السلطان العثماني يتجه الى توطيد ايديلوجية الإسلام على أرض الواقع ، سياسة التناسل " التفريخ “ و تغيير الديمغرافية السكانية في أوروبا تحديدا ، لتغيير الموازين و الوصول الى المراكز الحساسة و خلال عقود سيحكم الإسلام أوروبا ، و عملا بالسنة النبوية في الاسلام : 
«  تكاثروا  فإني مباهي بكم الأمم يوم القيامة » 

احرصوا على دخول ابناءكم مدارس راقية ، اختاروا الأماكن المرموقة للسكن فيها ، انجبوا خمسة أولاد و لا تبخلوا انتم مستقبل أوروبا  ...! هكذا خاطب الخليفة رعيته في اوربا عقب الأزمة الديبلوماسية الأخيرة التي اندلعت بين تركيا من جهة و المانيا و الأراضي المنخفضة من جهة أخرى.

سكايب نيوز -------- 
خاطب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأتراك المقيمين في أوروبا على إنجاب خمسة أطفال، وخاطب الجاليات التركية هناك التي تعد بالملايين قائلا: "أنتم مستقبل أوروبا".
وتمر العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي بفترة توتر شديد، فقد غضبت أنقرة من منع دول أوروبية عقد لقاءات بحضور مسؤولين أتراك على أراضيها، دعما لتعزيز صلاحيات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال استفتاء 16 أبريل.

واتهم أردوغان دول الاتحاد الأوروبي مرارا بالتصرف مثل ألمانيا النازية، فيما يرى أنه تمييز تجاه الأتراك، وأثارت تعليقاته غضب أوروبا.

وقال أردوغان: "من هنا أقول لمواطنيَّ ولأخواني وأخواتي في أوروبا. علّموا أولادكم في أفضل المدارس، احرصوا على أن تعيش عائلاتكم في أفضل الأحياء، قودوا أفضل السيارات، اقطنوا أفضل البيوت".

وأضاف "أنجبوا خمسة أطفال وليس ثلاثة، فأنتم مستقبل أوروبا".

وتابع في خطاب تلفزيوني في مدينة اسكيشهر في جنوب إسطنبول: "هذا هو الرد الأفضل على الوقاحة والعدائية والأخطاء التي ارتكبت بحقكم".

ويعيش حوالى 2.5 مليون مواطن تركي في أوروبا يحق لهم التصويت في بلادهم، إلا أن ملايين أخرى من أصول تركية يعيشون في دول الاتحاد الأوروبي.

وأردوغان الأب لأربعة أولاد سبق له أن حث النساء في تركيا سابقا على إنجاب 3 أطفال على الأقل لزيادة عدد سكان تركيا، وهو ما استنكرته ناشطات من أجل حقوق المرأة.


Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: