عمر بن الخطاب أول من طبق وعد بلفور


صحيح البخاري – فرض الخمس – ما كان النبي صلى الله عليه وسلم يعطي المؤلفة قلوبهم
 “‏حدثني ‏ ‏أحمد بن المقدام ‏ ‏حدثنا ‏ ‏الفضيل بن سليمان ‏ ‏حدثنا ‏ ‏موسى بن عقبة ‏ ‏قال أخبرني ‏ ‏نافع ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عمر ‏ ‏رضي الله عنهما ‏:
‏أن ‏ ‏عمر بن الخطاب ‏ ‏أجلى ‏ ‏اليهود ‏ ‏والنصارى ‏ ‏من أرض ‏ ‏الحجاز ‏ ‏وكان رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏لما ظهر على أهل ‏ ‏خيبر ‏ ‏أراد أن يخرج ‏ ‏اليهود ‏ ‏منها وكانت الأرض لما ظهر عليها ‏ ‏لليهود ‏ ‏وللرسول وللمسلمين فسأل ‏ ‏اليهود ‏ ‏رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أن يتركهم على أن يكفوا العمل ولهم نصف الثمر فقال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏نقركم على ذلك ما شئنا فأقروا حتى أجلاهم ‏ ‏عمر ‏ ‏في إمارته إلى ‏ ‏تيماء ‏ ‏وأريحا

 وهذا اعتراف ضمني من عمر بن الخطاب بأن ارض اليهود هي ” اريحا ” والتي تقع في ارض الموعد إسرائيل
فكان التطهير العرقي الديني العنصري أول ما بدأ قد بدأ من الطرف الإسلامي العربي, وليس اليهودي  .


Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: