نيكي هالي Nikki Haley سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة تكشف وقاحة الأمم المتحدة و ثقافتها العنصرية المعادية لإسرائيل .

عندما يذبح المسلمون مسلمين آخروين فإن الأمم المتحدة تلوم إسرائيل...وعندما تقوم اسرائيل ببناء منازل على اراضيها تدين الامم المتحدة اسرائيل. في الواقع تهدر الأمم المتحدة نصف وقتها على الأقل في هاجس اسمه إسرائيل بينما تتجاهل عمليا الدول الأعضاء الأخرى البالغ عددها 192 دولة والتي تشمل بعض أكثر منتهكي حقوق الإنسان و اكثر الانظمة وحشية على وجه الأرض. 
وبفضل نيكي هالي وإدارة ترامب فإن ثقافة الأمم المتحدة المناهضة لإسرائيل تتخلى عن قرار واحد في وقت واحد .



منذ فترة طويلة امتنعت سفيرة الرئيس أوباما في الأمم المتحدة سامانثا باورعن التصويت الذي وصف المستوطنات الإسرائيلية على أراضيها بأنها "انتهاك صارخ" بموجب القانون الدولي. تقول هالي لوكالة CBN  " ما رأيته حتى الآن كان مخزيا ، كمية التحامل الدولي ضد اسرائيل ، بل على أصغر الأمور إلى أكبر الأشياء ، كان  الأمر تقريبا كما لو ان الامم المتحدة ليس لديها عمل عليها القيام به افضل  من تخويف إسرائيل ".
شاركت هالي في أيامها الأولى كسفير للأمم المتحدة في اجتماعات حيث تتعاقب دول المجلس دولة بعد دولة في ترصد دولة اسرائيل كوظيفة أساسية  وأخيرا دعت هالي الحضور متوجهة لهم بكلمة وقالت : " أنا لا أستطيع أن أصدق في الوقت الذي لدينا مشاكل مع كوريا الشمالية وسوريا، ونحن نتعامل مع روسيا والصين.. تأتون الى هنا للجلوس و استغلال كل شهر كما فعلتم في عشر سنوات اخيرة في جلسة واحدة فقط لادانة اسرائيل " 
وقالت هالي ان الولايات المتحدة تعتزم الانسحاب من مجلس حقوق الانسان المشكوك فيه فى الامم المتحدة لان الدول المشاركة فيها ترتكب انتهاكات. وشددت في خطاب حديث على النفاق. واضافت "ان الشعب الفنزويلى حرم من حقوقه الانسانية، بيد ان مجلس حقوق الانسان لم يرتاد ابدا ادانة فنزويلا"..


Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: