السعودية تجيز لأول مرة قيادة المرأة للسيارة  . 

افادت وسائل الاعلام الرسمية اليوم الثلاثاء ان المملكة العربية السعودية ستسمح للنساء بقيادة السيارة  ابتداء من حزيران / يونيو المقبل، وفق ما اعلنته وسائل الاعلام الرسمية اليوم الثلاثاء في المملكة العربية السعودية.
ويأتي الإعلان عن هذا الخبر الصادم  بعد مقاومة طويلة من نشطاء حقوق المرأة من اعلاميين و حقوقيين وبعضهن سجن لتحدي الحظر مثل حركة ٦ نوفمبر ١٩٩٠



ويهدد القرار بموجة معارضة من السلطة الدينية التي يمثلها الشيوخ  الذين دخلوا جزءا من عملية الإصلاح الرئيسية للحكومة، التي صممها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

  1. وقالت وكالة الانباء السعودية ان "المرسوم الملكي سينفذ أحكام أنظمة المرور بما في ذلك إصدار رخص القيادة للرجال والنساء".
وأضاف أن المرسوم سينفذ اعتبارا من يونيو 2018. 
وجاء هذا الاعلان في اعقاب الاحتفال بعيد الابداع في عطلة نهاية الاسبوع في السعودية وهو الاول من نوعه الذي يهدف الى تسليط الضوء على زيادة الاصلاحات في المملكة. .
كان الرجال والنساء يرقصون في الشارع على ايقاعات الطبول والموسيقى  في مشاهد تعتبر شاذة في بلد معروف بفصله الشديد بين الجنسين ورؤية متقنة للإسلام.

كما تم السماح مؤخرا للنساء بالدخول إلى ملعب رياضي - كان سابقا مسرحا خاصا بالذكور فقط - لمشاهدة حفلة موسيقية، وهي حركة تشير إلى خطة الحكومة "رؤية 2030" للإصلاح الاجتماعي والاقتصادي في الوقت الذي تستعد فيه المملكة في الدخول الى مرحلة جديدة مابعد عصر النفط.
مع أكثر من نصف سمان البلاد تحت سن 25، يعتبر الأمير محمد، مهندس رؤية 2030 الحاكم الذي  يرضي تطلعات الشباب مع مجموعة من خيارات الترفيه والترويج لمزيد من خيارات النساء و فرص على سوق الشغل. 

وقال بعض المحللين إن المغامرة التي تهدف إلى تخفيف القيود الاجتماعية، والتي لم تترجم حتى الآن إلى حقوق سياسية ومدنية، تهدف إلى رد انتقادات القمع السياسي الأخير من أعين الجمهور و العالم و امتصاص الغضب.

واعتقلت السلطات اكثر من عشرين شخصا هذا الشهر، بينهم رجال دين وناشطون مؤثرون في ما وصفه النقاد بانتقام منسق.
تفرض المملكة العربية السعودية المحافظة على أشد القيود في العالم على النساء، على الرغم من الإصلاحات الحكومية الطموحة التي تهدف إلى تعزيز عمالة المرأة.
وبموجب نظام الوصاية في البلد، يجب أن يمنح أحد أفراد الأسرة الذكور - وهي عادة الأب أو الزوج أو الأخ - الإذن للدراسة والسفر وغير ذلك من أنشطة المرأة.


Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: