فظيع و صادم ما حدث ليلة البارحة في ملهى ليلي بالحمامات " القيطون "دي جي  يقوم ب ميكس ل صوت الأذان مع إيقاع وبعض الحاضرين واصلوا ، طبعاً هناك من غادر المكان فوراً من الملهى الذي يملكه احد رجال الاعمال التونسيين .
يقول رسول الاسلام منتهرا عمر المتزمت و هو يقول دعهم يا عمر حتى يعلم اليهود ان في ديننا فسحة
دعوهم يمرحون حتى لا يقول العالم ان الاسلام اجرام و ارهاب و قطع رؤوس  فقط ، فبالحقيقة هذا ما بقي للمسلم فعله و ادراجه من ضمن الدعاية للدين الحنيف و الاسلام السمح .

 عن عُرْوَةُ، أنَّ عَائِشَةَ قَالَتْ: " قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَئِذٍ - يعني يوم لعب الحبشة في المسجد، ونظرت عائشة إليهم - ( لِتَعْلَمَ يَهُودُ أَنَّ فِي دِينِنَا فُسْحَةً إِنِّي أُرْسِلْتُ بِحَنِيفِيَّةٍ سَمْحَةٍ ) وحسنه الألباني في "الصحيحة" (1829
رواه أحمد (25962)



 قدم الدي جي الالماني  الذي قام بمزج الأذان مع موسيقى في ملهى "القيطون" بالحمامات اعتذاره للشعب لتونسي
وأكّد "الدي جي"، من خلال تدوينة على الفايسبوك"، أنّه لم يكن يقصد الإساءة إلى أي أحد.        
و وفق المعطيات المتوفرة، فإنّ داكس جي غادر البلاد التونسية في اِتجاه غرناطة الاسبانية أين أجرى حفل يوم 1 افريل، ثم سيتحول إلى فرنسا يوم 7 أفريل من أجل إحياء حفل بمدينة ليون.

Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: