إيران تحظر اللغة الإنجليزية في المدارس الابتدائية لمحاربة "الغزو الثقافي" الغربي.

حظرت ايران تعلم اللغة الانجليزية فى المدارس الابتدائية بعد ان شعر القادة الاسلاميون ان تعلم اللغة فى وقت مبكر يمهد الطريق امام "غزو ثقافى" للغرب. رئيس مجلس الدولة للتعليم العالي، مهدي نافيد أدهم  : " تدريس اللغة الإنجليزية في المدارس الابتدائية العامة أو غير الحكومية في المناهج الرسمية يتناقض مع القوانين واللوائح " حسب ما أبلغه وهو مسؤول ايراني كبير.


هذا يعتمد على افتراض أن تلاميذ المدارس يكتسبون أساسيات الثقافة الإيرانية خلال التعليم الابتدائي" في حين أن تعلم اللغة الإنجليزية عادة ما يبدأ في المدرسة المتوسطة للطلاب الأكبر سنا حوالي 12 عاما، يمكن للمدارس الابتدائية أيضا تقديم هذا التدريس. وبالإضافة إلى ذلك، فإن بعض الأطفال بعد اليوم الدراسي يتجهون الى أخذ دورات إضافية في مؤسسات القطاع الخاص لتعزيز تعلمهم  في اللغة.
المرشد الأعلى للثورة الإسلامية آية الله علي خامنئي، أعلنت في العام الأخير "سخطه " في مواجهة "الدعاية لتدريس اللغة الإنجليزية ابتداءا من سن الحضانة"  وأكد أنه لا يعارض تعلم اللغات الأجنبية، لكنه رفض الترويج ل "ثقافة أجنبية" بين الشباب " وقد جادل المفكرون الغربيون مرارا بأنه بدلا  التوجس من التوسع الاستعماري كانت الطريقة الأفضل والأرخص هي غرس الفكر والثقافة بين الأجيال الشابة في تلك البلدان " وفقا لما ذكرته وكالة أنباء رويترز.
Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: