قصة أهل الكهف - الفتية السبعة النائمون في أفسس 





هي قصة تراثية سريانية ، كتبها الأديب الواعظ يعقوب السروجي . ولها مخطوطات موجودة بمكتبة الفاتيكان " Testo del codice vaticano siriaco 115"  ترجع بالزمن لما قبل الإسلام .

إسلامياً : حين سئل محمد عن قصة أهل الكهف ( كانت قصة مشهورة ومعروفة ) ، أقل شيء يجب أن يخبرهم أنها  قصة رمزية قالها الأديب يعقوب السروجي .

ولكي يجعل محمد من القصة الرمزية حقيقة. جعل المسلمين يصلونها دائماً يوم الجمعة .

حيث قال في حديث :
- من قرأ سورةَ الكهفِ يومَ الجمعةِ أضاء له النُّورُ ما بينَه و بين البيتِ العتيقِ
الراوي : أبو سعيد الخدري | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الجامع
الصفحة أو الرقم: 6471 | خلاصة حكم المحدث : صحيح

فعندما يصلي المسلم ما الفائدة من ذكر سورة الأساطير ( الكهف ) في الصلاة .. هل ذكر أسطورة وقصص وضعها أشخاص في الصلاة يقربك من الله .. ؟؟







ِالمصدر: ِِArchive
Author Image

Richard

باحث وناقد في الإسلام وكتبه .

أضف تعليق: