قالوا اديسون إخترع المصباح في العصر الحديث 


وتجاهلوا إضاءة فرج امنة والدة الرسول لقصور الشام بكاملها 


من الدلائل على نبوة محمد .

أن فرج أمه امنة أضاء قصور بصرى والشام ،

كما جاء في الحديث الصحيح عن الألباني

- أخذ اللهُ عزَّ وجلَّ مِنّي الميثاقَ كما أخذ من النَّبيِّين ميثاقَهم ، و بشَّر بي عيسى ابنُ مريمَ ، و رأت أمي في منامِها أنه خرج  من بين رجلَيها سراجٌ أضاءَت له قصورُ الشامِ
الراوي : أبو مريم الغساني | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الجامع
الصفحة أو الرقم: 224 | خلاصة حكم المحدث : صحيح

http://dorar.net/h/7cd7bdbcd2b2fdc3daf7d83afda7c7a8


- إنِّي عبدُ اللَّهِ وخاتمُ النَّبيِّينَ وإنَّ آدمَ لمنجدلٌ في طينتِهِ وسأخبرُكم عن ذلِكَ دعوةُ أبي إبراهيمَ وبشارةُ عيسى لي ورؤيا أمِّي الَّتي رأت. وإنَّ أمَّ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ رأت حينَ وضعتْهُ نورًا أضاءت منه قصورُ الشَّامِ.
الراوي : العرباض بن سارية | المحدث : الذهبي | المصدر : تاريخ الإسلام
الصفحة أو الرقم: 1/42 | خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن
Author Image

Richard

باحث وناقد في الإسلام وكتبه .

أضف تعليق: