أصل الصفر ليس إسلاميا: تم اكتشاف أول دليل على الرمز في مخطوطة بخشلي الهندية التي يعود تاريخها إلى القرن الثالث

لسنوات طويلة و المسلمون يغردون مع سرب من التيارات اليسارية في وسائل الإعلام، والمؤسسات الثقافية والمعلمين والناشطين، وما إلى ذلك من المدعين و الممتدحين للاختراعات الإسلامية المزعومة في حين ان اصول الاكتشافات من الاختراعات العلمية والطبية والتقنية التي يدعيها المسلمون هي منسوبة في الحقيقة الى الشعوب التي غزاها الغزاة المسلمون. وقد كان الصفر منذ فترة طويلة واحدة من تلك الانجازات التي ينسبها المسلمون الى انفسهم خطأ بعد ان  تم مسح التاريخ وتم تصنيع الأساطير الاسلامية لتناسب ما يسمى وهم الحضارة . 



أصل الصفر: أول دليل للرمز تم اكتشافه في كتاب باخشالي الهندي الذي يعود إلى القرن الثالث من القرن
تم العثور على مخطوطة بخشالي في عام 1881 ولكن لم يتم تأريخها قط
استخدم الباحثون من جامعة اوكسفورد اختبارا بتقنية الكربون المشع للتعرف على زمنها ووجدوا أنها تعود إلى القرن الثالث
يظهر الصفر وهو يحتوي على رمز نقطة في جميع أنحاء المخطوطة والتي كانت تتطور إلى رمز الصفر في القرن السادس
منذ فترة طويلة ، واحدة من أكبر أسرار الرياضيات في العالم .
وقد اكتشف العلماء أدلة على الرمز في مخطوطة بخشالي الهندية - وهو نص رياضي اكتشف في عام 1881.
يشير تاريخ الكربون إلى أن المخطوطة ترجع إلى أوائل القرن الثالث، مما يجعلها أقدم أصل مسجل في العالم لرمز الصفر الذي نستخدمه اليوم.
وهذا يعني أن المخطوطة تسبق نقش القرن التاسع  من الصفر على جدار معبد في جواليور، ماديا براديش، التي كان يعتقد أنها أقدم مثال على الصفر.
وقال البروفيسور ماركوس دو سوتوي، الذي قاد الدراسة: "اليوم نعتبر أن مفهوم الصفر يستخدم في جميع أنحاء العالم، وهو لبنة أساسية في العالم الرقمي.
"ولكن خلق صفر كرقم في حد ذاته، والذي تطور من رمز نقطة وجدت في مخطوطة بخشالي، هو واحدا من أعظم الانجازات في تاريخ الرياضيات.

ونحن صرنا نعلم الآن أنه كان في وقت مبكر من القرن الثالث أن علماء الرياضيات في الهند هم من زرعوا بذور الفكرة التي من شأنها أن تصبح في وقت لاحق أساسية جدا للعالم الحديث.

"تظهر النتائج كيف كانت الرياضيات نابضة بالحياة في شبه القارة الهندية لعدة قرون."

تم العثور على مخطوطة بخشالي في عام 1881 من قبل مزارع محلي ، وقد دفن المخطوطة في حقل في قرية تسمى باخشالي، بالقرب من بيشاور، في ما هو الآن منطقة من باكستان منذ عام 1902، كان مقرها في مكتبة بودلي في جامعة أكسفورد.

ولكن الجامعة ستستمر في عرض المخطوطة امام الجمهور في متحف العلوم في لندن باعتبارها محور المعرض الرئيسي تضيء الهند من خلاله : 5000 سنة من العلوم والابتكار.
 تم استخدام النقطة باعتبارها "النائب" للإشارة إلى ترتيب في نظام عدد - على سبيل المثال الصفر يدل على عدم وجود عشرات في 101.
في حين كان ينظر إلى استخدام الصفر كعنصر نائب في العديد من الثقافات القديمة المختلفة، بما في ذلك المايا، ويقول الباحثون ان اهمية الرمز في مخطوطة بخشلي  كبيرة لسببين :

أولا هذه النقطة تطورت الى مركز أجوف نراه في رمز الصفر اليوم.

وثانيا كان هذا الصفر في الهند حصريا حيث تطور إلى عدد في حد ذاته عندما  قام براهماغوبتا الفلكي الهندي بكتابة  نص يسمى براهماسفوتاسيدانتا في القرن السادس وهي الوثيقة الأولى لمناقشة الصفر كعدد.

 وقد اقترحت دراسات سابقة أن مخطوطة بخشلي ترجع بين القرن الثامن والثاني عشر، على أساس أسلوب الكتابةولكن التعارف الكربوني الجديد يكشف أن المخطوطة التي تتكون من 70 ورقة هشة من لحاء البتولا، وتتكون من مواد من ثلاث فترات مختلفة على الأقل تنتمي الى القرن الثالث .
وقال ريتشارد أوفندن أمين المكتبة في مكتبة بودلي التي تضم المخطوطة: "إن تحديد تاريخ مخطوطة بخشلي له أهمية حيوية لتاريخ الرياضيات ودراسة ثقافة جنوب آسيا في وقت مبكر، وهذه النتائج البحثية المدهشة تشهد على شبه القارة الهندية والتقاليد العلمية الغنية والطويلة الأمد. "
ستعرض مخطوطة بخشالي عرضا عاما في متحف العلوم في لندن كجزء من المعرض إضاءات الهند: 5000 سنة من العلوم والابتكار، وفتح 4 أكتوبر 2017  




Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: