من دلائل نبوة محمد أن ‫#‏يعفور‬ لا يركبه إلا نبي

من هو الصحابي الجليل يزيد بن شهاب ؟

هو حمار الرسول الذي سماه يعفور ، نقلاً عن محمد أن يعفور أخبره أنه حمار من نسل حمار لا يركبه إلا الأنبياء

هل هذا مقياس للنبوة ؟ هل هذا دليل نبوة محمد ؟



فكان بينهم الحوار التالي :
فكلم النبي صلى الله عليه وسلم الحمار ، فكلمه الحمار ، فقال له : " ما اسمك؟ "
قال : يزيد بن شهاب ، أخرج الله [ ص: 42 ] من نسل جدي ستين حمارا ، كلهم لم يركبهم إلا نبي ، ولم يبق من نسل جدي غيري ، ولا من الأنبياء غيرك، وقد كنت أتوقعك أن تركبني ، قد كنت قبلك لرجل يهودي ، وكنت أعثر به عمدا ، وكان يجيع بطني ويضرب ظهري ،
فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : " قد سميتك يعفورا ، يا يعفور " .
قال : لبيك . قال " أتشتهي الإناث؟ "
قال : لا .
فكان النبي صلى الله عليه وسلم يركبه لحاجته ، فإذا نزل عنه بعث به إلى باب الرجل ، فيأتي الباب فيقرعه برأسه ، فإذا خرج إليه صاحب الدار أومأ إليه أن أجب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فلما قبض النبي صلى الله عليه وسلم جاء إلى بئر كانت لأبي الهيثم بن التيهان ، فتردى فيها فصارت قبره; جزعا منه على رسول الله صلى الله عليه وسلم .
المصدر : البداية والنهاية » سنة إحدى عشرة من الهجرة » فصل إيراد ما بقي علينا من متعلقات السيرة الشريفة » باب ما يتعلق بالحيوانات من دلائل النبوة » حديث الحمار

المرجع :
http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=641&idto=641&bk_no=59&ID=702
.


الرواية عند #الشيعة 

عن أمير المؤمنين علي أنه قال " إن أول شيء من الدواب توفي: [هو] عفير [حمار رسول الله] توفي ساعة قبضَ رسول الله صلى الله عليه وسلم، قطع خطامه ثم مر يركض حتى أتى بئر بني خطمة بقباء فرمى بنفسه فيها فكانت قبره. قال: إن ذلك الحمار كلّم رسول الله فقال: بأبي أنت وأمي، إن أبي حدثني عن أبيه عن جده عن أبيه أنه كان مع نوح في السفينة فقام إليه نوح فمسح على كفله ثم قال: يخرج من صُلب هذا الحمار يركبه سيد النبيين وخاتمهم. قال عفير: فالحمد لله الذي جعلني ذلك الحمار"

(الكافي 1/184 كتاب الحجة : باب ما عند الأئمة من سلاح رسول الله).





Author Image

Richard

باحث وناقد في الإسلام وكتبه .

أضف تعليق: