شاهد صحفية مصرية تحكي معاناتها الشخصية مع الختان .




قصت الصحفية المصرية رباب عزام بألم وحسرة شديدتين تجربتها الشخصية مع الختان في سن الثالثة عشرة تحت اشراف طبيب و فريق مستشفى دون ان تعرف بالعملية التي رتبتها عائلتها ، وسردت الألم الجسدي الذي تعرضت له، والإذلال “الذي لا يوصف بالكلمات”، وكيف انها تغيرت. ووصفت عزام عملية الختان بأنها “مجزرة جماعية” وتحدثت عن فقدانها للبراءة ورغبتها في الانتقام وأصبحت تتصرف “كصبي” بعد أن “حرمتني عائلتي من أن اكون امرأة كاملة”. 
المقابلة مع قناة سي بي سي التلفزيونية والمذيعة لميس الحديدي التي قالت “لا أحد … لديه الحق في إزالة جزء من جسمك” وأن الآباء الذين يخضعون بناتهم للختان هم “مجرمين حقيقيين”.



Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: