ايران : العلاقات الغير شرعية و الثياب الغير محتشمة للمرأة هي سبب الكوارث الطبيعية - الزلازل . 

تخلف المجتمعات الاسلامية دوما يرتبط بالمراة و سلوك المراة حسب تأويل و تبرير الشيوخ على اختلاف مذاهبهم ما بين الشيعة و ما بين السنة ، فكل له نصيب لا باس به من الرجعية و الهوس الذكوري ... شيطنـــة المرأة هي المهمة الأساسية للاسلام و الوظيفة المربحة للشيوخ . 


نقلت صحيفة "افتاب" Aftab. يوم الجمعة عن اية الله كاظم صديقي قوله ان زيادة العلاقات الجنسية غير المشروعة هي سبب زيادة الزلازل.

وقال "ان الكوارث الطبيعية هى نتيجة لسلوكنا".
 و اضاف " ان العديد من النساء يرتدون ملابس سيئة" (لا يحترمن اللباس الاسلامي و يفسدن الشباب، وان الزيادة فى العلاقات الجنسية غير المشروعة تزيد من عدد الزلازل".

يدين رجال الدين المحافظون بشكل روتيني عدم امتثال بعض الشباب الإيرانيين لللباس الإسلامي الصارم، وخاصة في طهران والمدن الكبرى في البلاد.

وقال آية الله صديقي "لا خيار امامنا سوى الامتثال لقواعد الاسلام" مشيرا الى الكلمات الاخيرة للرئيس محمود احمدي نجاد الذي حذر من مخاطر الزلازل في طهران . 
كما قال كاظم صديقي أن "الأمر يتطلب جهدا جماعيا" لحل مشاكل المجتمع الناجمة عن "زيادة سن الزواج وعدد حالات الطلاق".

كاظم صديقي، وهو إمام إيراني و عالم بارزيبدو ان لديه الكثير من الأسرار عن اصل الزلازل !!
  
لا علاقة له بالكتلة الصفائحية، بالنسبة له الأصل واضح :

فالعديد من النساء اللاتي يرتدين ملابسا سيئة يفسدن الشباب، كما أن زيادة الجنس غير المشروع يزيد من عدد الزلازل.

واوضح المسؤول في طهران عاصمة البلاد ان الطريقة الوحيدة لحماية النفس من الكوارث الطبيعية هي "التقيد بقواعد الاسلام".




Source: Le Figaro
Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: