أعمال شغب يقودوها فلسطينيون تستهدف قبر يوسف بنابلس . 

 أطلقت الفلسطينيون على شبكات التواصل الاجتماعي  نداءات يحشدون من خلالها الاتباع للهجوم على قبر يوسف فيما ناشد رئيس مجلس السامرة الإقليمي يوسي داغان الجيش الإسرائيلي حماية  المكان المقدس و تأمينه . 




خلال أحداث يوم السبت اندلعت هناك أعمال شغب في ضريح يوسف بمدينة  نابلس حيث ألقيت الإطارات المحترقة على قبر يوسف.
على شبكات التواصل الاجتماعي قام الفلسطينيون بتوجيه دعوات خلال السبت لمهاجمة قبر يوسف. في هذا الوقت هناك موكب من المشاغبين الذين توجهوا إلى الموقع لمهاجمة القبر.

تحدث رئيس مجلس شومرون يوسي داغان مع كبار مسؤولي جيش الدفاع الإسرائيلي وطلب وقف الموكب واعادة قبر يوسف مرة أخرى كما كان في الماضي تحت السيطرة الاسرائيلية .

"هذا هو واحد من أقدس الأماكن للشعب اليهودي. مكان ذو أهمية تاريخية بلا منازع... أطلب من الجيش و جهات سياسية الدفاع عن هذا الموقع التاريخي والديني وعدم السماح لهم بتدمير حرية العبادة  وحماية الأماكن المقدسة التي لا ينبغي أن تكون فقط للأديان الأخرى. الآن هو الوقت المناسب لاتخاذ خطوات جدية للحفاظ على ما هو ثمين ومهم بالنسبة لنا. "

وتظاهر مئات العرب في المساء حاملين أعلام منظمة التحرير الفلسطينية في يافا و لافتات  مكتوب عليها القدس هي أرضنا "  وفي الوقت نفسه احتج العشرات في عدة أماكن في غزة ورام الله  و في يهودا السامرة وغيرها، على طول سياج قطاع غزة وقبر راحيل وقرية عناتا في القدس.

وفي العيسوية ألقيت الحجارة في منطقة القدس، وألقيت قنابل مولوتوف وأطلقت طلقات نارية على قوات الأمن.


Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: