أقول واكرر لكِ دائماً وبكل وضوح “انتِ مسئولة عن كل ذلك
السيدة ميركل       
اكتب اليكِ أنا “تيم. ك” رجل شرطة سابق من “نوردهاين فيستفالن” وانتِ تعرفينى جيدا، وتعرفين أنكِ تدمري اوروبا وسوف انضم لكل الحركات والجماعات التى تقف ضدك ، انتِ ليس امامي الآن مستشارة المانيا ولكن انحرفتي عن مهمتك الأساسية الى تنفيذ الرغبات الامريكية على ارض ألمانيا، طوفان اللاجئين الى بلدنا والذي بدأتي به انتِ وشجعتيه ادى الى زعزعة الاستقرار في ألمانيا وأوروبا وجعلتها في الطريق الى الخراب.
هل تعلمين ان الشرطة الألمانية تركت موجات اللاجئين تدخل الى ألمانيا بدون اي نوع من الرقابة او التفتيش او التحكم والسيطرة؟ وهل تعلمين ان معظم اللاجئين بلا جوازات سفر واعطوا معلومات مغلوطة عن جنسيتهم وتاريخ ميلادهم؟ وهل تعلمين كم يكلف الدولة مساكن للاجئين؟ هل تعلمين ان اسرة من اللاجئين تحصل على 2500 يورو شهريا وتكاليف اخرى تحلم بها أسر المانية كثيرة؟ وهل تعلمين ان الباب الذي يخربه اللاجئون في مساكن اللجوء يكلف تصليحه 180 يورو وتدفعه الوزارة بدون اي فواتير وبشكل سئ حتى يتم تكسيره وتخريبه مرة أخرى؟

نقدم للاجئين خدمة انترنت مجانية وشبكات لشحن هواتفهم الذكية الغالية الثمن ويركبون التاكسي والمواصلات العامة مجانا ويعالجون مجانا .. هل تعلمين ان بعض البنات القاصرات في بلدنا اصبحت حامل داخل هذه المساكن؟ وهل تعلمين ان هناك مناطق تخشى ان تدخلها الشرطة الا في حشد من اكثر من مائة رجل بوليس؟ وهل تعلمين ان كثير من نسائنا واطفالنا تم التحرش بهم جنسيا بشكل بشع ، وتم تهديد أمانهم من اللاجئين؟

هل تعلمين ان اللاجئين الذين تم رفض لجوئهم وصدر قرار بترحيلهم مسموح لهم بالبقاء من 3 الى ستة شهور ويتم دفع مرتبات لهم في هذه الفترة؟ وهل تعلمين من اين جاءت تلك المليارات التى تصرف على اللاجئين؟ في الوقت الذي الغت فيها ألمانيا عن الالمان انفسهم تكاليف رعاية المرضى والمسنين وكذلك عدم وجود اموال لدعم حضانات الاطفال وبيوت المسنين وحتى عدم وجود اموال لبيوت الحيوانات الضالة؟

هل تعلمين ايها السيدة ميركل ان المغتصبين للنساء والبنات يتم الاحتفاء بهم في ساحات القضاء والافراج عنهم وتترك الضحية بلا اي اعتبار بلا اي اهتمام؟ واقول لكِ امام الجميع ان كل ذلك هي تحت مسئوليتك انتِ

هل ادركتى انه يتم التصفير والملاحقة لك من الجمهور اثناء زياراتك خارج البلاد ، وكان رد الشيشان على استقبالك للاجئين من هناك هو ان عايروكي وقالوا “ميركل يجب ان ترحل من بلادنا” اثناء زيارتك لهم هناك.

يجب ان يتم عزلك من منصبك بكل الطرق المشروعة سريعا بكل ادوات المجتمع المدنى ، يجب ايقافك فوراً، يجب ان التاريخ عن حقيقتك ، إمرأة عملت ضد بلدها وضد شعبها وضد أوروبا وتسببت في خلق عدم الاستقرار في ألمانيا وانتِ مسئولة عن كل ذلك.”

أنا اكبر المعارضين لكِ ولسياستك ، واصبحت المسألة بالنسبة لي هي شرف المعارضة لكِ ولكل من من يدعم السياسات والمشاريع الخاصة بك واتمنى من المجمع بكل وسائله المشروعة مكافحتك ومقاومة سياستك انت ومن معكِ، اطالب بقيام حركة من الشعب التى يهمها مصالح اطفالنا والمسنين من شعبنا الألماني  والاستحقاقات الاشتراكية للشعب من أمن وأمان وانا اؤيد هذه الحركة لو وجدت. حركة شعبية مستقلة من السياسية والدين تحمل قيم واخلاق هذا الوطن وتسعى من أجل الألمان وضد المصالح الأجنبية ورغبات ومطالب الشركات الكبرى وأقطاب الأعمال.

ان قيام الناخبين باعطاء صوتهم لك لفترة قادمة لمدة اربعة سنوات ستكون كافية لتدمير ألمانيا بالكامل ولكن الوقت يمر بعيدا دون هوادة من أجل صحوة القيم النبيلة والكريمة من الالتزام المحترم ، للأشخاص الذين يستحقون ذلك حقا. يجب التفكير أولا في الشعب الالماني ومشاكله وبعد ذلك يتم الاهتمام بالمشاكل الخارجية، وسوف تجتمع ألمانيا معا مستقلة عن اليمين واليسار من اجل وضع عقلاني لهذا الوطن وتنميته ورفاهيته. وكلما زاد عدد هؤلاء المواطنين المخلصين كلما اصبحت مهمتك في نهايتها ايتها السيدة “ميركل


Arab Eeuro press 


Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: