بالفيديو: الفرنسيون يرفضون اقامة الصلاة في الشوارع والمسلمون يصرون على تاديتها بوقاحة!  -  عبادة أم وقاحة ؟ - تخيل ان جماعات بوذيين أو هندوسيين قاموا بقطع الطرقات و سد الشوارع لاقامة صلواتهم في بلدان المسلمين ؟



عندما أصدر ترامب قراراته في مطلع ولايته بحظر دخول المسلمين، تظاهر الملايين من الأمريكيين ضد القرار وتعاطفوا مع المسلمين رغم أن القرار لا يضرهم هم ولا يمسّهم بشيء، فكان الرد من الجاليات المسلمة في عدد من الولايات اقامة صلوات جماعية في الشوارع والساحات العامة كنوع من التحدي لترامب ومؤيديه، واعطاء صبغة دينية لتحركهم، وعطلوا السير وأضروا بمصالح الأمريكيين، الذين نظروا للأمر على أنه تحدٍ للقانون وإعلاناً لفرض هوية دينية على الحراك المدني والحقوقي، فانكفؤوا عن دعم المسلمين شيئاً فشيئاً.
الأمر يتكرر في فرنسا، ويبدوا أن داء الصلاة في الشوارع ينتشر في أجساد الجاليات المسلمة في الغرب، وهو ما يبعد المتعاطفين معهم ويقوي من شوكة المتطرفين والمعارضين لهم.
متى ستنتهي هذه الوقاحة ؟…. نعم الصلاة بهذا الشكل وفي هذه الأماكن وقاحة وليست عبادة، وهي تحدِ للقانون وللأمن، وليست حرية رأي وتعبير.


Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: