هاني طاهر يعلن خروجه من الجماعة الاحمدية

بعد اعوام قضاها في الجهاد و الكفاح بالكتب و التنضير لافكار الجماعة عبر الفضائية الرسمية لها و  التي تبث من لندن , هاني طاهر فلسطيني بالغ من العمر 47 سنة , خريج كلية الشريعة الاسلامية , التحق بالجماعة و هو في سن 28 سنة , أملا في وجود الاسلام الانيق و المحترم الذي يأمل نشره بعيدا عن قهر الاقليات و الاديان و الاساطير .  هاني يتحدث عن تجربته التي امضاها في الجماعة و الاخطاء التي اكتشفها و التي ترتبط بمؤسسها القادياني المعروف بغلام ميرزا احمد الذي اعلن نفسه مهديا و مسيحا موعودا ما بين (1835-1908   , ظهر في اخر الزمان لاتمام الاسلام و اظهار صورته الحقيقية للعالم  . 
ترفض الجماعة الاحمدية على الاقل من ينضرون لها حاليا كل التفاسير التقليدية الخاصة بالقران و الحديث , معتمدين على كتب الخلفاء الذين يتداولون على قيادة الجماعة في شرح الاسلام متمركزين على المؤسس الاول غلام ميرزا الذي يعتبرونه اخر الرسالات . 
تتعرض الجماعة للاضطهاد في جميع الدول الاسلامية و هي غير معترف بها اطلاقا و لا يعتد بنظرياتها ، حيث تم اصدار قرار دستوري يعلن فيه أن الاحمديين ليسوا مسلمين و ذلك عام 1974 يؤمن الاحمديين أن المسيح صلب لكنه لم يمت طبقا للايات الواردة في سورة ال عمران 55 غير انه قد بعث الى الحياة في القبر و ذهب الى الهند ليبحث عن قبيلة بني اسرائيل الضائعة ، وهناك سمى نفسه يوز أساف و تزوج من مريم و أنجب أطفالا ، ثم توفي و عمره 120 و دفن في مقاطعة سريناغارا .

من المفارقات العجيبة التي اعترف بها هاني طاهر بعد خروجه من الجماعة هو كمية الكذب و التزييف في التواريخ و النبوؤات المفبركة و خرافات المؤسس , مع بداية ترجمة كتبه  بداية من سنة 2008 بدأت المشكلة مع التناقضات التي حاول اتباع الجماعة ترميمها و تبريرها حسب كلام هاني طاهر , و في النهاية اكتشف ان الاحمدية لا تملك مشروعا جديدا للاسلام الحقيقي حسب اعتقادهم , فهي في الجوف لا تختلف عن الاسلام التقليدي في كل شيئ .

يبدو ان رحلة البحث عن الاسلام الحقيقي ترهق المسلم , وتربكه و تجعله يتمسك باي بدعة او مشروع في امكانه تأهيل الاسلام للتعايش الحضاري و الانساني , و هذا يدل على مدى المعضلة التي يعيشها الاسلام . 
فهل سنرى مستقبلا زملاءا لهاني و هم يتركون الجماعة ؟ و هل ستتفتت الجماعة من الداخل ؟ 


هاني طاهر بدأ في انتاج فيديوهات على قناته الرسمية على يوتوب يقوم من خلالها  بكشف أسرار الجماعة و أكاذيبها .

صور المؤسس الأول ميرزا غلام أحمد نبي الأحمدية .




https://youtu.be/DstK8Of4_dQ 

Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: