بالصور : جزيرة العرب قبل اكتشاف الحيض الجيولوجي . 
صور المجتمع البدائي الأول مايسمى المملكة العربية السعودية تعود إلى مابين 1930 و 1947 قبل اكتشاف البترول ، هذا الحيض الجيولوجي كنز المسلمين الذي يفتخرون و يعولون عليه إلى غاية اليوم !
هكذا كانت قريش رحم الاسلام و هكذا يمكنكم تخيل بيئة الصحابة و النبي ، و هكذا ولدت أرض المسلمين المقدسة  و صار لها صيت بفضل الغرب و اكتشافاته التي مكنت هؤلاء من الارتقاء الى مستوى البشرية بعدما خمد صوتهم منذ نشأة الإسلام الأول في المدينة ، حيث كانت المنطقة صحراء جرداء لا عمران فيها و لا فنون  ، بل عاثوا فسادا و نهبا و مجونا في البلدان التي اغاروا عليها غفلة و عنوة فلم يكونوا يتذكرون ان هنالك ارضا تدعى مكة و المدينة ، لازال المسلمون يتغنون بوجود حضارة إسلامية خيالية التي قاموا بنهبها اصلا عندما احتل الصعاليك المرتزقة الشرق الاوسط و شمال افريقيا  و بمنطق الاسلام المعادي لكل شيئ تاريخي ، فهو يقوم بالغاء الماضي و يشوهه بترسيخ اكاذيب و جعلها حقائق يقوم بحشوها للمسلم  في المناهج الدراسية ليصنع اجيالا من المعاقين فكريا حيث العالم يتطور و هو لازال يعيش الوهم !
 الأجدر ان يستمروا في دفع فواتير النهب و السرقة التي طالت ممتلكات اليهود و المسيحيين على يد نبي الدمار ابن امنة و عصابته من قطاع الطرق للغرب  اضعاف لانهم لا شيئ لهم سوى تسوية خلافات دامية لازالوا يتذكرونها و يعيشونها من 1400 سنة و يتساءلون : من كان احق بالخلافة  , هل خانت عائشة الرسول ، هل قام عمر بضرب فاطمة ، هل أسري بالرسول قلبا او جسدا ...... و لا زال المسلمون يتساءلون و يعيشون في شموخ حطام اطلال !

يقول الضار سبحانه تعالى المضاد لكل شيئ جميل طبيعي في الكون : 

كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ ۗ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا  لَّهُم ۚ مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ
 76166- وحدثنا ابن وكيع قال، حدثنا أبي، عن سفيان، عن ميسرة، عن أبي حازم، عن أبي هريرة: " كنتم خير أمة أخرجت للناس "، قال: كنتم خير الناس للناس، تجيئون بهم في السلاسل، تدخلونهم في الإسلام.

هذه هي الامة التي اعدت لتكبيل الناس بالسلاسل ، فاللهم ابطل مشورتهم الشريرة و ابقهم في اغلالهم حتى يألفوا العيش مع البشرية في تواضع و يستمروا في دفع الفواتير عن يد و هم صاغرون ! 














Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: