الى متى تستمر تنازلات المسلمين عن ثوابت دينهم الذي حطم الرقم القياسي في المشاكل و الشبهات التي تدور حوله لأنه قد فشل في الظهور بصورة مناسبة أمام العالم ؟ 
ماذا سيتبقى من الاسلام اذا تخطينا التاريخ و التقاليد ، و استمر المسلمون في التنميق و التبييض ! 

هل هذا يلغي الحقيقة أم مجرد تخدير للعقل و الأمة ككل ؟.
هل انت مع الحقيقة مهما كان طعمها ام مع التخدير و التنويم مهما كلف الأمر ؟ 





Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: