عملية جهادية اسلامية : مسلم ينفذ عملية طعن جماعي بفنلندا وهو يصرخ : الله اكبر  .
الى اي مدى سوف تصمد اوروبا امام الارهاب الاسلامي و تعلن جديتها في مواجهته و تقول  "كفى" و تتخذ خطوات واقعية لحماية مواطنيها من الجهاد الاسلامي ؟ أم أنها ستظل في فوهة الجحيم و تسهل للارهابيين مهمتهم فتكون بهذا قد اقدمت على الانتحار الحضاري ؟


  وسائل الاعلام الفنلندية : عملية طعن بالسكين تستهدف مدنيين وسط مدينة توركو الفنلندية و سقوط  8 اشخاص جرحى واحد من القتلى و عشرات من الجرحى . 
  فتحت الشرطة  النار على الارهابي الذي نفذ العملية عن طريق طعن عشوائي بالسكين و هو  "يصرخ الله اكبر" 
واكدت الشرطة ان "العديد من الاشخاص سقطوا جرحى هذا الهجوم الارهابي " في وسط توركو بعد ظهر اليوم، بينهم "امرأة وطفل".
كما قامت  الشرطة بحث الناس على تجنب التواجد  وسط المدينة حيث تحولت حسب تعبير شهود عيان الى بركة من الدماء 
وتقول تقارير سابقة إن أحد المعتدين أطلق عليه الرصاص في ساقه - وتم اعتقال هذا الشخص.
كما قامت  الشرطة الفلندية بالتغريد على حسابها الرسميي بالتويتر  في الساعة 2.50 مساء: "طعن عدة أشخاص في وسط توركو. وقد أطلقت الشرطة النار على الجناة المشتبه فيهم. وقد تم القبض على شخص واحد ".
قبل خمس دقائق كتبوا: "ينصح الناس بمغادرة مركز توركو".
وقال شاهد عيان ان الحادث وقع بالقرب من ساحة السوق.
ومن بين الجرحى والدة مسنة ولها صبي صغير قريب - تم رصد كلاهما مغطى بالدماء.


Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: