مسلم من أصل مغربي يطعن امرأة فرنسية و ثلاث بنات لها ، في منتجع Garda - Colombe لقضاء اجازة الصيف جنوب شرق باريس العاصمة القريبة من نيس اين وقعت جريمة دهس ابرياء كانوا يحتفلون بعيد الاستقلال والتي نفذها مسلم تونسي.
الارهابي قام بالهجوم على ضحاياه ، بنات يبلغن من العمر : 8 سنوات وهي في حالة حرجة ، 12' سنة ، 14 سنة ، قرب منطقة ، Laragne Montéglinlin جنوب شرق نيس ، و التي حدثت على الساعة 10 h من صباح اليوم .تبعد مسافة 180 km عن مدينة نيس التي جرت فيها العملية الارهابية وراح ضحيتها 84 شخص دهسا ، نفذها مسلم تونسي 
الارهابي ينحدر من اصل مغربي و يدعى '' محمد بوفاروخ "  و يبلغ من العمر 37 عام ، قام بالهجوم على المرأة و البنات بحجة " الثياب الفاضحة " ملابس سباحة ! و حسب مصادر لجريدة Le Parisien ان الارهابي كان يقضي عطلته برفقة زوجته و طفلاه في المنتجع ،وةهم قد أتوا من Yvelines القريبة من باريس .
 هذا و قد تم العثور على سكين بشفرة حادة تبلغ من الطول 8 سم الى 10 سم .ملطخ بالدم و قد تم القبض عليه من طرف الشرطة الفرنسية ، و عرضه لاختبار نفسي اظهر انه  سليم عقليا و لا يعاني من اي اضطراب او مرض عقلي .









Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: