الشرطة النمساوية تجبر النساء المنقبات على كشف وجوههن  تطبيقا لقرار "حظر البرقع" في  البلاد الذي دخل حيز التنفيذ .

تم اجبار امرأة مسلمة على إزالة حجابها اليوم حيث أصبح قرار الحظر على الحجاب الكامل '' النقاب " للوجه نافذا في النمسا.
وقد تم حظر جميع اشكال الازياء التي تخفي الوجه في الأماكن العامة، مثل الحجاب الإسلامي الكامل والأقنعة الطبية والأوشحة لتغطية الوجوه ماعدافي ظروف معينة مثل "المناسبات الثقافية" حيث  يكون  في استطاعة الناس ارتداءها في الأماكن العامة.



وتهدف هذه القوانين إلى "ضمان تماسك المجتمع النمساوي في مجتمع مفتوح" ويتعرض الشخص الذي ينتهك القواعد الى دفع غرامة مالية قدرها 150 يورو
 هذا وقد تم تسجيل حالة تعدي و كسر القانون اليوم الاحد حينما شوهدت سيدة مسلمة منقبة طلبت منها السلطات كشف وجهها حيث ان القرار الزامي و ساري المفعول . 




في حكم الإعلان عن الحظرقال مسؤولون في فيينا: "قبول واحترام القيم النمساوية من الشروط الأساسية للتعايش الناجح بين غالبية سكان النمسا والناس من دول العالم الثالث الذين يعيشون في النمسا".
وتطبق هذه التدابيرعلى غرار تلك الموجودة في دول الاتحاد الأوروبي الأخرى على الزوار السياح الوافدين كذلك  .


.
Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: