Geert Wilders يقود مظاهرة ضد الحكومـة و الاسلام في هولندا - فيديو .

"هنا هي قوانيننا التي نعيش عليها، أريد أن أقول لكم إن هولندا ليست دولة إسلامية، هل توافقون على ذلك ؟ "


احتشد المئات من المتظاهرين اليمينيين في الساحة الرئيسية في محطة روتردام المركزية اليوم السبت احتجاجا على ما وصفوه بانه "تمييز ضد المواطنين الهولنديين العاديين" لصالح المهاجرين والمسلمين.

يأتى احتجاج الذي قاده حوالى 700 من مؤيدى اليمين فى الوقت الذى تستعد فيه الاحزاب السياسية الهولندية لاجراء انتخابات الحكم المحلى فى مارس، ومن المتوقع ان تبرز قضايا مثل الهجرة والاندماج مرة اخرى كقضايا تمثل تحديا للمرشحين أمام 13 مليون ناخب . 
وقال غيرت فيلدرز وهو سياسي هولندي شعبي الذي قاد المظاهرة، للمتظاهرين إن هولندا هي بلدنا، إنها ليست ملكا ل (رئيس الوزراء) مارك روت.

وقال فيلدرز "نحن نعيش هنا وليس في المغرب ولا نعيش في تركيا او في السعودية بل في روتردام في هولندا".

هنا هي قوانيننا التي نعيش عليها، أريد أن أقول لكم إن هولندا ليست دولة إسلامية، هل توافقون على ذلك ؟ "  حسب ما قال فيلدرز وسط  تصفيق عال و هو  يتحدث من خلال مكبر الصوت .

وغادر التظاهرة بعد فترة وجيزة بعد مخاوف تتعلق بالسلامة عندما أصبحت سيارته محاصرة من قبل مجموعة من المؤيدين والصحفيين.
 و يعتبر وايلدرز البالغ (54 سنة) "الرجل الافضل حماية " في البلاد وهو يعيش تحت الامن على مدار 24 ساعة.

وقد شهدت وجهات نظره المناهضة للإسلام تهديدات بالقتل بما في ذلك من الجماعات الإرهابية مثل تنظيم الدولة الإسلامية والقاعدة.
وهو يستأنف حاليا إدانة عام 2016 بالتمييز ضد المغاربة في خطاب ألقاه في اجتماع انتخابي عام 2014.

وقد احتشد العديد من المتظاهرين امس السبت مع وسائل اعلام و الهولنديين الذين حملوا لافتات تقول "اوقفوا اسلمة اوروبا" و "حافظوا على الثقافة والتقاليد والقواعد والقيم الهولندية".

وشكلت الشرطة - التي كانت متأهبة  - خطا بين المتظاهرين اليمينيين وحفنة من المتظاهرين المناهضين للمتظاهرين برئاسة نائبين من حزب Denk اليساري، الذي تدعمه  بشكل رئيسي المجتمعات التركية والمغربية التي تعيش في هولندا . 

وقال زعيم المعارضة الدنماركية توناهان كوزو Tunahan Kuzu لوكالة فرانس برس ان "رسالة وايلدرز هذه هي رسالة من الكراهية والانقسام، ونحن ضدها، ولدينا رسالة الوحدة والصلابة".

وسوف يتنافس حزب ويلدرز فى حوالى 30 من 335  مقاطعة  محلية فى تصويت 21 مارس، حيث يقاتل الحزب للعثور على مرشحين لتمثيله فى الدوائر الانتخابية المحلية الاخرى.
ومع ذلك، فإن حزب PVV, سوف يتنافس في روتردام، حيث سيواجه ضد حزب DENK الذي يتزعمه  
Tunahan Kuzu من بين آخرين.


Author Image

Elina metovitch

ناقدة وباحثة في الإسلاميات، موتوا بغيظكم

أضف تعليق: