فيديو مريع وضعه احد النشطاء على التويتر يظهر فيه حارس احدى المدارس الثانوية في السعودية و هو يقوم بضرب فتيات منتقبات باستخدام عصا ، اذ كانت الفتيات في انتظار اوليائهن الذكور قبل السماح لهن بمغادرة المؤسسة ، حيث يمنع في السعودية تنقل المرأة لوحدها ،  يذكر أنه سبق وأن قام النشطاء بحملة اعلامية على وسائل التواصل الاجتماعي لرفع الوصاية او ما يسمى ولاية الرجل على المرأة لكن الشيوخ و المؤسسة الدينية في السعودية  قد تصدت للحملة بكافة السبل داعية الى عدم التشبه بالكفار و الاعتداء على الشريعة و ما نص عليه القران في هذا الموضوع حيث أن الحملة هي بمثابة المؤامرة العلمانية على القيم الاسلامية حسب زعمهم . 
نفس الاصوات الداعية الى رفع الولاية عن المرأة كذلك يحثون السلطات السعودية على منح المرأة حق سياقة السيارة دون ان تتعرض لملاحقات من طرف الشرطة الدينية او ما يسمى هيئة الامر بالمعروف و النهي عن المنكر التي تفرض رقابتها على المجتمع السعودي ، و هي فرق متنقلة من شبان متمرسين في الشريعة الاسلامية و أصول الدين يتم تجنيدهم للتجول في شوارع و مؤسسات و كل الامكنة في المملكة لرصد المخالفات الدينية . 
وقد اوقفت الهيئة بالفعل الناشطة السعودية التي تحدت المحظور ، الناشطة لجين الهذلول التي لم تتردد في تحدي قانون منع المرأة من القيادة في المملكة، فقادت سيارتها نحو الحدود قادمة من الإمارات العربية، وعلقت هناك لمدة 24 ساعة.




و فيما يتعلق بنفس الموضوع ، انتشر مؤخرا فيديو من قناة النهار الجزائرية يظهر فيه اصداء الشارع الجزائري حيال مسالة تأديب المرأة بالضرب ، جاءت اجابة احدى النساء بالصادمة وهي تؤيد الضرب . 






Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: