داعش يستخدم مجددا الأطفال لتنفيذ عمليات الاعدام 




اطفال داعش او ما يسمى '' اشبال الخلافة '' يقومون بعملية اعدام لجاسوسين تم القبض عليهما في افغانستان، باستخدام  المسدسات التي أطلقوا بها النار على الضحايا  في الجزء الخلفي من الرأس في فيديو إرهابي جديد  بثته  داعش . .
الصبيان اللذان يرتدون ملابس سوداء اجبرا أسراهما على الركوع أمامهما أمام مدخل مبنى في أفغانستان.
الأطفال هم ما يسمى "أشبال الخلافة" - الاسم الذي أعطي للشباب الذين  تم غسل ادمغتهم  مع أيديولوجيات داعش الاسلامية  وتدربوا على القتال والقتل من أجل الجماعة الإرهابية.

في مشهد آخر، قتل ثلاثة رجال آخرين، وهذه المرة من قبل أربعة بالغين مسلحين بالسلاح يقفون في مقاصة بجوار علم داعش.
ولم يتضح بعد أين تم التقاط اللقطات في أفغانستان بالضبط
أصدرت داعش عدة مقاطع فيديو، بما في ذلك مقطع فيديو في وقت سابق من هذا العام، تظهر فيه الأطفال الصغار الذين نفذوا عمليات إعدام وحشية للبالغين، والتدريب على الأسلحة، والتعهد بالولاء لداعش.
وفى الشهر الماضى، برز ان رئيس داعش فى افغانستان لقى مصرعه فى غارة شنتها القوات الخاصة الافغانية والامريكية، وفقا لما ذكره رئيس البلاد.
وقال بيان صادر عن القوات الامريكية فى افغانستان ان الغارة قتلت ايضا عددا اخر من كبار اعضاء المنظمة بالاضافة الى 35 مقاتلا  وهم تابعون لتنظيم تابع لداعش في أفغانستان . .



Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: