توماس ريتسشل :  الإسلام ليس دينا ... 


كتب العالم والفيلسوف الالماني توماس ريتسشل  Thomas Rietzschel  في جريدة “أخ جوت” الألمانية مقالاً يصف الإسلام بانه لا يمكن تعداده من “الأديان” أي انه قالها بصراحة ان الإسلام ليس دينا، وقال “الإسلام والدين شيئان مختلفان ولا يتطابقان او يتقابلان، واذا كانت اوروبا لا تريد ان تدرك هذه الحقيقية فان حربها ضد الارهاب هي حرب عقيمة ولا جدوى لها. فمحتوى القرآن من الدعوة للحرب المقدسة اي الجهاد الإسلامي لايجعله كتابا مقدساً ولكن ايديولوجية سياسية تحمل في جوهرها حق السيادة المطلقة على كل العالم.ويشبه في ذلك العقيدة السياسية الشيوعية
ويرى توماس ريتسشل ان الاسلام ظل منذ ان ولد وحتى اليوم كما هو افكار تحمل ايديولجية سياسية، يجعل الناس لا يستطعيون التفريق بين “الإسلام” و “التأسلم”  حيث يدعون مثل الشيوعيين ان الحكام الدكتاتوريين ليس لهم علاقة بالشيوعية وقال العالم ” قد لا يعجب المسلم المؤمن بانه يصلى لنفس الإله الذي يصلى إليه الإرهابيون الذين يقومون بالاعمال الانتحارية والبربرية مثل قتل الناس الأبرياء بالبلطة والسكاكين في حرب غير مبررة ضد مايسمونه الكفار

ويقول ريتسشل” الاسلام ليس دينا مثل المسيحية واليهودية حيث ان في هذه الاديان يدافع فيها الانسان عن عقيدته الشخصية، ولكن في الاسلام يتخطى الامر الى المشروع السياسي الذي لا يخضع لأي قانون” وانتقد الكاتب بشدة سماح الدولة بتعليم الاسلام في المدارس خاصة تلك التى تتبع الجمعيات التركية التى لا تعترف ولا تعتذر عن مذابح الأرمن التى قامت بها تركيا.

ويختم كلامه عن مدارس الاسلام بالقول ” من يسمح بطريقة التعليم بالتلقين في هذه المدارسة عليه ان يتحمل العواقب كما حدث مع مدارس تلقين الشيوعية للطلاب في المانيا الشرقية سابقا.”



* عالم ألماني في اللغة والتاريخ والفلسفة
Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: