ماعلاقة الايمان بالمال !؟ 
كان نبي الاسلام صلعم يغدق بالعطايا لاصحاب النفوذ من العرب كأمثال ابو سفيان و غيره ، لاتقاء شرهم ، و ضمان ولاءهم ، و تأليف قلوبهم على الاسلام تحت بند الزكاة و السهم الذي يخصص لهذا النوع من المسلمين ، فقد صاروا طبقات و اصناف !
يقول صفوان بن أمية وهو أحد هؤلاء المؤلفين : أعطاني رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يوم حنين ، وإنه لأبغض الناس إلي ، فما زال يعطيني حتى صار وإنه لأحب الناس إلي . 


 لا عجب ان رب الصحراء يستخدم الحيل السحرية في كل مناسبة ، يزوج بآية ، ويطلق بآية و يرمي الكره والبغضاء لدى البشر بآية ، و يؤلف القلوب بالمال ..!! 
توقف العمل بهذه الاية من سورة التوبة اية 60 في وقت ابو بكر و ابن الخطاب ، ليس لانها قد نسخت بل لأن شوكة الدين قد قويت ، وأصبح شعارهم : من شاء فليؤمن و من شاء فليكفر لكن عليه ان يواجه السيف الدموي الحاد أولا .#حروب_الردة .
استبدلت الالية القديمة في منح سهم الزكاة  للمؤلفة قلوبهم بأخرى حديثة في يومنا الحالي ، وهي عبارة عن جمعيات دعوية تنشط في اوروبا ، تمنح الاموال والمساعدات و التسهيلات  للمعتنقين الجدد للاسلام لتشجيعهم على هضم الدين الجديد و التقرب اليه .
سبحان اللات مغير و مصرف القلوب ، يحبب دينه الى البشر بعملة صعبة !! 



Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: