محرقة العصر الحديث - افارقة تم تحميص جثثهم و التنكيل بها على اعمدة كهرباء - و التي نشرها وزير نيجيري سابق بعد تحقيق أجرته شبكة سي إن إن كشف عن بيع المهاجرين النيجيريين كرقيق من قبل المهربين مقابل 200 دولار.

ليبيا : " تحميص افارقة و هم على قيد الحياة " 


بينما تسعى الأمم المتحدة بخطى حثيثة لاصدار سلسلة اجراءات في عدد كبير من القرارات التي تدين إسرائيل، وهي أكثر الدول إنسانية وأخلاقية في المنطقة، فإن جرائم حقوق الإنسان الحقيقية لازالت  الوباء المستشري في البلدان الإسلامية بلا حسيب و لا رقيب ،  فلماذا لا تزال هذه الدول االقمعية تشغل منصب العضو في هذه الهيئة التي يفترض بها التحرك على ارض الواقع لرصد التجاوزات و الانتهاكات في البلدان السالفة الذكر و عرضها على مجلسها الموقر لاتخاذ الاجراءات المباشرة ضدها ؟

اخر الفضائع الاسلامية التي شاهدها العالم في القرن الحالي هو مشهد العبيد الافارقة وهم يباعون في اسواق ليبيا لمبلغ 200 دولار للرأس الواحدة ، غير ان المشهد لم يتوقف عند هذا الحد بل الى ممارسات وحشية اظهرت مدى لاانسانية هؤلاء العنصريين الذين يستغلون فقر و معاناة الافارقة السود الذين يلهثون الى الرزق و سد رمق الجوع ، مشهد  ايضا أعادنا الى واجهة التاريخ الاسلامي في نشأته حيث كانت تجارة العبيد - أسواق النخاسة - مزدهرة في مكة و المدينة و لا تجد الشريعة الاسلامية اي حرج في تخصيص ابواب و مجلدات لشرح فقة الرقيق و الاماء بالتفصيل - و اين المانع بعد كل هذا الزخم التراثي ان كان للنبي خصوصية و أولية في الخمس من الانفال '' اموال و عبيد و جواري " ؟ 
كرّس الاسلام دوما الطبقية و تقسيم البشر الى فئات بموجبها تتميز المعاملات بين كلا الفئتين في كل شيء حتى القصاص  : أحرار و عبيد حيث لا يقتل الحر بالعبد ; لأن العبد سلعة لو قتل خطأ لم تجب فيه دية ، وإنما تجب فيه قيمته ، وأنه لا يقاد بطرفه  وهنا ذهب الجمهور إلى أن المسلم لا يقتل بالكافر ، كما ثبت في البخاري عن علي  قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا يقتل مسلم بكافر - تفسير ابن كثير للاية 178 سورة البقرة . 

 يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ الَّلاتِي آتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ مِمَّا أَفَاء اللَّهُ عَلَيْكَ وَبَنَاتِ عَمِّكَ وَبَنَاتِ عَمَّاتِكَ وَبَنَاتِ خَالِكَ وَبَنَاتِ خَالاتِكَ الَّلاتِي هَاجَرْنَ مَعَكَ وَامْرَأَةً مُّؤْمِنَةً إِن وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَن يَسْتَنكِحَهَا خَالِصَةً لَّكَ مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ قَدْ عَلِمْنَا مَا فَرَضْنَا عَلَيْهِمْ فِي أَزْوَاجِهِمْ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ لِكَيْلا يَكُونَ عَلَيْكَ حَرَجٌ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا [الأحزاب 50]

في تفسير القرطبيقَوْلُهُ تَعَالَىوَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ أَحَلَّ اللَّهُ تَعَالَى السَّرَارِيَّ لِنَبِيِّهِ وَلِأُمَّتِهِ مُطْلَقًا ، وَأَحَلَّ الْأَزْوَاجُ لِنَبِيِّهِ عَلَيْهِ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ مُطْلَقًا ، وَأَحَلَّهُ لِلْخَلْقِ بِعَدَدٍ . وَقَوْلُهُمِمَّا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَيْكَ أَيْ رَدَّهُ عَلَيْكَ مِنَ الْكُفَّارِ . وَالْغَنِيمَةُ قَدْ تُسَمَّى فَيْئًا ، أَيْ مِمَّا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَيْكَ مِنَ النِّسَاءِ بِالْمَأْخُوذِ عَلَى وَجْهِ الْقَهْرِ وَالْغَلَبَةِ .

هؤلاء صحابة أم عصابة ؟ 

هذا النبي الذي كان يخوض الغزوات بالسيف و الرماح فهل تتوقع انه كان يعقد الندوات و المحاضرات لاقناع الناس بدينه أم كان يغير على الناس خلسة و يسبي نساءهم و ذراريهم و يتاجر بانسانيتهم لخدمة اغراضه السياسية ؟

  قَالَ الشَّافِعِيُّ: سَبَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نِسَاءَ بَنِي قُرَيْظَةَ وَذَرَارِيِّهِمْ فَبَاعَهُمْ مِنْ الْمُشْرِكِينَ، فَاشْتَرَى أَبُو الشَّحْمِ الْيَهُودِيُّ أَهْلَ بَيْتٍ، عَجُوزاً وَوَلَدَهَا مِنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَبَعَثَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِمَا بَقِيَ مِنْ السَّبَايَا أَثْلَاثًا، ثُلُثًا إلَى تِهَامَةَ وَثُلُثًا إلَى نَجْدٍ وَثُلُثًا إلَى طَرِيقِ الشَّامِ فَبِيعُوا بِالْخَيْلِ وَالسِّلَاحِ وَالْإِبِلِ وَالْمَالِ. [الام للشافعي، كتاب اللقيط]

طالما يكرر المسلمون بطريقة آالية مملة شعارت الاسلام الذين يزعمون انه أبطل الرّق فانه في الواقع لا يوجد اي سند قراني واضح قاطع الدلالة لتحريم العبودية كما فعل مع الخمر مثلا بل و ضرب مثلا في العبد المملوك كتكريس للمارسة بدل الغاءها نهائيا و لولا الاتفاقيات الدولية التي تحركت مطلع القرن التاسع عشر و ارغمت الدول الاسلامية على التوقيع و المصادقة بالدرجة الاولى اخرها موريطانيا لاستمر المسلمون الى اليوم يبتاعون العبيد في الاسواق غير انهم في وضعية دولية لا تسمح لهم . 
 ان كان النبي و الصحابة انفسهم مارسوا العبودية و اقروها بل و اتجروا بالبشر في سبيل تمويل دعوتهم " السلمية " - أين هي المشكلة في ممارسة هذا السلوك البدائي في القرن الحادي و العشرين أم ان النصوص و المواثيق الدولية الحقوقية قد احرجت الحكومات الاسلامية  ؟ 
لقراءة اكثر استفاضة ما عليك سوى تصفح كتاب المغني لابن قدامة حتى تتعرف على احكام الرق . 

محرقة العصر الحديث - افارقة تم تحميص جثثهم و التنكيل بها على اعمدة كهرباء - و التي نشرها وزير نيجيري سابق بعد تحقيق أجرته شبكة سي إن إن كشف عن بيع المهاجرين النيجيريين كرقيق من قبل المهربين مقابل 200 دولار.

ليبيا : " تحميص افارقة و هم على قيد الحياة " 
غرد وزير الطيران النيجيري السابق فيمي فاني كايود عن ما حصل في ليبيا مؤخرا من اكتشاف اسواق عبيد افارقة يتاجر بها الليبيون على الحدود وقال  "هذا ما يفعله الليبيون لأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى الذين يبحثون عن نقطة عبور إلى أوروبا. إنهم يبيعونهم كعبيد أو يقتلونهم و يمثلون بجثثهم  او يعذبونهم  و يستغلونهم في العمل حتى الموت ".



نقلت صحيفة // فانى كايود // عن تقرير افصح ان 75 فى المائة من الذين بيعوا كرقيق - عبيد - في ليبيا هم من النيجيريين الجنوبيين الذين تحصد اعضائهم وتحرق جثثهم او تشوه. وفى وقت سابق من الاسبوع دعا فانى كايود الرئيس النيجيرى محمد بوهارى الى الخروج عن صمته حول ما يجري من مجزرة انسانية في حق شعبه بيد ان بوهارى قال الان انه يعمل على اعادة النيجيريين الذين تقطعت بهم السبل فى ليبيا ولثني المزيد من النيجيريين عن الفرار من البلاد.

وقال "اننا سنحرص على ان يعودوا جميعا الى بلادهم بسلام وان يعاد تأهيلهم".

ولكن فاني - كايود كان لديه اقتراح أكثر جذرية للبلاد. وكتب ان نيجيريا يجب ان تذهب الى الحرب مع ليبيا.

واضاف "اذا كان هناك اي سبب لذهابنا الى الحرب، فان الليبيين لم يقدموا لنا سوى استعباد شعبنا بشرائه وبيعه مثل الديك الرومي في عيد الميلاد ". "لا يوجد  إنسان يستحق أن يكون في قفص مثل حيوان ويفحم مثل اللحوم . "

وحتى الان، تم اعادة 242 نيجيريا من ليبيا. وذكرت شبكة سى ان ان الاخبارية ان معظمهم كانوا يعيشون فى معسكرات الاعتقال بينما طلب آخرون العودة الى ديارهم . 






Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: