تونس : شبان يتناوبون على اغتصاب عجوز تبلغ 86 عاما و يقتلونها في منزلها . 

اعتقلت الشرطة يوم الأحد الموافق 19 نوفمبر / تشرين الثاني 2017 في القيروان، شاب يشتبه في كونه الفاعل الرئيسي وراء اغتصاب وقتل العجوز خالتي سلمى (86 عاما) التي أشعلت الراي العام في تونس و أثارت موجة غضب و صدمة كبيرة .



وقال مصدر مقرب من القضية لموقع كابيتاليس Kapilalis  ان المشتبه فيه الرئيسى يبلغ من العمر 18 عاما وقد تم القبض عليه بالفعل لارتكابه جرائم مختلفة.

ومنذ اعتقاله، لا يزال صامتا في انتظار مثوله اليوم ظهرا أمام المدعي العام في محكمة القيروان.
وقد تم تحديد اثنين من الشركاء الآخرين وهم موضوع مذكرة الاعتقال .
 "خالتي سلمى" تزوجت مرتين، ولكن لم يكن لديها أطفال ، عرفت في الحي وكانت موضع تقدير من قبل الجميع .
يُذكر أن خالتي سلمى عاشت وحيدة في شارع صفاقس بالقيروان. دخل الغرباء منزلها ليلة الخميس إلى الجمعة 17 نوفمبر / تشرين الثاني، تعرضوا لها بالاعتداء والاغتصاب والسرقة ثم قتلوها .

اُكتشفت جثة السيدة البالغة من العمر 86 عاما، التي تعيش وحدها في شارع صفاقس في وسط القيروان، من قبل جيرانها فجرا.
وعثر رجال الانقاذ على اثار اصابات فى كتف ووجه السيدة التى نقلت جثتها الى المستشفى الاقليمى حيث ذكر الاطباء ان القتيل اغتصبها قبل قتلها .
واستمر التحقيق وذهبت الشرطة الفنية إلى مكان الحادث لمحاولة إلقاء القبض على القتلة الذين قاموا أيضا بسرقة منزل الضحية . 
وجهت اسرتها و أقرباؤها دعوة  للمجتمع المدني برفع اقصى العقوبة ضد مرتكبي هذه الجريمة النكراء والمنظمات مثل الرابطة التونسية لحقوق الإنسان  والجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات تستضيف اليوم و التجمع أمام محكمة القيروان للدعوة إلى العدالة لاتخاذ تدابير مثالية ضد مرتكبي الجرائم الشنيعة .


Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: