بدعة الإسراء والمعراج  

● بداية  :
الأية موجودة في سورة الإسراء الأية الأولى ، سورة الإسراء عبارة عن 111 أية، الأيات الاولى تتكلم عن النبي موسى
لذلك الأية وجودها غير منطقي . أبداً .. فهي دخيلة على السورة


● إسلامياً :
الإسراء والعمراج ليس بمعجزة،لعدم وجود شاهد عيان .
قد طلبت العرب من محمد أن يعرج  الى السماء امامهم ويحضر 4 ملائكة تشهد له، فلم يفعل
أي أن محمد رفض ذلك أمام الناس وهذا كان طلب العرب .
الأية ذاتها لم تذكر أسم محمد . وإيضاً قالت أسرى بعبده ليلاً ،، وهذا ليس طلب العرب فكيف يفعل شيء مخالف ؟؟؟ لا يجوز


● أحاديث الإسراء  :
يدعى كاتب الإحديث أن الملاك أتى وإمتحن محمد بين كأس خمر وكأس لبن . فأختار محمد اللبن ونجح بالإمتحان . وهذا شيء سخيف جداً
أخذه الى أورشليم .. مكان يسكنه البيزنطيين ، لم يكن هناك مسجداً وحداً لأن الإسلام كان حديثاً ابتدأ به محمد في الجزيرة العربية .
(السيرة النبوية )
.
يقول حديث الإسراء أن محمد أسرى به ليلاً الى المسجد الأقصى ( وضعوا مكان في أورشليم ) بغض النظر أنه غير منطقي وغير حقيقي . .
لأن مدينة أورشليم كانت مدينة لها أصوار محصنة  أي مدينة مغلقة .. فإذا دخل محمد مع البغل الطائر  عليها لعرفنا من المؤرخين !! ولكن هذا لم يحصل .
ويقول الكاتب أن محمد صلى الصلاة الإسلامية في ذلك المسجد مع الأنبياء .. وهذا غير منطقي لأن المدينة فيها سكان ولو قصد بأن المسجد هو الهيكل لرآهم  الكهنة .


● أحاديث عرج محمد الى السموات السبعة بدعة :
لا يوجد 7 سموات علمياً .. ولكن محمد ادعى أن في كل سماء يسكن أحد الأنبياء ف القصة سخيفة جديداً وغير منطقية ولا تهدف لشيء  ..
الأية لم تذكر أن محمد عرج الى السماء أبداً . فقلت أنه إنتقل من مسجداً لمسجداً . وفي أورشليم لم يكن هناك أي مسجد لأن الإسلام كان في الجزيرة العربية  فقط !
 ذكر أسماء مساجد، أي مكان يسجدون فيها .. يدل على أن العرب يعرفون ذلك المكان لعدم اعتراضهم على المكان .. فإن الأقصى تعني أبعد مكان
وهذا خطأ علمي .. لأن أبعد مكان بالنسبة لمحمد هو خطوة للوراء بعد أن يتمم دورة كاملة حول الأرض . ولكن محمد إعتقد أن الأرض مسطحة لذلك فشل .


● لو أخذنا جدلاً أن محمد عرج الى السموات :
فأقل شيء يمكن أن يحضره معه ،، قليلاً من المعلومات الكونية .. كان بإمكانه أن يخبرنا عن الكواكب النجوم الصخور الكونية عن المجرات .. دوران الأرض والكواكب
وأن الأرض ليست مسطحة بل كروية ! ! !





Author Image

Richard

باحث وناقد في الإسلام وكتبه .

أضف تعليق: