اربعة شبان مسلمين يقومون باغتصاب فتاة هندوسية لمدة 10 ايام واجبارها على اعتناق الاسلام .
سبي نساء المشركين واغتصابهن شرع من شرائع الاسلام الجهادي و عندما يفعلها المسلم في بلدان ذات اغلبية غير مسلمة فانه يقوم بواجب الجهاد المقدس في دار الحرب . 
أربعة شبان مسلمين يقومون باغتصاب فتاة هندوسية لمدة 10 أيام، واجبروها على اعتناق الإسلام و تناول اللحم بالقوة انتهاكا لحرمة ديانتها علما ان الهندوس يحرمونه ، وقع الحادث فى منطقة قريبة من الناحية المعروفة باسم مظفرناجار فى ولاية اوتار براديش شمالى الهند.
شهدت منطقة مظفرناجار الواقعة بالقرب من العاصمة نيودلهى اعمال عنف طائفية خطيرة بين الهندوس والمسلمين فى الماضى. ومن المتوقع ان يثير الحادث الاخير توترات فى المنطقة حيث تحاول السلطات التعامل مع الوضع بعناية واحلال القانون والنظام مع السكان المحليين.
واتهمت الضحية البالغة من العمر 16 عاما الأربعة من المسلمين  الذين تعرفهم الشرطة على أنهم :  أكرم وأسلام وأيوب وسليم - بتهمة اغتصابها في الأسر بعد اختطافها..
وقال ضابط الشرطة المحلي محمد رضوان: "قدمت الفتاة تقرير معلومات أولية ضد أربعة شبان - أكرم، أسلم، أيوب وسليم - بتهمة الاغتصاب الجماعي لمدة 10 أيام"، وفقا لما ذكرته صحيفة هندوستان تايمز 
ومازال الجناة المسلمون طليقون، وقد بدأ المسؤولون عملية المطاردة للقبض عليهم. بعض النشطاء الهندوس قدموا مطالب بالعدالة العاجلة ومعاقبة هؤلاء "المغتصبين  الجهاديين" بشدة؛ والتحقيق في القضية ما إذا كان لهم علاقة مع الروهينجا ..


Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: