القرآني ، جعل منه عهر يدفع للمرأة أجرها مقابل الجنس !



" معنى أجر في تاج العروس - الأَجْرُ : الجَزاءُ على العَمَل "
.
فالزواج عبارة عن دفع أجر مقابل الجنس حيث قال :
قرأن : والله اعلم بايمانكم بعضكم من بعض فانكحوهن باذن اهلهن واتوهن اجورهن بالمعروف محصنات غير مسافحات ولا متخذات اخدان


لأن الزواج ليس بهدف بناء عائلة وإنجاب الأولاد حيث قال

قرأن : نساوكم حرث لكم فاتوا حرثكم انى شئتم وقدموا لانفسكم واتقوا الله واعلموا انكم ملاقوه وبشر المومنين { 223 } 


كان محمد يمارس الجنس ويدفع للنساء أجورهن :

قرأن : يا ايها النبي انا احللنا لك ازواجك اللاتي اتيت اجورهن وما ملكت يمينك ... (الاحزاب 50)

وقد أعطى في غزوة حنين في أوطاس ترخيص لأصحابه أفراد العصابة أن يمارسوا الجنس مع النساء المتزوجات ، حيث قال :
قرأن : ... فما استمتعتم به منهن فاتوهن اجورهن فريضة ولا جناح عليكم ... (النساء 24)

ولكن المجتمع إعتقد أنه عالج ذلك الأمر وجعله مهرها .

ولا يعلمون أن المهر هو ذاته الأجر . مقابل الجنس

معنى مهر في لسان العرب المَهْرُ الصَّداق والجمع مُهور وقد مهر المرأَة يَمْهَرها ويَمْهُرها مَهْراً وأَمهرها وفي حديث أُمِّ حبيبة وأَمهرها النجاشيُّ من عنده ساق لها مهرها وهو الصداق وفي المثل أَحمقُ من المَمْهُورة إِحدى خَدَمَتَيْها يضرب مثلاً للأَحمق البالغ في الحمق الغايةَ وذلك أَنّ رجلاً تزوج امرأَة فلما دخل عليها قالت لا أُطيعك أَو تُعطِيَني مهري فنزع إِحدى خدمتَيْها من رجلها ودفعها إِليها فرضيت بذلك لحمقها

فما معنى هذا الزواج الذي يحدد قيمة المرأة مقابل الإستمتاع ! .

ألا يجب أن يكون الزواج هو إتفاق بين شخصي ذكر وأنثى لبناء حياة وأسرة مثالية . يتساويان في الحقوق والواجبات ؟


* ملاحظة : هناك الكثير من المسلمين يتزوجون عن حب صادق وليس من أجل دفع أجورهن. رغم ذلك  يبقى هذا الكلام لا قيمة له فقط حبر على ورق



Author Image

Richard

باحث وناقد في الإسلام وكتبه .

أضف تعليق: