عشية الاحتفال الوطني في فرنسا 14 جويلية على الساعة 22 من يوم الخميس  ، استهدفت شاحنة محملة بالاسلحة و القنابل اليدوية  مجموعة من المحتفلين بالدهس في باحة الانجليز في نيس  الواقعة جنوب فرنسا ،  هذا وقد استخدم السائق سلاحا صوبه اتجاه الحاضرين و هو يسوق و حسب الحصيلة الاولية ،فإن عدد الضحايا تجاوز 70 شخص  حسب المصادر الطبية و عشرات الجرحى . 
، اسفرت  التحقيقات الاولية ، الى ان المرتكب للجريمة الشنيعة هو من اصل تونسي يبلغ من العمر 31 سنة  ، قضت عليه الشرطة و هو مسلح ، دون  أن  تتوضح الدوافع الحقيقية وراء هذا العمل الارهابي ، وسط انباء عن جود رهائن في مطعم مكان العملية الارهابية ، هذا و قد مدد الرئيس الفرنسي حالة الطوارئ الى غاية 27 من هذا الشهر  في الاجتماع الامني الذي كونه مع الضباط و الوزراء .





Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: