بحث ارسيكا حول مخطوطة القرأن طوب قابي سراي  المنسوبة الى عثمان إبن عفان في استانبول ، تحت إشراف الدكتور خالد أرن مدير عام منظمة ارسيكا






في هذا البحث  يتم توضيح بعض الأخطاء الإملائية التي اعتبروها سهواً من الكاتب ، علماً أن هذه المخطوطة ترجع الى أخر القرن الأول وبداية القرن الثاني الهجري، وتم نسبها الى عثمان إبن عفان من خلال الروايات وليس من خلال دلائل منطقية . لا يوجد أي مخطوطة ترجع بالزمن محمد أو صحابته .

وهذا أدلة على عدم حفظ القرأن من قبل الله أولاً ،ومن قبل المسلمين ثانياً . ومسبألة أنا أنزلنا الذكر وأنا له حافظون مجرد شعارات .






Author Image

Richard

باحث وناقد في الإسلام وكتبه .

أضف تعليق: