العراق : العثورعلى مقبرة جماعية لليزيديين قتلتهم الدولة الإسلامية .

في مشهد اخر يكتشف همجية تنظيم دولة الاسلام الارهابية الذي يستهدف الاقليات العزل ، تم العثور على جثث 73 رجلا وامرأة وطفلا اكتشفوا في منطقة سنجار، ويعتقدون أنهم كانوا ضحايا لوحشية الجهاديين الاسلاميين.



قال مسؤولون عراقيون انهم عثروا على مقبرة جماعية اخرى فى منطقة سنجار الشمالية اليوم احتوت على جثث عشرات من الاقلية اليزيدية التى قتلتها جماعة الدولة الاسلامية.
وقال المسؤول المحلي شوكور ميلهم الياس لوكالة فرانس برس ان "المقبرة الجماعية تحتوي على جثث 73 شخصا، رجالا ونساء واطفال اطلقوا على ايدي تنظيم الدولة الاسلامية".

وقال ان قوات الامن العراقية قامت باكتشاف اخر فى منطقة رامبوسى بالقرب من بلدة القحطانية.

في عام 2014، قتل داعش الآلاف من اليزيديين في سنجار وخطف الآلاف من النساء والفتيات في المجتمع كسبايا جنس.

وتقدر الامم المتحدة ان ثلاثة الاف منهم لا يزالون محتجزين.

استولى المقاتلون الأكراد المدعومون من التحالف بقيادة الولايات المتحدة على سنجار من داعش في نوفمبر 2015 قبل أن تسيطر قوات الأمن العراقية على المنطقة في أكتوبر / تشرين الأول.

ومع تقدم القوات الحكومية فى جميع انحاء العراق كشفت عشرات المقابر الجماعية التى تحتجز المئات من الجثث فى المناطق التى تقع تحت حكم الجهاديين الوحشيين.


Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: