موضوع الصلاة في الإسلام موضوع حساس جداً . ويجب النظر إليه من عدة أطراف من خلال معايير منطقية .





أولاً  كي لا نخرج عن إطار المنطق، علينا تعريف الصلاة من خلال المفهوم الإسلامي .

تعريف الصلاة:
هي عبادة ذات أقوال وأفعال مفتتحة بالتكبير ومختتمة بالتسليم.

فضل الصلاة:
1- الصلاة هي آكد ركن من أركان الإسلام بعد الشهادتين وهي عماد الدين الذي لا يقوم إلا به.
2- الصلوات الخمس يمحو الله بهمن الخطايا، وهي كفارة لما بينهن ما لم ترتكب الكبائر.
3- أَوَّلَ مَا يُحَاسَبُ بِهِ الْعَبْدُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنْ عَمَلِهِ صَلاتُهُ، فَإِذَا صَلَحَتْ فَقَدْ أَفْلَحَ وَأَنْجَحَ، وَإِنْ فَسَدَتْ خَابَ وَخَسِرَ.
4- من الأهمية بمكان أن نشير إلى فضل الصلاة في جماعة في المسجد، فبين الرسول صلى الله عليه وسلم ذلك في قوله: " صَلاَةُ الْجَمَاعَة أفْضَلُ مِنْ صَلاَةِ الْفَذِّ بِسَبْعٍ وَعِشْرِينَ دَرَجَةً". (متفق عليه)

رابط الموضوع: http://www.alukah.net/

بناء على ذلك فالصلاة في الإسلام هدفها محو الخطايا .

من خلال هذا التعريف سوف نقوم بدراسة حول :

[1] الوضوء، الحركات، ( الطقوس ) أثناء الصلاة 


يشترط على المصلي أن يتوضأ قبل الصلاة .
ما هو الوضوء ؟ حسب التعريف الإسلامي له هو النظافة ..

ولكن هل فعلاً الوضوء = النظافة ؟

الوضوء عبارة عن وضع الماء على أماكن محددة من الجسم، ولا يقبل شيء أخر .. حتى إذا اخذت جماماً بالماء والصابون لكل الجسم لا يجوز ولا يعتبر وضوء .

علمياً : الوضوء بعيد عن طهارة الجسد
- أولاً لأنك لا تضع الماء على كل الجسد .
- ثانياً الماء لا ينظف الجسد بنسبة 100% تبقى الطاهرة غير موجودة .
- إذا لم تجد ماء تستخدم التراب ، وهنا يجيب القرأن على هذا الإدعاء الباطل على أن الوضوء = طهارة

إذن :
منطقياً الوضوء لا علاقة له بالنظافة, مجرد طقوس بهلاونية .

كذلك يوجد ما يبطل الوضوء .

مثل :  إذا لامستم النساء .. لمجرد أن تلمس زوجتك حتى لو هيي طاهرة . يبطل وضوؤك وتصبح قذرغير طاهر فإين المنطق هنا ؟؟


أما الحركات فهي فعلاً حركات بهلوانية

إذا كان الهدف من الصلاة هو التواصل والتقرب  مع الله كي يمحو ذنوبك.
فما فائدة الله من تلك الحركات البهلاونية التي يقوم بها المسلم ومن دونها الصلاة لا تقبل  ؟

الخلاصة: الصلاة متعلقة بحركات محددة ومن دونها لا تكون صلاة أي لا تقبل .

مثال: إذا شخص تكلم بالهاتف وأراد التركيز التام في تلك المكالمة . وبذات الوقت جبر على فعل حركات بدقة تامة  . منطقياً لن يستطيع !

فما حاجة الله لتلك الحركات ولماذا لا يجعل المسلم يركز في الصلاة في المكالمة . بدلاً من الحركات ولماذا هذه الحركات بالذات ؟

- إذا كانت حركات رياضية لماذا لا نجد أي معهد رياضي يعلم تلاميذه بناءً على هذه الحركات  ؟
- إذا كانت حركات رياضية وتقوي جسم المسلم .. لماذا لم نجد أي مسلم في كامل للأجسام إعتمد على حركات الصلاة فقط .  ؟
وغيرها الكثير ..


إذن الحركات هي بهلاونية ولا فائدة للمسلم ولله منها. 

فالمسلم يقوم بها بسبب حديث عن محمد .. طلب فيه قبل 1400 سنة أن يقلدوه في الصلاة ! وهذا غير منطقي أبداً .


[2] تلو ايات أثناء الصلاة 


[1] المسلم في بداية صلاته يذكر سورة الفاتحة، 

ولكن في هذه السورة الأية 7 ، هي عبارة عن إساءة لليهود والنصارى .. فإين المنطق أن يكون التواصل مع الله من اجل محو الذنوب وبنفس الوقت اساءة الى أشخاص اخرين

كيف تستقيم المغفرة والإساءة في ذات الوقت ؟ ؟

 صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ

وهذه بعض الأحاديث التي فسرت الآية الأخيرة:

ان المغضوب عليهم اليهود وان الضالين النصارى (ذكره ابن حنبل)
اليهود مغضوب عليهم والنصارى ضلال (ذكره الترمذي)
صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم اليهود ولا الضالين النصارى (ذكره الطبراني)
ان المغضوب عليهم اليهود وان الضالين النصارى (ذكره الطبراني)
المغضوب عليهم: اليهود والضالون: النصارى (ذكره ابن حيان)
هؤلاء اليهود المغضوب عليهم وهؤلاء النصارى الضالون (ذكره البيهقي)
المغضوب عليهم: اليهود، والضالِّينَ: النصارى (ذكره ابن الأثير)
إن المغضوب عليهم اليهود وإن الضالين النصارى (ذكره السيوطي)


[2] أثناء الصلاة وأداء الحركات البهلاونية . يقوم المسلم بقراءة ايات من القرأن .

ولكن . ايات القرأن تتحدث عن قصص اشخاص معينين (الأنبياء) مثل قصص موسى وعيسى  وإبراهيم .

فلا منطق من ذكرها أثناء الصلاة ( التواصل مع الله ) فهي تتكلم عن أمور حصلت .. فعندما أريد التواصل مع الله .. فإين المنطق أن يكون التواصل من خلال ذكر قصص حصلت ..

يوجد سورة في القرأن مليئة بالأساطير ( سورة الكهف) . ترد على تسائلات قريش .

أعطي مثال : قصة فتية افسس . هي قصة معروفة لدى السيريان كاتبها يدعى يعقوب السروجي . رجل مسيحي كتب قصة فتية افسس لغرض الوعظ المسيحي منها . بسبب ما عانته المملكة الرومانية في ذلك الوقت .
اي هي قصة من دماغه .
ولكن في الإسلام : سبب الأيات هو الرد على النضر بن الحارث ( النضر هو شخص من مثقفي قريش كان له علم بقصص فارس ورستم .. قصص الملوك - المرجع السيرة النبوية )
النضر بن الحارث أراد أن يمتحن مصداقية محمد . فعرض عليه عدة اسئلة, tوافق محمد أن يرد عليها في اليوم التالي ، عند مجئ الموعد لم يحضر محمد، قد تأخر 15 يوم .حتى قام بإحضار معلومات عن القصة .
إذن نستنتج أن النضر سئل محمد عن قصة غير حقيقية لمجرد معرفة مصداقية الوحي .. فإين المنطق

عندما يصلي المسلم ويتلو هذه الأيات في صلاته . فهي بالحقيقة قصة خرافية .. فهل يكون الإتصال بالله من خلال قراءة قصص خرافية أساطير ؟

لا منطق.


يوجد ايات أخرى لحل مشاكل محمد الجينسية ومع زوجاته . ومع قريش .. فإين المنطق من ذكر هذه الأيات خلال الصلاة ما فائدة الله منها ؟ وما فائدة المسلم من ذلك ...

لا منطق 

أمثلة : 

السبب : عندما بلغه أن أهل المدينة كانوا يقولون إن محمداً أُذن يسمع كلام الواشين،
النتيجة : استدعى محمد إله الإسلام وأتى بآية تقول (ومنهم الذين يؤذون النبي ويقولون هو أُذن قل أُذن خيرٌ لكم يؤمن بالله ويؤمن للمؤمنين ورحمة للذين آمنوا منكم والذين يؤذون رسول الله لهم عذابٌ أليم) (التوبة 61).

السبب : عندما شتم بعض الأعراب محمداً وقالوا إنه أبتر لأنه كان عاقراً لم ينجب أطفالاً رغم زواجه من عدة نساء،
النتيجة : استدعى محمد إله الإسلام  فأتى له بآية تقول (إن شانئك هو الأبتر) (الكوثر 3).

السبب : عندما تأخرت زوجته الطفلة عائشة عن القافلة التي كانت راجعةً إلى المدينة من غزوة المريسيع وقضت ليلتها تلك مع صفوان بن المعطل، وتحدثت المدينة بخيانتها، غضب محمدٌ من زوجته وهجرها شهراً كاملاً حتى حاضت وتأكد له أنها لم تحمل في تلك الليلة.
النتيجة : فاستدعى محمد – إله الإسلام  - لينزل له آياتٍ تبرئ عائشة من الخيانة، فقال (إن الذين جاءوا بالإفك عُصبةٌ منكم لا تحسبوه شراً لكم بل هو خيرٌ لكم لكل امرئ منهم ما اكتسب من الإثم والذي تولى كبره منهم له عذاب عظيم) (النور 11).

السبب : كان الأعراب من البادية يأتون إلى بيت محمدٍ وينادون من خارج الدار "يا محمد". وقد استاء محمدٌ من ذلك وكان يحب أن يناديه الأعراب ب "يا رسول الله".
النتيجة : فاستدعى محمدٌ إله الإسلام  وطلب منه أن يأتيه بآياتٍ توقف الأعراب عند حدهم، فقال (لا تجعلوا دعاء الرسول بينكم كدعاء بعضكم بعضاً قد يعلم الله الذين يتسللون منكم لواذاً فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنةٌ أو يصيبهم عذاب أليم) (النور 63).

السبب : عندما قبضت حفصة بنت عمر زوجها يضاجع ماريا القبطية في سريرها، وساومها على كتمان السر مقابل تحريم ماريا عليه. وعندما أخبرت حفصة عائشة بما حدث وعلم محمد بذلك.
النتيجة : طلب من إله الإسلام أن ينقذه من هذه الورطة، فقال مخاطبا عائشة وحفصة (إن تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما وإن تظاهرا عليه فإن الله هو مولاه وجبريل وصالح المؤمنين والملائكة من بعد ذلك ظهيرا) (التحريم 4).

السبب : عندما أراد محمد تزويج ابنه بالتبني – زيد بن حارثة – من زينب بنت جحش ورفضت زينب الزواج، غضب محمدٌ لذلك وطلب من رسوله أن يأتيه بآية يجبر بها زينب على الزواج.
النتيجة : فجاء الرسول بالآية (وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمراً أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالاً مبينا) (الأحزاب 36).

السبب : وعندما رأى محمد زينب بعد زواجها وراودته نفسه بها، أوعز محمد لزيد أن يطلق زينب، وحاول إخفاء ذلك بأن طلب من رسوله الصنم أن يرسل له آية تبرئه من الاتهام،
النتيجة : فقال له رسوله (وإذ تقول للذي أنعم الله عليه وأنعمت عليه امسك عليك زوجك واتق الله وتخفي في نفسك ما الله مبدئه وتخشى الناس والله أحق أن تخشاه فلما قضى زيدٌ منها وطراً زوجناكها لكي لا يكون على المؤمنين حرجٌ في أزواج أدعيائهم إذا قضوا منهن وطراً وكان أمر الله مفعولا) (الأحزاب 37).

السبب :عندما أراد محمد معرفة رأي قريش بشخصه ونبوته المزعومة . جمعهم وسألهم إذا أخبرهم بأشخاص أراد الهجوم عليكم هل تصدقوني .. قالوا بلى .. وبعدها إستغل الفرصة ليخبرهم "فإني نذير لكم بين يدي عذاب شديد ".. فرد عليه أبو لهب ب- " تباً لك لهذا جمعتنا "
النتيجة :عندها إستدعى محمد إله الإسلام  ليشتم أبو لهب بنفس الطريقة فقال " ( تبت يدا أبي لهب وتب ( 1 ) ما أغنى عنه ماله وما كسب ( 2 ) سيصلى نارا ذات لهب ( 3 )وامرأته حمالة الحطب ( 4 ) في جيدها حبل من مسد ( 5 ) "

أين المنطق ، عندما يتلو المسلم هذه الأيات المتعلقة بحل مشاكل محمد الجنسية ، والإجتماعية خلال الصلاة ،  الصلاة التي مفترض أن تكون تواصل مع الله ،  ( أي بين الإنسان والله لمحو الخطايا والذنوب ) ؟ 

لا منطق أبداً الصلاة هنا مجرد بهلوانيات يقوم به المسلم لأنه مجبر على ذلك


[3] معاملة المصلين 

الصلاة بالإسلام ليست حرية شخصية والمسلم مجبر على إتمام الصلاة حتى لو لم يكن جاهزاً .. ليتواصل مع الله كي يمحو خطاياه .

الصلاة هي إجبار . وقد تم ترهيب المسلم عليها .

(1) الشيطان يبول في أذن المسلم 

في حديث صحيح : الشيطان يبول في أذن المسلم إذا تكاسل على الصلاة

[1] ذُكِرَ عندَ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ رجلٌ ، فقيلَ : ما زال نائمًا حتى أصبحَ ، ما قام إلى الصلاةِ ، فقال : بالَ الشيطانُ في أُذُنِهِ .



[2] - ذُكِرَ لرسولِ الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ رجلٌ نام ليلةً حتى أصبحَ قال : ذاك رجلٌ بالَ الشيطانُ في أُذُنِه أو أُذُنَيه
الراوي : عبدالله بن مسعود | المحدث : أحمد شاكر | المصدر : مسند أحمد
الصفحة أو الرقم: 6/62 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح

أين المنطق أن يبول الشيطان في أذن المسلم ؟

علمياً هل الشيطان موجود مادياً ؟ وهل التوبل ليس مادياً ؟
فما الغرض منه ؟

(2) وإيضاً  الله يجعل رأس المسلم رأس حمار 

المسلم عندما يصلي في المسجد . ويقوم برفع رأسه قبل الإمام .

الله يجعل رأسه رأس حمار . وقد توعد محمد بذلك !

كيف يجعل الله رأس المسلم رأس حمار لمجرد أنه رفع رأسه قبل الإمام ؟

 [1] أمَا يخشَى أحدُكُم ، أو ألا يخشَى أحَدُكُم ، إذا رفعَ رأسَهُ قبلَ الإمامِ ، أنْ يجعَلَ اللهُ رأسَهُ رأسَ حمَارٍ ، أو يجعَلَ صورتَهُ صورَةَ حمَارٍ .
الراوي : أبو هريرة | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 691 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح]
المرجع : http://dorar.net/


 [2] أمَا يخشى الَّذي يرفَعُ رأسَه قبْلَ الإمامِ أنْ يحوِّلَ اللهُ رأسَه رأسَ حمارٍ
الراوي : أبو هريرة | المحدث : ابن حبان | المصدر : صحيح ابن حبان
الصفحة أو الرقم: 2282 | خلاصة حكم المحدث : أخرجه في صحيحه | انظر شرح الحديث رقم 8671
المرجع : http://dorar.net/


 [3] أما يخشَى الذي يرفعُ رأسَهُ قبل الإمامِ أنْ يحوِّلَ اللهُ رأسَه رأسَ حمارٍ ؟
الراوي : أبو هريرة | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم
الصفحة أو الرقم: 427 | خلاصة حكم المحدث : صحيح | انظر شرح الحديث رقم 8671
المرجع : http://dorar.net/

[4] أمَا يخشى الذي يرفع رأسَه قبلِ الإمامِ، أن يحوِّلَ اللهُ رأسَه رأسَ حمارٍ
الراوي : أبو هريرة | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الترمذي
الصفحة أو الرقم: 582 | خلاصة حكم المحدث : صحيح
المرجع : http://dorar.net/


[5] أما يخشى الذي يرفعُ رأسَه قبلَ الإمامِ أن يُحوِّلَ اللهُ رأسَه رأسَ حِمارٍ
الراوي : أبو هريرة | المحدث : ابن القيسراني | المصدر : تذكرة الحفاظ
الصفحة أو الرقم: 74 | خلاصة حكم المحدث : معروف | انظر شرح الحديث رقم 8671
المرجع : http://dorar.net/


[6] ألا يخشى الَّذي يرفَعُ رأسَهُ قبلَ الإمامِ ، أن يحوِّلَ اللَّهُ رأسَهُ رأسَ حِمارٍ
الراوي : أبو هريرة | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح النسائي
الصفحة أو الرقم: 827 | خلاصة حكم المحدث : صحيح
المرجع : http://dorar.net/


[7] ألا يخشَى الَّذي يرفعُ رأسَهُ قبلَ الإِمامِ أن يحوِّلَ اللَّهُ رأسَهُ رأسَ حمارٍ
الراوي : أبو هريرة | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح ابن ماجه
الصفحة أو الرقم: 795 | خلاصة حكم المحدث : صحيح | انظر شرح الحديث رقم 8671
المرجع : http://dorar.net/


أين المنطق في الصلاة الإسلامية من خلال الترهيب وجعل المسلم رأس حمار . أو يبول الشيطان في أذنه 


[4] تارك الصلاة


كما تكلمنا سابقا أن الصلاة الإسلامية هي إجبار. وليست محبة وخشوع كما يدعون .
المسلم مجبر أن يقوم الفجر ليصل، مجبر أن يخرج من عمله ظهراً ليصلي .
واي شيء مبني على اجبار الإنسان غصباً بالقوة هو ليست شيئاً منطقياً . وليس من الإنسانية بشيء .

كما نلاحظ حسب اللإجماع من علماء المسلمين, عقوبة تارك الصلاة في الإسلام هي القتل !!
يعطوه فرصة أن يتوب ويصلي إجباراً وغصباً . وإذا لم يوافق يقتل
فإين المنطق هنا . إذا كانت الصلاة هي التواصل مع الله من أجل محو الخطايا لماذا يقتل الإنسان لمجرد رفضه الإتصال بالله .


قال الشيخ بن باز في فتواه . 
من ترك الصلاة فعقوبته القتل، يُستتاب فإن تاب وإلا قتل
الموقع الرسمي :  http://www.binbaz.org.sa



[5] ذكر محمد والصلاة عليه 



الصلاة الإسلامية لا تقبل إذا لم تشارك محمد مع الله فيها، وهذا يخالف ويناقض المبدأ الأول ،أن الصلاة هي التواصل مع الله من أجل محو الخطايا .

ولكن عدم ذكر محمد في الصلاة الإسلامية لا يقبل وصلاتك لا تستجاب .

فالمسلم يطلب من الله أن يصلي له على محمد ، لأن الله ذاته طلب من المسلم كي يطلب منه لله أن يصلي له على محمد .




حاجة معقدة جداً ، مهما حاولوا المسلمين تغيير معنى الصلاة هنا لجعلها رحمة أو لحمة أي شيء أخر غير التواصل مع الله . يبقى الفعل ثابت وهو أن الله يصلي على محمد .


القرأن ذاته أكد أن محمد مجرد بشراً رسولاً، اي لا يعلم الغيب .

سورة الإسراء عندم طالبوا قريش من محمد معجزات مادياً فكان الرد { ...  قل سبحان ربي هل كنت الا بشرا رسولا  }

يقول إبن القيم من فوائد الصلاة على محمد
" جلاء الأفهام في فضل الصلاة والسلام على خير الأنام صلى الله عليه وسلم "

اقتباسات:
- سبب حصول شفاعة المصطفى صلى الله عليه وسلم
- سبب لغفران الذنوب.

ولكن منطقياً بما أن محمد مجرد بشراً . لم يعلم الغيب وهو على قيد الحياة ، فكيف يعلمها وهو ميت الدود قد أكله ؟

منطقياً هذه الصلاة تسقط .

مهما حاولوا المسلمين من إيجاد أسباب تجعلهم يصلون على محمد إلا أنهم يسقطون في المعايير المنطقية .


Author Image

Richard

باحث وناقد في الإسلام وكتبه .

أضف تعليق: