قثم قد طلب من زوجته الطائشة أن لا تكون ( فاحشة ) ،، ! 

فكيف يرضى المسلم أن تكون أمه فاحشة .. من دون أخلاق ،، أين ضميرك ؟؟ أين عقلك شغل دماغك ..


- أتى النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أناسٌ من اليهودِ . فقالوا : السامُ عليك . يا أبا القاسمِ ! قال " وعليكم " قالت عائشةُ : قلتُ : بل عليكم السامُ والذَّامُ . فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ " يا عائشةُ ! لا تكوني فاحشةً " فقالت : ما سمعتَ ما قالوا ؟ فقال " أو ليس قد رددتُ عليهم الذي قالوا ؟ قلتُ : وعليكم " .
الراوي : عائشة أم المؤمنين | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم
الصفحة أو الرقم: 2165 | خلاصة حكم المحدث : صحيح

- كان ناسٌ يأتون رسولَ اللهِ من اليهودِ ، فيقولون : السامُ عليكم . ففطِنَتْ بهم عائشةُ فسبَّتْهم ، ، و في رواية : قالت عائشةُ : بل عليكم السَّامُ و الذَّامُ ) فقال رسولُ اللهِ : مَهْ يا عائشةُ ‍ [ لا تكوني فاحشةً ] فإنَّ اللهَ لا يحِبُّ الفُحْشَ و لا التَّفَحُّشَ . قالت : قلت : يا رسولَ اللهِ إنهم يقولون كذا و كذا . فقال : أليس قد رَدَدْتُ عليهم ؟ فأنزل اللهُ عزَّ و جلَّ : وَ إِذَا جَاؤكَ حَيَّوْكَ بِمَا لَمْ يُحَيِّكَ بِهِ اللهُ إلى آخر الآيةِ
الراوي : عائشة أم المؤمنين | المحدث : الألباني | المصدر : السلسلة الصحيحة
الصفحة أو الرقم: 2721 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح على شرط الشيخين
Author Image

Richard

باحث وناقد في الإسلام وكتبه .

أضف تعليق: