مجلة فنية نسائية تقوم بحذف اشارة الصليب من على قلادة الفنانة نجوى كرم حتى لا تجرح مشاعر قرائها . 

عهدنا ان نرى ملامح الفكر الارهابي في قطعة سلاح و لحية طويلة و مقاتلين مرابضين في الجبهات ، لكن يبدو ان التوصيف الحقيقي لكلمة الفكر الارهابي يخذل مخيلتنا و يجعلنا نتغاضى عن تحديد بعض السلوكيات و الافكار المنحرفة المنتشرة في المجتمعات الاسلامية التي لا تكن اي احترام و تقدير للاخر . 

يوم برفقة نجوى كرم و  '' الاحترام واجب '' ؟؟؟؟؟ حقا احترام خارق لكل معايير الاخلاق !! 

مجلة #سيدتي الخليجية الاسلامية التي تحمل صبغة فنية نسائية مزعومة قامت بحذف الصليب من على صورة الفنانة نجوى كرم على التويتر عن طريق الفوتوشوب حتى لا تجرح مشاعر قراءها الدواعش قبل اصدار العدد للجمهور و هذه ليست المرة الأولى التي تحدث للفنانة #نجوى_كرم التي واجهت في الماضي موجة سخط و غضب و سخرية على مواقع التواصل الاجتماعي عندما قامت بوضع صورتها و هي تضع قلادة عليها صليب فلم تسلم من افواه المعلقين المسلمين و لا من كراهيتهم و نعتها بكل الاوصاف . 
المسلمون لا يحترمون احدا لكنهم حساسون جداً جدا جدا و اي سلوك او لباس او تعبير يجرح مشاعرهم الرقيقة ! 
نجوى كرم فنانة محبوبة بأغانيها لكنها بالصليب لا يمكن ان تكون كذلك .
داعش الاسلامي ليس صناعة حديثة و لا ولادة لفكرة جديدة ، بل عقيدة ثابتة راسخة في عموم امة المليار و نصف مليار مريض بفكر الدين الحنيف ، داعش منهج و ثقافة اسلامية  متغلغلة في كل شرائح المجتمع الاسلامي حتى الذين يسمون انفسهم بالنخبة او العلمانيين ،  فهل يا ترى ازالة اشارة الصليب من على القلادة سيأتي بنتيجة لهذه الامة التعيسة اذ انها لابد ان تزيل كل إشارات الصليب على الادوية و السيارات و مختلف المنتوجات بل حتى اعلام الدول المتحضرة التي جعلت من الصليب فخراً لها فوضعته على اعلامها وان ترفض استقبال وفود تلك الدول . 

فلا فرق بين داعش الاسلامي الذي يطمس و يكسر الصلبان من على الكنائس و الاديرة في العراق و سوريا و بين هؤلاء الذين يعتبرون انفسهم ينتمون الى طبقة الفن و الابداع . 


Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: