصارت هي جدة وهي بنت ثمان عشرة سنة

تنقيح التحقيق في أحاديث التعليق  ــ شمس الدين محمد بن أحمد بن عبد الهادي الحنبلي  ــ جزء3  الصفحة 93
1794 -  عباد ابن عباد المهلبي قال = أدركت فينا يعني المهالبة امرأة صارت جدة وهي بنت ثمان عشرة سنة ولدت لتسع سنين بنتا فولدت ابنتها لتسع سنين فصارت هي جدة وهي ابنة ثماني عشرة سنة

اللباب في الجمع بين السنة والكتاب  ــ للإمام أبي محمد على بن زكريا المنبجي  ــ جزء1  الصفحة 145
امرأة صارت جدة وهي بنت ثماني عشرة سنة ولدت لتسع سنين ابنة فولدت ابنتها لتسع سنين أيضا فصارت جدة وهي بنت ثماني عشرة سنةالموضوعالمستند


(ج) الفقهاء يعترفون بنت تسع سنين لم تبلغ

المغني - ابن قدامة  ــ جزء7  الصفحة 380
فصل = وإذا بلغت الجارية تسع سنين ففيها روايتان
 إحداهما = أنها كمن لم تبلغ تسعا نص عليه في رواية الأثرم وهو قول الشافعي و أبي حنيفة وسائر الفقهاء قالوا حكم بنت تسع سنين حكم بنت ثمان لأنها غير بالغة ...
عن عائشة عنها قالت = إذا بلغت الجارية تسع سنين فهي امرأة ورواه القاضي بإسناده عن ابن عمر عن النبي  بمعناه في حكم المرأة
 ولأنها بلغت سنا يمكن فيه حيضها ويحدث لها حاجة إلى النكاح فيباح تزويجها كالبالغة فعلى هذا إذا زوجت ثم بلغت لم يمكن لها خيار كالبالغة إذا رزوجت وقد خطب عمر أم كلثوم ابنة أبي بكر بعد موته إلى عائشة فأجابته وهي لدون عشر لأنها إنما ولدت بعد أبيها وإنما كانت ولاية عمر عشرا فكرهته الجارية فتزوجها طلحة بن عبيد الله ولم ينكره منكر فدل ذلك على اتفاقهم على صحة تزويجها قبل بلوغها بولاية غير أبيها والله أعلم

تحفة الاحوذي شرح سنن الترمذي ــ جزء3  الصفحة 176
قالت عائشة = إذا بلغت الجارية تسع سنين فهي امرأة كأن عائشة أرادت أن الجارية إذا بلغت تسع سنين فهي في حكم المرأة البالغة لأنه يحصل لها حينئذ ما يعرف به نفعها وضررها من الشعور والتمييز


[4] فتوى تبيح المعاملة الجنسية مع الصغيرة

فتوى
السؤال =
أهلي زوجوني من الصغر صغيرة وقد حذروني من الاقتراب منها ماهو حكم الشرع بالنسبة لي مع زوجتي هذه وما هي حدود قضائي للشهوة منها وشكرا لكم؟
الجواب =
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد = فإذا كانت هذه الفتاة لا تحتمل الوطء لصغرها، فلا يجوز وطؤها لأنه بذلك يضرها، وقد قال النبي  " لا ضرر ولا ضرار " رواه أحمد وصححه الألباني وله أن يباشرها، ويضمها ويقبلها، وينزل بين فخذيها، ويجتنب الدبر لأن الوطء فيه حرام، وفاعله ملعون

عنوان الفتوى = حدود الاستمتاع بالزوجة الصغيرة
تاريخ الفتوى = 06 شعبان 1423
السؤال = ذكرتم أن للزوج أن يباشرها، ويضمها ويقبلها، وينزل بين فخذيها، لكن الإنزال بين الفخذين ينافي القاعدة "لا ضرر ولا ضرار" أليس كذلك، كما أني بحثت ولم أر أيا من العلماء السابقين رحمهم الله يجوز الإنزال بين الفخذين بل اقتصروا على الضم والتقبيل، فأرجو إن أمكن توجيهي لبعض المصادر التي ذكرت ذلك؟ وشكر الله سعيكم.
الجواب = الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد =
فإنه لا ضرر في الإنزال بين فخذي الصغيرة التي لا تطيق الجماع، وتتضرر به إذا كان ذلك الإنزال بدون إيلاج، وقد بين العلماء رحمهم الله تعالى أن الأصل هو جواز استمتاع الرجل بزوجته كيف شاء إذا لم يكن ضرر، وذكروا من ذلك استمناءه بيدها ومداعبتها وتقبيلها على أن يتقي الحيض والدبر.
الشيخ الإسلام زكريا الأنصاري في الغرر البهية = و البعل أي الزوج (كل تمتع) بزوجته جائز (له) حتى الاستمناء بيدها، وإن لم يجز بيده وحتى الإيلاج في قبلها من جهة دبرها

فقه الأسرة المسلمة - النكاح - عقد النكاح -  الأركان والشروط (555)
 عنوان الفتوى = حكم زواج الكبير بالصغيرة والاستمتاع بها
السؤال = هل يجوز زواج الكبير البالغ من الصغيرة التي لم تبلغ؟ وإذا كان الجواب بنعم فهل يجوز وطؤها و الاستمتاع بها؟
 الفتوى =  الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد
 فإنه يجوز أن يتزوج الرجل الكبير البالغ البنت الصغيرة التي لم تبلغ بعد. وقد تزوج النبي وعمره فوق الخمسين سنة عائشة وعمرها ست ‏سنوات ، ودخل بها وعمرها تسع كما في الصحيحين وغيرهما. كما أن في قوله سبحانه ‏وتعالى " واللائي يئسن من المحيض من نسائكم إن ارتبتم فعدتهن ثلاثة أَشهر واللائي لم ‏يحضن وأولات الأحمال أَجلهن أَن يضعن حملهن ومن يتق اللَّه يجعل له من أَمره يسرا" ‏‏ الطلاق 4 إشارة إلى أن الصغيرة التي لم تحض بعد يمكن أن تتزوج وتطلق فتكون عدتها حينئذ ثلاثة ‏أشهر. وإذا تزوج الرجل الكبير البنت الصغيرة جاز له أن يستمتع بها بكل أنواع ‏الاستمتاع المباحة شرعا ، أما وطؤها فلا يطأها حتى تكون مطيقة للوطء بحيث لا يضر بها.‏
 المفتـــي = مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه

فقه الأسرة المسلمة - النكاح - الحقوق الزوجية - الاستمتاع وآدابه (380)
عنوان الفتوى = حدود الاستمتاع بالزوجة الصغيرة
السؤال =  أهلي زوجوني من الصغر صغيرة وقد حذروني من الاقتراب منها ماهو حكم الشرع بالنسبة لي مع زوجتي هذه وما هي حدود قضائي للشهوة منها وشكرا لكم؟.
 الفتوى =  الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد
 فإذا كانت هذه الفتاة لا تحتمل الوطء لصغرها، فلا يجوز وطؤها لأنه بذلك يضرها، وقد قال النبي لا ضرر ولا ضرار رواه أحمد وصححه الألباني وله أن يباشرها ويضمها ويقبلها وينزل بين فخذيها ويجتنب الدبر لأن الوطء فيه حرام ، وفاعله ملعون
 المفتـــي = مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه


فقه الأسرة المسلمة - النكاح - عقد النكاح - الاستمتاع وآدابه (306)

عنوان الفتوى =  العقد على الصغيرة.......وأقوال الفقهاء في تسليمها للزوج قبل البلوغ .
السؤال  = متى تستطيع البنت الزواج وفي أي سن يصلح لها الزواج هل يصح زواجها وهي في سن صغير مثل سن 14 أو 15 سنه وما فوق؟
 الفتوى =  الحمد لله والصلاة السلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد
 فقد اتفق الفقهاء على أن عقد الزواج على الصغيرة صحيح ولو كان ذلك قبل بلوغها .... فإذا كانت تحتمل الوطء زال مانع الصغر
 وقال الحنابلة = إذا بلغت الصغيرة تسع سنين دفعت إلى الزوج وليس لهم أن يحبسوها بعد التسع ولو كانت مهزولة الجسم  وقد نص الإمام أحمد على ذلك لما ثبت أن النبي بنى بعائشة وهي بنت تسع سنين
المفتـــي = مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه



[5] جواز زواج الصغيرة

تزويج الصغار من الكبارالنكاح 4691  صحيح البخاري

‏ ‏ ‏عن ‏ ‏عروة‏= ‏ أن النبي ‏خطب ‏ ‏عائشة ‏ ‏إلى‏ ‏أبي بكر ‏فقال له ‏‏أبو بكر‏ ‏إنما أنا أخوك فقال ‏أنت أخي في دين الله وكتابه وهي لي حلال ‏
فتح الباري بشرح صحيح البخاري
وقال ابن بطال = يجوز تزويج الصغيرة بالكبير إجماعا ولو كانت في المهد, لكن لا يمكن منها حتى تصلح للوطء ... ويؤخذ من الحديث أن الأب يزوج البكر الصغيرة بغير استئذانها ..........إلخ


إنكاح الرجل ولده الصغار النكاح 7006 صحيح البخاري

‏باب ‏ ‏أنكاح الرجل ولده الصغار‏ ‏لقول الله تعالى‏ والائى لم يحضن ‏فجعل عدتها ثلاثة أشهر قبل البلوغ
فتح الباري بشرح صحيح البخاري
‏‏قوله = ( لقول الله تعالى واللائي لم يحضن , فجعل عدتها ثلاثة أشهر قبل البلوغ ) ‏أي فدل على أن نكاحها قبل البلوغ جائز, وهو استنباط حسن
وقد ورد حديث عائشة في تزويج أبي بكر لها وهي دون البلوغ فبقي ما عداه على الأصل , ولهذا السر أورد حديث عائشة
 قال المهلب = أجمعوا أنه يجوز للأب تزويج ابنته الصغيرة البكر ولو كانت لا يوطأ مثلها.......إلخ

الكتب » بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع » كتاب الرضاع » فصل في صفة الرضاع المحرم
ولو تزوج كبيرة وصغيرتين فأرضعتهما الكبيرة فإن أرضعتهما معا حرمن عليه ....
ولا يجوز له أن يجمع بين الصغيرتين نكاحا أبدا لأنهما صارتا أختين من الرضاع ويجوز أن يتزوج بإحداهما إن كان لم يدخل بالكبيرة ..... ولو تزوج كبيرة وثلاث صبيات فأرضعتهن على التعاقب واحدة بعد أخرى حرمن عليه جميعا ..... ولو تزوج صغيرتين وكبيرتين فعمدت الكبيرتان إلى إحدى الصغيرتين فأرضعتاها إحداهما بعد أخرى ثم أرضعتا الصغيرة الثانية واحدة بعد أخرى بانت الكبيرتان والصغيرة الأولى والصغيرة الثانية امرأته ...... ولو تزوج صغيرة فطلقها ثم تزوج كبيرة لها لبن فأرضعتها حرمت عليه ; لأنها صارت أم منكوحة كانت له فتحرم بنكاح البنت

الكتب » البحر الرائق شرح كنز الدقائق » كتاب الرضاع » أرضعت ضرتها
لو أرضعت الكبيرة الصغيرة التي هي زوجة زوجها حرمتا على الزوج لأنه يصير جامعا بين الأم.......... ولو كان تحته صغيرتان وكبيرة فأرضعت الكبيرة الصغيرتين واحدة بعد واحدة ولم يكن دخل بالكبيرة فإنها تبين الكبيرة ، والصغيرة التي أرضعتها أولاً لكونهما صار أما وبنتا ولا تبين التي أرضعتها آخرا لأنها حين أرضعتها لم يكن في نكاحه غيرها

الكتب » نهاية المحتاج إلى شرح المنهاج » كتاب الرضاع » فصل في حكم الرضاع الطارئ على النكاح تحريما وغرما
ولو ) ( كان تحته ) زوجتان ( كبيرة وصغيرة فأرضعت أم الكبيرة الصغيرة ) ( انفسخت الصغيرة ) لأنها صارت أخت الكبيرة ( وكذا الكبيرة في الأظهر ) لذلك فأشبه ما لو أرضعتهما معا ....(  ولو كان تحته صغيرة فطلقها فأرضعتها امرأة صارت أم امرأته ) فتحرم عليه أبدا إلحاقا للطارئ بالمقارن كما هو شأن التحريم المؤبد

الكتب » تحفة المحتاج في شرح المنهاج » كتاب الرضاع » فصل في حكم الرضاع الطارئ على النكاح تحريما وغرما
ولو كان تحته كبيرة وصغيرة فأرضعت أم الكبيرة الصغيرة انفسخت الصغيرة ) لأنها صارت أخت الكبيرة............. ولو أرضعت بنت الكبيرة الصغيرة حرمت الكبيرة أبدا

الكتب » كشاف القناع عن متن الإقناع » كتاب الرضاع » فصل وكل من أفسد نكاح امرأة برضاع قبل الدخول
وإن أرضعت بنت الزوجة ( الكبرى ) الزوجة ( الصغرى فالحكم في التحريم والفسخ ، كما لو أرضعتها الكبيرة ) فإن كان دخل بالكبيرة انفسخ نكاحهما وحرمتا أبدا ، وإلا حرمت الكبرى وانفسخ نكاحها وحدها ........ وإن أرضعتها أي زوجته الصغيرة ( أم ) زوجته ( الكبيرة انفسخ نكاحهما معا ) لأنهما أختان اجتمعا في النكاح........ وكذلك الحكم إن أرضعتها جدة الكبيرة لأنها تصير عمة الكبيرة

الكتب » المغني لابن قدامة » كتاب الرضاع » مسألة تزوج كبيرة وصغيرة فأرضعت الكبيرة الصغيرة قبل دخوله بها
 ( 6429 ) مسألة: قال : ( ولو تزوج كبيرة وصغيرة ، فلم يدخل بالكبيرة حتى أرضعت الصغيرة في الحولين ، حرمت عليه الكبيرة ، وثبت نكاح الصغيرة . وإن كان قد دخل بالكبيرة ، حرمتا عليه جميعا ، ...... أنه متى تزوج كبيرة وصغيرة ، فأرضعت الكبيرة الصغيرة قبل دخوله بها ، فسد نكاح الكبيرة في الحال ، وحرمت على التأبيد وبهذا قال الثوري والشافعي وأبو ثور وأصحاب الرأي .

قال السرخسي في المبسوط 18: 79
ولكن عرضية الوجود بكون العين منتفعاً بها تكفي لانعقاد العقد،كما لو تزوّج رضيعة صحّ النكاح

الكتب » كتاب الحاوي الكبير » كتاب مختصر ما يحرم من الرضاعة » مسألة لا يحرم لبن البهيمة إنما يحرم لبن الآدميات
قال الماوردي  = في رجل تزوج صغيرة لها دون الحولين، فأرضعتها ذات قرابة له من نسب أو رضاع،


الشوكاني - نيل الأوطار - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة   ( 252 )

- وزعم أن تزوج النبي عائشة وهي بنت ست سنين كان من خصائصه ، ويقابله تجويز الحسن والنخعي للاب أن يجبر ابنته كبيرة كانت أو صغيرة بكرا كانت أو ثيبا . وفي الحديث أيضا دليل على أنه يجوز تزويج الصغيرة بالكبير ، وقد بوب لذلك البخاري وذكر حديث عائشة ، وحكي في الفتح الاجماع على جواز ذلك . قال  ولو كانت في المهد لكن لا يمكن منها حتى تصلح للوطئ .

النووي - شرح مسلم - الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة : 206

- وأما وقت زفاف الصغيرة المزوجة والدخول بـها ، فإن اتفق الزوج والولي على شيء لا ضرر فيه على الصغيرة عمل به وإن اختلفا
 - فقال أحمد وأبو عبيد = تجبر على ذلك بنت تسع سنين دون غيرها
 - وقال مالك والشافعي وأبو حنيفة =  حد ذلك أن تطيق الجماع ويختلف ذلك باختلافهن، ولا يضبط بسن، وهذا هو الصحيح

محي الدين النووي - روضة الطالبين - الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة :  379
 كما يجوز نكاح الرضيعة

محي الدين النووي - روضة الطالبين - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : 459

لو كان تحته صغيرة ، وكبيرة مدخول بـها ، فارتدت الكبيرة ، وأرضعت أمها في عدتـها الصغيرة ، وقف نكاح الصغيرة .

محي الدين النووي - روضة الطالبين - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : 425

ولو كان تحته صغيرة وله خمس مستولدات ، فأرضعتها كل واحدة رضعة بلبنه لم ينفسخ نكاح الصغيرة على الوجه الأول ، وينفسخ على الثاني ، وهو الأصح ، ولا غرم عليهن ، لأنه لا يثبت له دين على مملوكه ، ولو أرضع نسوته الثلاث ومستولدتاه زوجته الصغيرة فانفساخ نكاح الصغيرة على الوجهين ، وأما غرامة مهرها ، فإن أرضعن مرتبا ، فالانفساخ يتعلق بإرضاع الاخيرة فإن كانت مستولدة ، فلا شئ عليها ، وإن كانت زوجة ، فعليها الغرم

محي الدين النووي - روضة الطالبين - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : 434

فرع تحته صغيرة وكبيرة ، فأرضعت أم الكبيرة الصغيرة انفسخ نكاح الصغيرة قطعا والكبيرة أيضا على الأظهر . ولو أرضعتها جدة الكبيرة أو أختها أو بنت أختها فكذلك . ويجوز في الصور أن ينكح واحدة منهما بعد ذلك ولا يجمعهما . ولو أرضعتها بنت الكبيرة ، فحكم الانفساخ كما ذكرنا ، وتحرم الكبيرة على التأبيد وكذا الصغيرة إن كانت الكبيرة مدخولا بـها لكونـها ربيبته ، وحكم مهر الصغيرة على الزوج ، والغرم على المرضعة كما سبق


إبن حزم  - المحلى - الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة : 458

 = 1826 وللأب أن يزوج ابنته الصغيرة البكر ما لم تبلغ بغير إذنـها ولا خيار لـها إذا بلغت

إبن حزم  - المحلى - الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة : 460

 = 1826قال أبو محمد إبن حزم = الحجة في إجازة إنكاح الأب ابنته الصغيرة البكر إنكاح أبي بكر النبي من عائشةوهي بنت ست سنين وهذا أمر مشهور غنينا عن إيراد الإسناد فيه فمن ادعى أنه خصوص لم يلتفت قوله لقول الله لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر ( الأحزاب / 21 ) فكل ما فعله عليه الصلاة والسلام فلنا أن نتأسى به فيه إلا أن يأتي نص بأنه له خصوص

عبدالله إبن قدامة - المغني - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة   ( 382 )

- وقال الحسن وعمر بن عبد العزيز وعطاء وطاوس وقتادة وإبن شبرمة والأوزاعي وأبو حنيفة = لغير الأب تزويج الصغيرة ولها الخيار إذا بلغت وقال هؤلاء غير أبي حنيفة إذا زوج الصغيرين غير الأب فلهما الخيار إذا بلغا

عبدالله إبن قدامة - المغني - الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة   ( 210 )

ولو تزوج كبيرة وصغيرة ولم يدخل بالكبيرة حتى أرضعت الصغيرة في الحولين حرمت عليه الكبيرة وثبت نكاح الصغيرة ، وان كان دخل بالكبيرة حرمتا عليه جميعا ويرجع بنصف مهر الصغيرة على الكبيرة نص أحمد على هذا كله

عبدالله إبن قدامة - المغني - الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة   ( 214 )

- وان أرضعت بنت الكبيرة الصغيرة ، فالحكم في التحريم والفسخ حكم ما لو أرضعتها الكبيرة لأنها صارت جدتها ، والرجوع بالصداق على المرضعة التي أفسدت النكاح ، وان أرضعتها أم الكبيرة انفسخ نكاحهما معا لأنـهما صارتا أختين فان كان لم يدخل بالكبيرة فله أن ينكح من شاء منهما ….... الخ

عبدالله بن قدامة - المغني - الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة   ( 159 - 160 )

فأما الصغيرة التي لا يوطأ مثلها ( 1 )فظاهر كلام الخرقي تحريم قبلتها ومباشرتها لشهوة قبل استبرائها ( 2 ) وهو ظاهر كلام أحمد ، وفي أكثر الروايات عنه قال: تستبرأ وإن كانت في المهد ( 3 ).
وروي عنه أنه قال: إن كانت صغيرة بأي شيء تستبرأ إذا كانت رضيعة؟ وقال في رواية أخرى: تستبرأ بحيضة إذا كانت ممن تحيض ، وإلا بثلاثة أشهر إن كانت ممن توطأ وتحبل. فظاهر هذا أنه لا يجب استبراؤها ولا تحرم مباشرتها ( 4 ) وهذا اختيار إبن أبي موسى وقول مالك ، وهو الصحيح ( 5 ) لأن سبب الإباحة متحقق ( 6 ) وليس على تحريمها دليل ، فإنه لا نص فيه ولا معنى نص ( 7 ) لأن تحريم
مباشرة الكبيرة إنما كان لكونه داعيا إلى الوطء المحرم ، أو خشية أن تكون أم .ولد لغيره ( 8 ) ، ولا يتوهم هذا في هذه ( 9 ) فوجب العمل بمقتضى الإباحة.

الهامش
 ( 1 ) بأن كانت دون تسع سنين ، أو كانت رضيعة عمرها سنة واحدة كما سيأتي قريبا في أكثر الروايات عن أحمد شمول مورد الكلام لمن كانت في المهد .
 ( 2 ) وأما بعد الاستبراء فلا تحريم في البين وإن لامسها أو قبلها بشهوة.
 (  3 ) وهذه الفتوى من مهازل فتاوى أحمد بن حنبل ، إذ كيف تستبرأ الرضيعة التي في المهد مع عدم قابليتها للحمل ، وهل الاستبراء إلا من أجل التأكد من عدم الحمل؟
 ( 4 ) أي لا يجب استبراء الرضيعة ، ولا تحرم مباشرتها ، لأنها ليست ممن تحيض ، ولا ممن توطأ وتحبل .
 ( 5 ) أي أن القول بجواز مباشرة الرضيعة وتقبيلها بشهوة من غير استبراء هو قول إبن أبي موسى ومالك بن أنس ، وهو المختار عند إبن قدامة .
( 6 )  هذا تعليل لعدم حرمة مباشرة الرضيعة قبل استبرائها ، وهو أن السبب في إباحة مباشرة الرضيعة وتقبيلها بشهوة متحقق ، وهو العقد عليها إن كانت زوجة والملكية إن كانت الرضيعة أمة.
 ( 7 ) أي لا يوجد دليل على حرمة مباشرة الرضيعة وتقبيلها بشهوة ، لا نص صريح ، ولا معنى يمكن استفادته من النص .
( 8 ) وأما تحريم مباشرة الكبيرة فلأجل أن المباشرة قد تؤدي إلى الوطء ، وهو محرم قبل الاستبراء ، أو لأجل أنها قد تكون حاملا من غيره ،فتكون أم ولد لذلك الغير ، ووطء أم ولد الغير حرام.
 ( 9 ) أي أن الخشية من الوقوع في الوطء المحرم واحتمال كون الرضيعة أم ولد للغير لا يمكن توهمهما في الرضيعة ، لاستبعاد تحقق .


إبن نجيم المصري - البحر الرائق - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة   ( 210 )

- واختلفوا في وقت الدخول بالصغيرة ، فقيل لا يدخل بها ما لم تبلغ ، وقيل يدخل بها إذا بلغت تسع سنين ، وقيل إن كانت سمينة جسيمة تطيق الجماع يدخل بها وإلا فلا .

إبن نجيم المصري - البحر الرائق - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : 267

- والعفل شئ مدور يخرج بالفرج ومنه صغرها بحيث لا تطيق الجماع ، وليس له أن يدخل بها قبل أن تطيقه ، وقدر بالبلوغ ، وقيل بالتسع والاولى عدم التقدير كما قدمناه . فلو قال الزوج تطيقه وأراد الدخول وأنكر الاب فالقاضي يريها النساء ولم يعتبر السن . كذا في الخلاصة .

إبن عمر الجاوي الشافعي - نهاية الزين - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة  ( 334 )

- وخرج بالتمكين التام التمكين غير التام كما إذا كانت صغيرة لا تطيق الوطء ولو تـمتع بالمقدمات ، يقصد بالمقدمات الأمور تسبق الوطء كالتقبيل والضم والتفخيذ وغيرها من الاستمتاعات .

السيواسي الحنفي - شرح فتح القدير - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : 383

- قوله : لا يستمتع بـها . أي لا توطأ وصرح في الذخيرة بأن المراد من الاستمتاع الوطء وبه قيد الحاكم قال لا نفقة للصغيرة التي لا تجامع فلا نفقة لها إلى أن تصير إلى حالة تحتمل الوطء سواء كانت في بيت الزوج أو الأب واختلف فيها ، فقيل : أقلها سبع سنين . وقال العتابي اختيار مشايخنا تسع سنين . والحق عدم التقدير فإن احتماله يختلف باختلاف البـنية .

السرخسي - المبسوط - الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : 212

قال = وبلغنا عن رسول الله أنه تزوج عائشة وهي صغيرة بنت ستة سنين وبنى بها وهي بنت تسع سنين وكانت عنده تسعا ففى الحديث دليل على جواز نكاح الصغير والصغيرة بتزويج الآباء بخلاف ما يقوله إبن شبرمة وأبو بكر الاصم رحمهم الله تعالى أنه لا يزوج الصغير والصغيرة حتى يبلغا ........
 - .... ثم حديث عائشة نص فيه وكذلك سائر ما ذكرنا من الآثار فان قدامة بن مظعون تزوج بنت الزبير  يوم ولدت وقال ان مت فهى خير ورثتي وان عشت فهى بنت الزبير .
 وزوج إبن عمر بنتا له صغيرة من عروة بن الزبير
 وزوج عروة بن الزبير بنت أخيه إبن أخته وهما صغيران
 ووهب رجل ابنته الصغيرة من عبد الله بن الحسن فاجاز ذلك على
 وزوجت امرأة إبن مسعود بنتا لها صغيرة ابنا للمسيب بن نخبة فاجاز ذلك عبد الله

السرخسي - المبسوط - الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : 213

 .... وفيه دليل ان الصغيرة يجوز أن تزف إلى زوجها إذا كانت صالحة للرجال فانها زفت إليه وهى بنت تسع سنين فكانت صغيرة في الظاهر وجاء في الحديث انهم سمنوها فلما سمنت زفت إلى رسول الله
قال وبلغنا عن إبراهيم أنه كان يقول إذا أنكح الوالد الصغير أو الصغيرة فذلك جائز عليهما وكذلك سائر الاولياء وبه أخذ علماؤنا رحمهم الله تعالى فقالوا يجوز لغير الاب والجد من الاولياء تزويج الصغير والصغيرة وعلى قول مالك رحمه الله تعالى ليس لاحد سوى الاب تزويج الصغير والصغيرة وعلى قول الشافعي رحمه الله تعالى ليس لغير الاب والجد تزويج الصغير والصغيرة فمالك يقول القياس أن لا يجوز تزويجهما الا أنا تركنا ذلك في حق الاب للآثار المروية فيه فبقى ما سواه على .


إبن عابدين - حاشية رد المحتار - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة :  223

وقد صرحوا عندنا بأن الزوجة إذا كانت صغيرة لا تطيق الوطئ لا تسلم إلى الزوج حتى تطيقه . والصحيح أنه غير مقدر بالسن ، بل يفوض إلى القاضي بالنظر إليها من سمن أو هزال . وقدمنا عن التاتر خانية أن البالغة إذا كانت لا تحتمل لا يؤمر بدفعها إلى الزوج أيضا ، فقوله : لا تحتمل يشمل ما لو كان لضعفها أو هزالها أو لكبر آلته . وفي الاشباه من أحكام غيبوبة الحشفة فيما يحرم على الزوج وطئ زوجته مع بقاء النكاح ، قال : وفيما إذا كانت لا تحتمله لصغر أو مرض أو سمنة اه‍ . وربما يفهم من سمنه عظم آلته . وحرر الشرنبلالي في شرحه على الوهبانية أنه لو جامع زوجته فماتت أو صارت مفضاة ، فإن كانت صغير أو مكرهة أو لا تطيق تلزمه الدية اتفاقا . فعلم من هذا كله أنه لا يحل له وطؤها بما يؤدي إلى إضرارها ، فيقتصر على ما تطيق منه عددا بنظر القاضي أو إخبار النساء ، وإن لم يعلم بذلك فبقولها ، وكذا في غلظ الآلة ، ويؤمر في طولها بإدخال قدر ما تطيقه منها أو بقدر آلة رجل معتدل الخلقة

إبن عابدين - حاشية رد المحتار - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة :  241

قوله ولو أرضعت الكبيرة ولو المبانة ضرتـها الصغيرة أي التي في مدة الرضاع ولا يشترط قيام نكاح الصغيرة وقت إرضاعها بل وجوده فيما مضى كاف لما في البدائع لو تزوج صغيرة فطلقها ثم تزوج كبيرة لها لبن فأرضعتها حرمت عليه لأنـها صارت أم منكوحة كانت له فتحرم بنكاح
البنت ........
 ...... وفي الخانية لو زوج أم ولده بعبده الصغير فأرضعته بلبن السيد حرمت على زوجها وعلى مولاها لأن العبد صار ابنا للمولى فحرمت عليه لأنها كانت موطوءة أبيه وعلى المولى لأنـها امرأة ابنه . قوله وكذا لو أوجره أي لبن الكبيرة رجل في فيها أي الصغيرة .


إبن عابدين - حاشية رد المحتار - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة :  630

الأولى إسقاط مسلمة قوله تطيق الوطء أي منه أو من غيره كما يفيد كلام الفتح وأشار إلى ما في الزيلعي من تصحيح عدم تقديره بالسن فإن السمينة الضخمة تحتمل الجماع ولو صغيرة السن قوله أو تشتهي للوطء فيما دون الفرج لأن الظاهر أن من كانت كذلك فهي مطيقة للجماع في الجملة وإن لم تطقه من خصوص زوج مثلا .

عبدالرحمن بن قدامة - الشرح الكبير - الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة :  206

قال الشيخ رحمه الله = إذا تزوج كبيرة لم يدخل بـها وثلاث صغائر فأرضعت الكبيرة إحداهن في الحولين حرمت الكبيرة على التأبيد وثبت نكاح الصغيرة وعنه ينفسخ نكاحهما  اذا تزوج كبيرة وصغيرة فأرضعت الكبيرة الصغيرة قبل دخوله بـها فسد نكاح الكبيرة في الحال وحرمت على التأبيد وبه قال الثوري والشافعي وأبو ثور وأصحاب الرأي .
 وقال الأوزاعي = نكاح الكبيرة ثابت وتنزع منه الصغيرة . ولا يصح ذلك فان الكبيرة صارت من أمهات النساء فتحرم أبدا لقول الله وأمهات نسائكم النساء/23

أبو المناقب الزنجاني - تخريج الفروع على الأصول - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة :  192 - 193

إختلف العلماء في مورد عقد النكاح ما هو فذهب الشافعي إلى أن مورده المنافع أعني منافع البضع واحتج في ذلك بأمرين … وذهب أبو حنيفة إلى أن مورده العين الموصوفة بالحل وحكمه ملك العين واحتج في ذلك بأمور أربعة أحدها …... وثانيها  أنه لو كان المعقود عليه المنافع لـما صح نكاح الطفلة الرضيعة .


الدسوقي - حاشية الدسوقي - الجزء  - رقم الصفحة :  427

وخرج بالزوجة السرية وأم الولد فإن حلف علي واحدة منهما أنه لا يطؤها أكثر من أربعة أشهر لم يلزمه بذلك إيلاء ، وشمل كلامه الزوجة الكبيرة والصغيرة التي لا تطيق الوطئ ، ولكن لا يضرب لها الاجل حتى تطيق .

البهوتي - كشاف القناع - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة :  524

وإذا تزوج امرأة كبيرة ذات لبن من غيره زوجا كان أو غيره ، ولم يدخل الثاني بـها وتزوج بثلاث صغائر دون الحولين عمرهن أقل من سنتين ، فأرضعت الكبيرة إحداهن حرمت الكبيرة أبدا لأنـها صارت من أمهات نسائه . وبقي نكاح الصغيرة لأنـها ربيبة لم يدخل بأمها وفارق ما لو ابتدأ العقد عليهما ، لان الدوام أقوى من الابتداء . فإن أرضعت الكبيرة اثنتين من الصغائر منفردتين أو معا انفسخ نكاحهما …..... الخ.

البهوتي - كشاف القناع - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة :  529

ولو كان لامرأته ثلاث بنات من غيره فأرضعن ثلاث نسوة له صغارا فأرضعت كل واحدة من بنات الزوجة واحدة من زوجاته الصغار إرضاعا كاملا أي خمس رضعات ولم يدخل بالكبرى حرمت عليه لأنـها من جدات النساء ولم ينفسخ نكاح الصغار لأنـهن لسن أخوات إنـما هن بنات خالات ، ولا يحرم الجمع بين بنات الخالات ولا يحرمن بكونـهن ربائب لأن الربيبة لا تحرم إلا بالدخول بأمها أو جدتـها ولم يحصل ، ولا ينفسخ نكاح من كمل رضاعها أولا لما ذكرنا وإن كان دخل بالأم حرم الصغائر أبدا أيضا لأنهن ربائب دخل بجدتـهن ، وإن أرضعن أي بنات زوجته واحدة من زوجاته الصغار أرضعتها كل واحدة منهن رضعتين اثنتين حرمت الكبرى صححه في المبدع وغيره لأنـها صارت جدة بكون الصغيرة قد كمل لـها خمس رضعات من بناتـها وقيل لا تحرم الكبيرة اختاره الموفق والشارح وصححه في الإنصاف ........

البهوتي - كشاف القناع - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : 530

 ........ وإن كان زوج الصغيرة ما دخل بالكبيرة بقي نكاح الصغيرة لأنـها ربيبة لم يدخل بأمها وإن طلق صغيرة فأرضعتها امرأة له حرمت المرضعة لأنـها صارت من أمهات نسائه فإن كان لم يدخل بـها أي الكبيرة فلا مهر لها لمجيء الفرقة من قبلها وله نكاح الصغيرة لأنـها ربيبة غير مدخول بأمها.
 ولو تزوج رجل امرأة كبيرة وتزوج آخر طـفلة صغيرة ثم طلقاهما ونكح كل واحد منهما زوجة الآخر ثم أرضعت الكبيرة الصغيرة حرمت الكبيرة عليهما أقول واضح أن الصغيرة يجب أن يكون عمرها أقل من سنتين لأنـها صارت من أمهات نسائهما وإن كان زوج الصغيرة دخل بالكبيرة حرمت عليه الصغيرة لأنـها ربيبة مدخول بأمها .

البهوتي - كشاف القناع - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : 531

وإذا طلق امرأته ولها منه لبن فتزوجت بصبي دون الحولين فأرضعته بلبنه خمس رضعات انفسخ نكاحها من الصبي وحرمت عليه أبدا .
 ولو تزوجت الصبي أولا ثم فسخت نكاحها لمقتض كعيب أو فقد نفقة أو إعسار بمقدم صداق ثم تزوجت كبيرا فصار لها منه لبن فأرضعت به الصبي حرمت عليهما أبدا على الكبير لأنـها صارت من حلائل أبنائه وعلى الصغير لأنـها صارت أمه قال في المستوعب وهي مسألة عجيبة لأنه تحريم طرأ لرضاع أجنبي ، قال في المستوعب : وكذلك لو زوج أمته لعبد له يرضع .

البهوتي - كشاف القناع - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة :  531


 ولو زوج رجل أم ولده أو أمته بصبي مملوك فأرضعته بلبن سيدها حرمت عليهما أما المملوك فلأنـها صارت أمه وأما السيد فلأنـها من حلائل أبنائه ولا يتصور هذا أي تزوج أم الولد أو الأمة لصبي إن كان الصبي حرا لأن من شرط نكاح الحر الأمة خوف العنت ولا يوجد ذلك أي خوف العنت في الطفل وفيه تلويح بالرد على صاحب الرعاية ، ورُدّ بأنه غير مسلم لأن الشرط خوف عنت العزوبة لحاجة متعة أو خدمة والطفل قد يحتاج للخدمة فيتصور كما في المنتهى وغيره فإن تزوج بـها الطفل لغير حاجة خدمة كان النكاح فاسدا وإن أرضعته لم تحرم على سيدها لأنـها ليست من حلائل أبنائه لفساد النكاح وإن تزوجها لحاجة خدمة صح النكاح وإن أرضعته حرمت عليهما .

البهوتي - كشاف القناع - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : 534

- وإذا أرضعت زوجته الأمة امرأته الصغيرة رضاعا محرما فحرمتها عليه بأن كان دخل بالأمة كان ما لزمه من صداق الصغيرة وهو نصفه له في رقبة الأمة لأن ذلك من جنايتها وإن أرضعتها أي زوجته الصغيرة أم ولده حرمتا عليه أبدا أما الزوجة فلأنها صارت بنته أو ربيبته وأما أم الولد فلأنها من أمهات نسائه وعليه نصف مهر الصغيرة ولا غرامة عليها أي على أم الولد لأنها أفسدت على سيدها ولا يجب له عليها غرم ويرجع على مكاتبته إن كانت هي المفسدة لنكاح الزوجة الصغيرة لأنه يلزمها أرش جنايتها .


الشرواني والعبادي - حواشي الشرواني - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : 312

قوله  =وإنما تحللت طفلة  أي مطلقة ثلاثا قوله : بجماع من يمكن جماعه أي بأن كان ذكره صغيرا .

محمد بن الشربيني - مغني المحتاج - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة   ( 182 )

تنبيه قوله = لا طفلا قد يفهم أنه لا يشترط في الزوجة ذلك ، بل وطؤها محلل وإن كانت طفلة لا يمكن جماعها .

أبو بكر الجصاص - أحكام القرآن - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة :  66

عن عبد الله بن شداد قال = كان زوج رسول الله أم سلمة ابنها سلمة فزوجه رسول الله بنت حمزة وهما صبيان صغيران فلم يجتمعا حتى ماتا فقال رسول الله هل جزيت سلمة بتزويجه إياي أمه وفيه الدلالة على ما ذكرنا من وجهين أحدهما أنه زوجهما وليس بأب ولا جد فدل على أن تزويج غير الأب والجد جائز للصغيرين والثاني أن النبي لما فعل ذلك وقد قال الله تعالى فاتبعوه فعلينا اتباعه فيدل على أن للقاضي تزويج الصغيرين  .......

أبو بكر الجصاص - أحكام القرآن - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : 67

ولما ثبت بما ذكرنا من دلالة الآية جواز تزويج ولي الصغيرة إياها من نفسه دل على أن لولي الكبيرة أن يزوجها من نفسه برضاها ويدل أيضا على أن العاقد للزوج والمرأة يجوز أن يكون واحدا بأن يكون وكيلا لهما كما جاز لولي الصغيرة أن يزوجها من نفسه فيكون الموجب للنكاح والقابل له واحدا ويدل أيضا على أنه إذا كان وليا لصغيرين جاز له أن يزوج أحدهما من صاحبه فالآية دالة من هذه الوجوه على بطلان مذهب الشافعي في قوله إن الصغيرة لا يزوجها غير الأب والجد .........


[6] يجوز الاستمناء بيد الطفلة

بدائع الفوائد بن تيمية
فإن كان له أمه طفلة أو صغيرة اس ت م ن ى بيدها وكذلك الكافرة ويجوز وطئها فيما دون ا ل ف ر ج :: بن تيمية
وفي الفصول روى عن أحمد في رجل خاف ان تنشق مثانته من الشبق أو تنشق أنثياه لحبس الماء في زمن رمضان يستخرج الماء ولم يذكر بأي شيء يستخرجه قال وعندي أنه يستخرجه بما لا يفسد  صوم غيره كاستمنائه بيده أو ببدن زوجته أو أمته غير الصائمة فإن كان له أمه طفلة أو صغيرة استمنى بيدها وكذلك الكافرة ويجوز وطئها فيما دون الفرج  ((لا يجوز لأنها كما قال قبلاً إن كانت صائمة))  فإن أراد الوطء في الفرج مع إمكان إخراج الماء بغيره فعندي أنه لا يجوز لأن الضرورة إذا رفعت حرام ما وراءها كالشبع مع الميتة بل ههنا أكد لأن باب الفروج آكد في الحظر من الأكل


[7] تزوج عائشة بنت 6 سنين ودخل عليها بنت 9 سنين

(1) تزوجها بنت ست وأدخلت عليه وهي بنت
(2) كانت تلعب على الأرجوحة ليلة دخلتها
(3) كانت فعلاً طفلة تلعب مع أصحابها

(1) تزوجها وهي بنت ست سنين وأدخلت عليه وهي بنت تسع

إنكاح الرجل ولده الصغارالنكاح 4738  صحيح البخاري
‏عن عائشة‏ ‏عنها = ‏النبي ‏ ‏تزوجها وهي بنت ست سنين وأدخلت عليه وهي بنت تسع ومكثت عنده تسعا

114720 - أن النبي تزوجها وهي بنت ست سنين ، وأدخلت عليه وهي بنت تسع ، ومكثت عنده تسعا
الموضوعالمستندالراوي: عائشة المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 5133
خلاصة الدرجة: صحيح


(2) كانت تلعب على الأرجوحة ليلة دخلتها

تزويج النبي عائشة وقدومها المدينة المناقب 3605    صحيح البخاري
عن عائشة = تزوجني النبي وأنا بنت ست سنين فقدمنا المدينة ، فنزلنا في بني الحارث بن خزرج فوعكت فتمزق شعري فوفى جميمة فأتتني أمي أم رومان وإني لفي أرجوحة ومعي صواحب لي ، فصرخت بي فأتيتها لا أدري ما تريد بي فأخذت بيدي حتى أوقفتني على باب الدار وإني لأنهج حتى سكن بعض نفسي ثم أخذت شيئا من ماء فمسحت به وجهي ورأسي ثم أدخلتني الدار فإذا نسوة من الأنصار في البيت فقلن على الخير والبركة وعلى خير طائر فأسلمتني إليهن ، فأصلحن من شأني ، فلم يرعني إلا رسول الله ضحى فأسلمتني إليه وأنا يومئذ بنت تسع سنين

فتح الباري بشرح صحيح البخاري
قوله في الحديث = ‏" تزوجني وأنا بنت ست سنين " ‏أي عقد علي
 وقولها = ‏" فنزلنا في بني الحارث بن الخزرج " ‏أي لما قدمت هي وأمها وأختها أسماء بنت أبي بكر
‏" في أرجوحة " ‏بضم أوله معروفة وهي التي تلعب بها الصبيان
 وقوله = ‏" أنهج "  ‏أي أتنفس تنفسا عاليا
 وقولهن = ‏" على خير طائر " ‏أي على خير حظ ونصيب
وقولها = " فلم يرعني " بضم الراء وسكون العين أي لم يفزعني شيء إلا دخوله علي , وكنت بذلك عن المفاجأة بالدخول على غير عالم بذلك فإنه يفزع غالبا
وروى أحمد من وجه آخر هذه القصة مطولة " قالت عائشة = قدمنا المدينة فنزلنا في بني الحارث , فجاء رسول الله م فدخل بيتنا , فجاءت بي أمي وأنا في أرجوحة ولي جميمة , ففرقتها , ومسحت وجهي بشيء من ماء , ثم أقبلت بي تقودني حتى وقفت بي عند الباب حتى سكن نفسي " الحديث , وفيه " فإذا رسول الله جالس على سريره وعنده رجال ونساء من الأنصار فأجلستني في حجره ثم قالت هؤلاء أهلك يا رسول الله , بارك الله فيهم فوثب الرجال والنساء , وبنى بي رسول الله في بيتنا وأنا يومئذ بنت تسع سنين

115106 - تزوجني النبي وأنا بنت ست سنين ، فقدمنا المدينة ، فنزلنا في بني الحارث بن خزرج ، فوعكت فتمزق شعري فوفى جميمة ، فأتتني أمي أم رومان ، وإني لفي أرجوحة ، ومعي صواحب لي ، فصرخت بي فأتيتها ، لا أدري ما تريد بي فأخذت بيدي حتى أوقفتني على باب الدار ، وإني لأنهج حتى سكن بعض نفسي ، ثم أخذت شيئا من ماء فمسحت به وجهي ورأسي ، ثم أدخلتني الدار ، فإذا نسوة من الأنصار في البيت ، فقلن : على الخير والبركة ، وعلى خير طائر ، فأسلمتني إليهن ، فأصلحن من شأني ، فلم يرعني إلا رسول الله ضحى ، فأسلمتني إليه ، وأنا يومئذ بنت تسع سنين .
الراوي: عائشة المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 3894
خلاصة الدرجة: صحيح
37053 - تزوجني رسول الله وأنا بنت ست سنين فقدمنا المدينة فنزلنا في بني الحارث بن الخزرج فوعكت فتمرق شعري حتى وفى له جميمة فأتتني أمي أم رومان وإني لفي أرجوحة ومعي صواحبات لي فصرخت بي فأتيتها وما أدري ما تريد فأخذت بيدي فأوقفتني على باب الدار وإني لأنهج حتى سكن بعض نفسي ثم أخذت شيئا من ماء فمسحت به على وجهي ورأسي ثم أدخلتني الدار فإذا نسوة من الأنصار في بيت فقلن على الخير والبركة وعلى خير طائر فأسلمتني إليهن فأصلحن من شأني فلم يرعني إلا رسول الله ضحى فأسلمتني إليه وأنا يومئذ بنت تسع سنين
الراوي: عائشة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 1533
خلاصة الدرجة: صحيح



(3) كانت فعلاً طفلة تلعب مع أصحابها

الانبساط إلى الناس وقال ابن مسعود خالط الناس ودينك لا الأدب 5665 صحيح البخاري

‏ عن‏ ‏عائشة ‏‏قالت =‏ ‏كنت ألعب بالبنات عند النبي ‏وكان لي صواحب يلعبن معي فكان رسول الله‏ ‏إذا دخل ‏ ‏يتقمعن‏ ‏منه‏ ‏فيسربهن‏ ‏إلي فيلعبن معي ‏

فتح الباري بشرح صحيح البخاري

من رواية سعيد بن عبد الرحمن المخزومي عنه عن هشام بن عروة في هذا الحديث = وكن جواري يأتين فيلعبن بها معي
وفي رواية جرير عن هشام = كنت ألعب بالبنات وهن
عن عائشة قالت =  قدم رسول الله من غزوة تبوك أو خيبر فذكر الحديث في هتكه الستر الذي نصبته على بابها قالت فكشف ناحية الستر على بنات لعائشة لعب فقال ما هذا يا عائشة قالت بناتي قالت ورأى فيها فرسا مربوطا له جناحان فقال ما هذا قلت فرس قال فرس له جناحان ؟ قلت ألم تسمع أنه كان لسليمان خيل لها أجنحة ؟ فضحك

عدد المواد 3
111831 - كنت ألعب بالبنات عند النبي وكان لي صواحب يلعبن معي ، فكان رسول الله إذا دخل يتقمعن منه ، فيسربهن إلي فيلعبن معي .
الراوي: عائشة المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 6130
خلاصة الدرجة: صحيح
72999 - كنت ألعب بالبنات عند النبي وكان لي صواحب يلعبن معي ، فكان رسول الله إذا دخل ينقمعن منه ، فيسربهن إلي فيلعبن معي
الراوي: عائشة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الأدب المفرد - الصفحة أو الرقم: 283
خلاصة الدرجة: صحيح
97819 - و قالت عائشة كنت ألعب بالبنات عند رسول الله في بيته - وهن اللعب - وكان لي صواحب يلعبن معي و كان رسول الله إذا دخل يتعمعن - يستخفين هيبة منه - فيسر بهن إلي فيلعبن معي
الراوي: عائشة المحدث: الألباني - المصدر: غاية المرام - الصفحة أو الرقم: 386
خلاصة الدرجة: صحيح


[8] مفاخذة محمد لعائشة وهي طفلة

وزارة أوقاف الكويت تؤكد أن محمد كن يفاخذ عائشة
فتوى رقم<31409> تاريخ 7\5\1421ه
 الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده – وبعد  =
فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والافتاء على ما ورد الى سماحة المفتي العام من المستفتي ابو عبد الله محمد الشمري والمحال الى اللجنة من الامانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم 1809 وتاريخ 3\5\1421ه وقد سأل المستفتي سؤالا هذا نصه
انتشرت في الاونة الاخيرة ,وبشكل كبير وخاصة في الاعراس عادة مفاخذة الاولاد الصغار ,ماحكم ذلك مع العلم ان رسول الله كان قد فاخذ سيدتنا عائشة
وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء اجابت بمايلي ليس من هدي المسلمين على مر القرون ان يلجأن الى استعمال هذه الوسائل الغير شرعية والتي وفدت الى بلادنا من الافلام الخلاعية التي يرسلها الكفار واعداء الاسلام ,اما من جهة مفاخذة رسول الله لخطيبته عائشة فقد كانت في سن السادسة من عمرها ولا يستطيع ان يجامعها لصغر سنها لذلك كان يضع اربه بين فخذيها ويدلكه دلكا خفيفا ,كما ان رسول الله يملك اربه على عكس المؤمنين بناء على ذلك فلا يجوز التعامل بالمفاخذة لا في الاعراس ولا في المنازل ولا في المدارس ,لخطرها الفاحش ولعن الله الكفار ,الذين اتوا بهذه العادات الى بلادنا,
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو = بكر بن عبد الله أبو زيد
عضو = صالح بن فوزان الفوزان
الرئيس عبد العزيز بن عبد الله بن محمد آل الشيخ

الفتاوى الشرعية  متفرقات في باب الأحوال الشخصية : هل فعل ذلك الرسول فعلاً

السؤال =
و أنا أتصفح النت وجدة فتوه لهيئة كبار العلماء بالمملكة السعودية و فيها الآتي = ليس من هدي المسلمين على مر القرون أن يلجأن إلى استعمال هذه الوسائل الغير شرعية والتي وفدت الى بلادنا من الأفلام الخلاعية التي يرسلها الكفار وأعداء الإسلام ,أما من جهة مفاخذة رسول الله لخطيبته عائشة فقد كانت في سن السادسة من عمرها ولا يستطيع ان يجامعها لصغر سنها لذلك كان صلى الله عليه وسلم يضع اربه بين فخذيها ويدلكه دلكا خفيفا ,كما إن رسول الله يملك إربه على عكس المؤمنين  أود التوضيح و هل فعلاً ثبت على رسول الله مفاخذة السيدة عائشة وهى خطيبته ( قبل الزواج ) وأن عمرها كان 6 سنوات فقط . أفيدونا أفادكم الله
الجواب =
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وأصحابه أجمعين، والتابعين، ومن تبع هداهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد: فالذي ثبت عن رسول الله أنه عقد غلى السيدة عائشة أم المؤمنين عقد زواج شرعي في مكة المكرمة قبل الهجرة وهي في السابعة من عمرها، ودخل بها في المدينة المنورة بعد الهجرة وهي بنت تسع سنين، وربما وقع ذلك منه معها(المفاخذة) بعد العقد الشرعي عليها وصيرورتها زوجة له، أما قبل العقد فمستحيل ذلك، وعلى من يدعي الخلاف إثباته.
والله تعالى أعلم. أ. د. أحمد الحجي الكردي


[9] يشتهى طفلة فوق الفطيـم

حديث أم الفضل بن عباس وهي أخت ميمونة رضي الله عنهم
باقي مسند الأنصار
25636   مسند أحمد

   عن‏ ‏أم الفضل بنت الحارث = أن رسول الله رأى أم حبيبة بنت عباس وهي فوق الفطيم قالت فقال لئن بلغت بنية العباس هذه  وأنا حي لأتزوجها

معرفة الصحابة لأبي نعيم الأصبهاني
7258 - عن ابن عباس قال = نظر رسول الله إلى أم حبيب بنت العباس تذب بين يديه فقال رسول الله « إن بلغت هذه وأنا حي لأتزوجها » فقبض قبل أن تبلغ وتزوجها الأسود بن عبد الأسد فولدت له
رزق بن الأسود ولبابة بنت الأسود سمتها باسم أمها أم الفضل


[10] قرار يمنع تسجيل زواج الفتيات

قرار يمنع تسجيل زواج الفتيات  دون 15 عاما والشيوخ يعترضون
المنامة - علي ربيع
أثار قرار البحرين بمنع تسجيل عقود الزواج للفتاة دون 15 عاما، وللرجل دون 18 عاما جدلا شرعيا، بعد ما وجه له عالم شيعي بارز انتقادات شديدة، معتبرا أنه بمثابة إبطال لزواج الرسول من أم المؤمنين السيدة عائشة. وقال الشيخ عيسى قاسم وهو أبرز علماء الدين الشيعة في البحرين إن القرار "يبطل زواجاً فعله رسول الله (إشارة إلى زواجه من السيدة عائشة) وعلى المسلمين أن يستحوا من أن يخطئوا الرسول هذه التخطئة الواضحة وأن يسلبوا عن فعله الشرعي"



[11] الشيخ القرضاوي وزواجه صغيرة

كتب أسامة فوزي
لا ادري ما هي القاعدة الفقهية التي استند اليها يوسف القرضاوي حين تزوج (أسماء) الفتاة القاصر التي تصغر أحفاده في العمر ولكن من المؤكد انه سيدافع عن نفسه بالقول إن الرسول تزوج من عائشة وهي ابنة تسع وان الإسلام يسمح للرجل بالزواج من أربع.... وهي حجج يلجأ إليها في الغالب النصابون الذين يتاجرون بالدين والأعراض من طراز القرضاوي الذي لم يخجل من الاقتران بطفلة يكبرها بستين عاما ليس لأنها وقعت في غرامه وإنما لأنه اشتراها من أهلها واغتصب طفولتها وبراءتها.
* وإذا كانت هناك تفسيرات كثيرة ومقبولة لزواج الرسول من عائشة في مجتمع قبلي كان قائما قبل 1400 سنة فان القرضاوي قطعا ليس الرسول.... ولا أرى من حكمة في زواجه من طفلة يكبرها بستين عاما اللهم إلا إذا كان اغتصاب القاصرات باسم الدين من الفتاوى الجديدة التي لم نسمع بها من قبل .
* لو كان القرضاوي مقيما في أمريكا التي يصفها بأنها بلاد الكفر لاعتقل بتهمة اغتصاب فتاة قاصر ولزجوه في السجن المؤبد وفي بعض الولايات يعدم المجرم الذي يغتصب طفلة قاصر في غرفة الغاز أو على الكرسي الكهربائي ... لكن من حظ القرضاوي انه يقيم في مشيخة قطر التي يحمل جنسيتها والتي يحترف فيها الشيوخ اغتصاب الأطفال بموجب فتاوى يفصلها لهم القرضاوي نفسه.
* لقد أشرت من قبل إلى سمة تكاد تجمع بين جميع النصابين الذين ادعوا النبوة او ركبوا على أكتاف الدين وصادروه وجعلوه ملكية خاصة لهم ونصبوا أنفسهم وكلاء عن الله في الأرض يحكمون في شئون العباد ويفصلون الفتاوى التي تبرر جرائمهم ... هذه السمة هي التغول في الجنس وممارسة الدعارة تحت الف ستار وستار.............
وجاءت حكاية زواج شيخ النصابين يوسف القرضاوي من الطفلة (أسماء) التي تصغر حفيده لتضع النقاط على الحروف وتكشف عن هذا الشبق الجنسي الذي يجتاح الدعاة النصابين الذين يضفون على انحرافاتهم الجنسية شرعية من خلال فتاوى يفصلونها ... وعمليات إرهاب يمارسونها ضد كل من يكتب عنهم ويفضح أسرارهم بدءا بالقول ان (لحم العلماء مر) وانتهاء بتحريم الكتابة ضد (رجال الدين) مع إن الإسلام لا رجال دين فيه ... لا قساوسة ... ولا رهبنة ... ولم يعرف عن سيدنا عمر - مثلا- انه كان يضع عمة مثل يوسف القرضاوي ... ولم يكن سيدنا علي رضي الله عنه حليق اللحية مثل عمرو خالد!!!
* نحن امة نكبها الله بحكامها ... كما نكبها بشيوخها  لحكمة لا يعرفها إلا هو عز وجل..... لعله أراد أن يمتحن هذه الأمة المنحطة التي بلغت أرذل المراتب وأصبحت أضحوكة الأمم وموضوعا للتندر والسخرية!!
* وكرجل مسلم معتدل أرى نفسي أكثر قربا إلى الله من مليون "قرضاوي" اسأل هذا الشيخ النصاب: هل تقبل يا" قرضاوي" أن تزوج إحدى بناتك الثلاث برجل يكبرها ستين عاما!!
ولان إجابتك ستكون (لا) بدليل انك زوجتهن لشباب من جيلهن فان السؤال الثاني و الأخير الذي أوجهه إليك أيها النصاب هو: كيف إذن تقبل لبنات وأطفال الآخرين ما لا تقبله لبناتك ؟



[12] جواز مداعبة الأعضاء التناسلية للصبي والصبية

قال السرخسي في المبسوط  ـ جزء12  الصفحة375
فإن كانت صغيرة لا يشتهى مثلها فلا بأس بالنظر إليها ومن مسها لأنه ليس لبدنها حكم العورة ولا في النظر والمس معنى خوف الفتنة والأصل فيه ما روي { أن النبي كان يقبل زب الحسن والحسين رضي الله تعالى عنهما وهما صغيران}
 وروي = أنه كان يأخذ ذلك ((العضو الذكرى للصبي)) من أحدهما فيجره والصبي يضحك ولأن العادة الظاهرة ترك التكلف لستر عورتها قبل أن تبلغ حد الشهوة

الفتاوى الهندية ـ جزء43  الصفحة137
 فإن كانت صغيرة لا يشتهى مثلها فلا بأس بالنظر إليها ومن مسها ؛ لأنه ليس لبدنها حكم العورة ، ولا في النظر والمس معنى خوف الفتنة

الميحط البرهاني ـــ محمود بن أحمد بن الصدر الشهيد النجاري برهان الدين مازه
إذا كانت في حد الشهوة فإن كانت صغيرة لا يشتهى مثلها فلا بأس بالنظر إليها ومن مسها لأنه ليس لبدنها حكم العورة ولا في النظر والمس معنى خوف الفتنة والأصل فيه ما روي { أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقبل زب الحسن والحسين رضي الله تعالى عنهما وهما صغيران


محمد نفسه كان يفعل هذا الأمر
فوائد تمام جزء2  الصفحة68
569 - عن أنس بن مالك  قال = « رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يفرج بين رجلي الحسن ويقبل ذكره »

جامع الأحاديث ـ جلال الدين السيوطي جزء33 ، الصفحة 128
35901- عن أنس قال = رأيت رسول الله يفرج بين رجل الحسن ويقبل ذكره

تاريخ دمشق لأبن عساكر جزء 13  الصفحة 222
عن إبراهيم عن انس قال = رأيت رسول الله يفرج بين رجلي الحسن ويقبل ذكره

تاريخ دمشق لأبن عساكر جزء1  الصفحة899
وعن أنس قال = رأيت رسول الله يفرج بين رجلي الحسن ويقبل ذكره




Author Image

Richard

باحث وناقد في الإسلام وكتبه .

أضف تعليق: