السويد تمنع زينة الكريسماس من الشوارع مجاملة للمسلمين


في كل شوارع السويد سوف تمنع زينة وإضاءات الكريسماس ابتداء من هذا العام وذكرت السلطات ان الأسباب أمنية، ولكن الحقيقة هي ليست كذلك ، فالمنع واضح سببه ان السويد أغرقت بالمسلمين الذين ملأوا شوارعها في العامين الأخيرين من نوعية اللاجئين. وامتدت تحذيرات الأمن الى بعض الجهات الحكومية بعدم تجهيز زينة الكريسماس والشموع في شوارعهم ومحلاتهم.
وهذا خبر بالطبع يهلل له المسلمون في السويد لانهم استطاعوا باسلوبهم الارهابي يمنعوا العادات والقيم المسيحية في قلب أوروبا ، وتبرير ذلك بان الزينة التى تعلق في الشوارع تمثل خطراً غير منطقية خاصة وان هذه الزينة تعلق في الشوارع من عشرات السنين دون ان يحدث اي خطورة على اي انسان.
               
مصادفة عجيبة ان تصبح زينة الكريسماس في الشوارع تمثل خطراً في الوقت الذي يرتفع فيه عدد المسلمين اللاجئين في السويد لرقم قياسي لم يحدث في تاريخ هذا البلد، فلنقلها صريحة ان هذا الاجراء تم حتى لا يتم احراج اللاجئين المسلمين.

والمأساة الحقيقية ان هناك بعض الاساقفة في السويد طالبوا بنزع الصلبان من على بعض الكنائس حتى لايتم جرح مشاعر اللاجئين المسلمين ، بل والاكثر غرابة انه في الكريسماس الاخير قامت سيدة مسلمة بتقديم برامج الاحتفالية للكريسماس في الارسال التليفزيونى للقناة الرسمية هذا غير بعض التسهيلات التى تقدم للارهابيين الداعشيين في السويد بإعفائهم من تذاكر المواصلات ومنحهم معونات مادية وسكن مجاني بحجة تأهليهم للحصول على فرصة عمل.


Arab Euro Press 


Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: