الجهاد الاسلامي يستهدف  الفرنسيين في شهر الجهاد .

أعلن وزير الداخلية الفرنسي، جيرار كولوم، اليوم الثلاثاء، أن الرجل الذي هاجم دورية للشرطة أمام كاتدرائية نوتردام وسط العاصمة باريس كان يصرخ "هذا من أجل سوريا !"


 هجوم ارهابي نفذه طالب مسلم جزائري مسلح استهدف شرطيا  على بضع  خطوات من كاتدرائية  سيدة باريس Notre Dame de Paris مستخدما مطرقة  وهو يصرخ : هذا من اجل سوريا . .

ووفقا لوزارة الداخلية، فان الارهابي كان  يحمل بطاقة تعريف له كطالب جزائري. وإلى جانب مطرقة كانت في حوزته كان يحمل  اثنين من سكاكين المطبخ، حسبما ذكرت السلطات .

ثم احالة  المعتدي المصاب بجروح طفيفة  إلى المستشفى. بعد ان اطلق عليه النار زميل للشرطي الجريح . .
نوتردام تقع في قلب المنطقة  السياحية  في باريس، هي واحدة من المعالم الأكثر زيارة في أوروبا، مع 13 مليون زائر سنويا. تجمع  أكثر من ألف شخص في هدوء داخل المبنى الى وقت متأخر بعد الظهر. وطلبت إدارة الشرطة  من الموجودين تجنب المنطقة مع فرض الرقابة . ".


Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: