عندما خرج شيخ الازهر على المنابر الاعلامية ، وصرح بالاقرار بان مجاهدي داعش هم مسلمون ، وليس لاي احد سلطة شرعية لتكفيرهم لأنهم يؤدون الفرائض و يشهدون شهادة الاسلام ! حتى   زنوا و سرقوا ! نعم و ان زنوا  و سرقوا ! 
هنا أراد المسلمون ذوو الانسانية الضغط على الشيخ المسلم كي يصدر ولو ضمنيا فتوى بأن داعش غير مسلمون ، وجب تكفيرهم وهم تماما لا يعلمون خلفية تمسك الإمام بموقفه .
اقرأ عزيزي المسلم ، هذا الكتالوغ التحريضي على #الانحلال  بدل العفة و الاخلاق ! المسألة عند نبي الاسلام عادية طالما الذنوب سيحملها اليهود و النصارى . 
الحديث ذكر في روايات أخرى .

 " أتاني جبريل ، فقال ، بشر أمتك أنه من مات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة ، قلت : يا جبريل ! وإن سرق وإن زنى ؟ قال : نعم ، قلت : وإن سرق وإن زنى ؟ قال : نعم ، قلت : وإن سرق وإن زنى ؟ قال : نعم ، وإن شرب الخمر
الراوي: أبو ذر الغفاري
خلاصة الدرجة: صحيح 
المحدث: الألباني
المصدر: صحيح الجامع
الصفحة أو الرقم: 66
الاسلام يتناسب مع اللصوص و المنحلين  لاطلاق نزاعاتهم الشاذة بدل التهذيب و الاستقامة ! اشهد فقط يامسلم و لك الذنوب ستوضع على اكتاف اليهود و النصارى. 



Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: