رئيس بلدية البندقية يتوعّد: سنطلق النار على أي شخص يصرخ بعبارة “الله أكبر”… إذا أرادوا الذهاب إلى الله سنرسلهم إليه مباشرة!!) 
أمر لويجي برونارو، رئيس  بلدية مدينة البندقية رجال الشرطة “بقنص” وإطلاق النار على أي شخص يصرخ بعبارة “الله أكبر” في محاولة للتصدي للعمليات الإرهابية، على حد قوله. واستُخدم لفظ “التكبير” باللغة العربية في حوادث إرهابية متعددة في جميع أنحاء أوروبا، وفق صحيفة “ذا ميرور” البريطانية.
وذكرت صحيفة “التايمز” أن العمدة الإيطالي، لويجي برونارو، صرح بأن مدينته، البندقية كانت أكثر أمنًا من برشلونة، حيث لقى 14 شخصا مصرعهم إثر هجوم بالدهس في منطقة سياحية، الاسبوع الماضى 
ولفت برونارو إلى اعتقال 4 أشخاص يشتبه أنهم من الجهاديين الذين خططوا لقتل مئات السياح من خلال تفجير جسر ريالتو الشهير. وشدد برونارو “إذا أرادوا الذهاب إلى الله، سنرسلهم إليه مباشرة قبل أن يتمكنوا من إلحاق أي ضرر”.


Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: