من المضحك حقا عندما نسمع وعظات و شعارات عن حقوق الانسان و الحريات من دولة ارهابية متل ايران الشيعية الخمينية التي تنتقد و تفرد عضلاتها امام غريمتها السنية السعودية ، الاثنتان وجهان لعملة إسلامية إرهابية واحدة شرها متداول في كل البلدان الاسلامية 
#ايران :
السجن المشدد عشر سنوات لاحد قساوسة الكنيسة الانجيلية الاشورية لاحتفاله بعيد الميلاد و تهم تبشير مع اثنين من اعضاء الكنيسة  الجدد الذين هم من العابرين و احكام تتراوح ما بين 10 الى 15 سنة مع منع السفر للمتهمين بعد قضاء فترة الحكم في معتقلات سياسية حتى لا تثار قضاياهم في المحافل الدولية و تتحرك المنظمات الحقوقية . 
ايران هذا النظام الذي بيته ابيض من الخارج و اسود مظلم من الداخل . 
مداخلة مدير المرصد الآشوري لحقوق الإنسان جميل دياربكرلي في برنامج صرخة شعب على قناة الحرية حول قيام المحكمة الثورية الإيرانية بالحكم على رجل دين آشوري في ايران بالسجن عشر سنوات بتهمة العمل ضد الامن القومي من خلال القيام بانشطة مسيحية.


Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: